توقيت القاهرة المحلي 16:15:01 آخر تحديث

الخبير عادل عبد العزيز لـ "مصر اليوم":

الاتفاق مع جنوب السودان سيخفض سعر العملات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الاتفاق مع جنوب السودان سيخفض سعر العملات

الخبير الاقتصادي السوداني عادل عبد العزيز
الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

   قال الخبير الاقتصادي السوداني ومدير الأمن الاقتصادي السابق الدكتور عادل عبد العزيز إنه رغم تواصل ارتفاع أسعار الدولار في الأسواق والذي بلغ سعره، الأحد، 6،60 جنيه سوداني إلا أن الاتفاق مع جنوب السودان سيقود  إلى انخفاضه وأسعار العملات الأجنبية كلها مقابل العملة المحلية، وذلك لسبب تمكن بنك السودان المركزي بموجب الاتفاق من تكوين احتياطات نقدية تُمَكِّنُه من التدخل في الوقت المناسب للتحكم في أسعار العملات الأجنبية مقابل العملات السودانية.    وأوضح في مقابلة مع "مصر اليوم" أن ما يتم الآن في أسعار العملات في السوق السودانية هو نتاج للآثار النفسية المترتبة على الاتفاق وليس للتدفقات النقدية الحقيقية.   ولفت الدكتورعبد العزيز، إلى أنه من المتوقع أن تدخل التدفقات النقدية منتصف نيسان/ أبريل المقبل، وحتى ذلك الحين ستظل أسعار العملات تشهد انخفاضا وارتفاعا، لكن الاتجاه العام سيكون نحو الانخفاض، وسيحصل السودان على 25 دولاراً مقابل كل برميل نفط يمر عبر المنشآت السودانية البترولية، وهذا سيحقق عائدات خلال الـ3 أعوام المقبلة قدرها حوالي 3 مليارات دولار، أي في العام الواحد سيجني السودان مليار دولار، وهذا مبلغ مقدر سيُمَكِّن بنك السودان المركزي من التحكم في أسعار العملة السودانية مقابل الأجنبية، والوقوف بالسعر عند المستوى المناسب الذي يكفل استقرار الاقتصاد داخليا وتنشيط الصادرات خارجيا، ولهذا فإن عائدات خط الأنابيب تمثل عنصراً أساسياً في تحديد قيمة العملة السودانية في الأيام المقبلة.     وفي سؤال عن عائد صادرات بلاده غير البترولية أجاب الخبير الاقتصادي، بأن العائد في حدود مليار دولار ، مشيرا إلى أنه مبلغ متواضع لا يتناسب وإمكانيات البلاد الضخمة، لكن القضية مرتبطة بهيكلة الصادرات وقدرتها التنافسية، والآن هناك خط لإحداث نقلة تسمح بعائدات أكبر من الصادرات.     وردا على سؤال لـ "مصر اليوم" عن تقييمه لنتائج الحملات التي تقوم بها السلطات ضد السماسرة في أسواق العملات وهل حققت نتائج إيجابية أو عكسية بالنظر إلى أن البعض ابتدع وسائل يصعب اكتشافها بعيداً عن أعين السلطات ورقابتها؟، قال الدكتور عبد العزيز، لا أستطيع الإجابة، أعتذر عنها، فأنا ظللت بعيداً عن الأمن الاقتصادي لأعوام ولذلك لا يمكنني أن أجيب على هذا السؤال.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتفاق مع جنوب السودان سيخفض سعر العملات الاتفاق مع جنوب السودان سيخفض سعر العملات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتفاق مع جنوب السودان سيخفض سعر العملات الاتفاق مع جنوب السودان سيخفض سعر العملات



​اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية العالية

تايلور سويفت تُظهر أناقتها خلال إطلالتها المذهلة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد

GMT 08:38 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

عودة "الشباشب العصرية" من جديد إلى منصّات الموضة
  مصر اليوم - عودة الشباشب العصرية من جديد إلى منصّات الموضة

GMT 09:20 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

اكتشف الكنوز المخبأة في كوبنهاغن واستمتع برحلتك
  مصر اليوم - اكتشف الكنوز المخبأة في كوبنهاغن واستمتع برحلتك

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon