توقيت القاهرة المحلي 07:44:00 آخر تحديث
  مصر اليوم -

في حين تدرس استبدال دعم الخبز بالبطاقة الذكية

توفيق: الحكومة اختارت الأسهل وهو جيب المواطن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - توفيق: الحكومة اختارت الأسهل وهو جيب المواطن

خليل الحاج توفيق
عمان - إيمان أبو قاعود

اعتبر رئيس نقابة "تجار المواد الغذائية" الأردنية السابق، خليل الحاج توفيق، أن "رفع الحكومة الأردنية للضرائب والأسعار والكهرباء، إضافة إلى رفع الدعم عن المحروقات، بذريعة تخفيف عجز الموازنة مخالف للتوجهات الملكية".
وقال توفيق لـ"مصر اليوم"، "إن العاهل الأردني، أعلن بكل وضوح أكثر من مرة أن الخبز خط أحمر، لكن الحكومة الحالية لم تلتزم بذلك، وأصبحت تفرض الضرائب، ولم يلتزم رئيسها بتعهداته المتكررة بمحاربة الفساد واسترداد الأموال من الفاسدين وملء الخزينة بها". وأشار أن "الحكومة كانت تجتمع مع الخبراء وأصحاب الاختصاص، ليس من أجل الاستماع إلى مقترحات وبدائل للخروج من الأزمة، خصوصًا في ظل ضعف فريقها الاقتصادي، وإنما من أجل الاستهلاك الإعلامي وإعطاء المواطن والمراقب انطباعًا بأنها تعتمد مبدأ المشاركة والشفافية، فقد ضربت بعرض الحائط كل ما قُدم لها من اقتراحات واختارت الطريق الأسهل، ألا وهو جيب المواطن، الذي لم يتبق فيه إلا الفتات".
وشدد الحاج توفيق أن "فكرة إتباع البطاقة الذكية، أو أية وسيلة أخرى ليحصل بها المواطن الأردني على الخبز المدعوم، ستكون على حساب كرامته، والحكومة تعلم أن آلاف الأسر الأردنية لن تحصل على هذه البطاقة، وبالتالي الحكومة ستحقق أرباحًا طائلة، كما حدث في دعم المحروقات، بحيث لم تستلم الكثير من الأسر الأردنية قيمة الدعم الهزيل"، مؤكدًا أن "رفع الدعم سيؤدي حتمًا لرفع أسعار الخبر، وليس كما تدعي الحكومة، وهذا سيزيد من الأعباء على كاهل المواطن الذي ينتظر ضربة حكومية جديدة بعد العيد، وهي رفع أسعار الكهرباء الذي سيؤدي إلى ارتفاع الكثير من السلع والخدمات".
واشتهرت الحكومة الحالية برفع أسعار السلع، والضرائب، ورفع الدعم عن المشتقات النفطية، ورفع أسعار الخلويات والاتصالات والإنترنت.
وأشار رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور، خلال إفطار في منزل النائب فواز الزعبي، قبل يومين إلى "تفكير الحكومة الأردنية بشكل جدي بالعمل على إصدار البطاقات الذكية للحصول على مادة الخبز".
ويرى مراقبون اقتصاديون أن استخدام البطاقة الذكية للخبز هي التفاف على رفع الأسعار، حيث لم تصدر أو تعلن آلية واضحة لذلك.
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام ووزير الشؤون السياسية والبرلمانية والناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، مساء الأحد، أن "الحكومة لن تلجأ إلى رفع أسعار الخبز"، قائلاً "من غير المقبول أن لا تصل 100 مليون دينار من قيمة الدعم المخصص للخبز إلى مستحقيها، وتذهب كأعلاف للحيوانات أو تصدر للخارج"، في إشارة واضحة إلى "إيجاد بديل للدعم، وهو كما تحدثت عنه أوساط سياسية استبدال الدعم بالبطاقة الذكية".
وفي سياق متصل، قرر مجلس الوزراء الموافقة الرسمية على قرار رفع  التعريفة الكهربائية، اعتبارًا من 15 آب/ أغسطس الجاري، وفق ما ورد في الجريدة الرسمية.
وبينت الجريدة الرسمية أن "القرار القاضي برفع التعريفة الكهربائية، بنسبة تصل إلى 15%، فصل شرائح القطاع المنزلي عن شرائح القطاع الاعتيادي من تاريخ إجراء الزيادة على التعريفة".
وبينت الحكومة أن "القرار لم يشمل القطاع المنزلي هذا العام، كما لن تشمل التعريفة الكهربائية على القطاع المنزلي للمشتركين، الذين يقل استهلاكهم عن 600 كيلو واط ساعة/ شهر، خلال الأعوام 2014 -2017".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توفيق الحكومة اختارت الأسهل وهو جيب المواطن توفيق الحكومة اختارت الأسهل وهو جيب المواطن



GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - مصر اليوم

GMT 02:52 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري
  مصر اليوم - موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل

GMT 05:05 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
  مصر اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا " الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة
  مصر اليوم - واحة ليوا  الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة

GMT 16:41 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيفي عبده تكشف عن تفاصيل مرضها

GMT 01:33 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات 5 فتيات قتلن شابا في شقة دعارة في مصر

GMT 14:49 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

عامر يعلن أن الأهلي والزمالك يفاوضان 5 لاعبين من سموحة

GMT 02:04 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

صيحات فساتين خطوبة 2020

GMT 01:42 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

سيث رولينز يفتتح أحداث عرض "الرو" لهذا الأسبوع

GMT 17:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم حسن يتمنّى إحراز أول أهدافه في شباك الأهلي

GMT 10:34 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

الفنان مجدي إدريس يعاني من أزمة صحية حادة

GMT 19:40 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

قمة اتحادية شبابية حماسية في دوري الدرجة الأولى

GMT 02:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف متطور ورخيص من "سامسونغ" يغزو الأسواق قريبًا

GMT 02:39 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إصابة 12 شخصا بينهم 9 عمال في حادثي تصادم في بني سويف

GMT 11:21 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

كاسونجو يخرج من حسابات الاتحاد السكندري
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon