توقيت القاهرة المحلي 03:25:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

انتقد قرار رفع سعر الفائدة رغم قوة الدولار وعدم وجود تضخم

تصريحات ترامب ضد "الاحتياطي الفيدرالي" تتسبب في تراجع الأسهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تصريحات ترامب ضد الاحتياطي الفيدرالي تتسبب في تراجع الأسهم

الاحتياطي الفيدرالي
واشنطن - رولا عيسي

تراجعت أسهم الولايات المتحدة مرة أخرى، خلال تعاملات يوم الاثنين، حيث تسبب يوم آخر من الخسائر الكبيرة في وصول السوق إلى أدنى مستوى له في أكثر من عام، بعد أن هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب غاضبًا، مجلس الاحتياطي الفيدرالي "المصرف المركزي" بسبب صدور قرارا برفع معدّلات الفائدة.

وقادت عمليات بيع أسهم التجزئة، المخاوف من تأزم الاقتصاد، والرعاية الصحية في أعقاب صدور حكم قضائي اتحادي في تكساس بأن قانون الرعاية لعام 2010 الذي وسع التغطية الصحية لتشمل الملايين من الأميركيين، غير دستوري، وانخفضت جميع المؤشرات الرئيسية مع تراجع مؤشر "داو جونز الصناعي" 507 نقطة بنسبة 2.1% إلى 23592.7 نقطة.

وجاء تراجع المؤشرات على الرغم من إعلان ترامب أنه وافق على الجولة الثانية من مدفوعات حزمة مساعدات بقيمة 12 مليار دولار للمزارعين الذين تضرروا من الحرب التجارية مع الصين، لكنه لم يحدد حجم هذه الجولة، وكتب الرئيس في تغريدة على "تويتر" يقول "اليوم أحقق وعدي بالدفاع عن المزارعين وأصحاب المزارع من الانتقام التجاري غير المٌبرر الذي تقوم به دول أجنبية. فوّضت الوزير بيرديو بتنفيذ الحزمة الثانية من مدفوعات تسهيل السوق".

كان ترامب يشير إلى الأثر المتمثل في تعريفة الصلب والألومنيوم التي كانت لها تأثير على الصناعة الزراعية ومناطق أخرى من السوق. وقد وضع تعريفة إضافية بقيمة 250 مليار دولار على الصين.

وانخفض مؤشر "S & P 500" بمقدار 60 نقطة أي 2.2 في المائة عند 2،539. وهبط مؤشر "ناسداك" 156 نقطة أي 2.8 في المئة إلى 6753، كما انخفض سعر النفط إلى 50 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ أكتوبر/تشرين الثاني 2017.

الجدير بالذكر أن بعض أكبر الخسائر كانت بين شركات المرافق والشركات العقارية، والتي كانت حققت أداءً أفضل من بقية السوق خلال الاضطرابات التي شهدتها الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وقال الرئيس الأميركي في تغريدة له "إنه أمر لا يُصدق أنه مع قوة الدولار وعدم وجود تضخم فعلي، والعالم الخارجي ينفجر من حولنا وباريس تحترق واقتصاد الصين يتباطأ، إن يفكر الاحتياطي الفيدرالي حتى في رفع معدل الفائدة مرة أخرى".

وكان ترامب قد صرح الأسبوع الماضي، بأن زيادة معدلات الفائدة هذا الشهر من قبل الاحتياطي الفيدرالي يُعتبر غباء، علمًا أنه وعلى مدار الأشهر الأخيرة، عكف على انتقاد سياسة الاحتياطي الفيدرالي، متهمًا إياه بالتسبب في الخسائر الأخيرة للأسهم، وأن رفع معدلات الفائدة من شأنه أن يضعف الاقتصاد.

من المتوقع أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة مرة أخرى يوم الأربعاء، وهي الزيادة الرابعة لهذا العام حيث تم رفع أسعار الفائدة منذ السنوات الثلاث الماضية، وسوف يرغب المستثمرون في معرفة ما إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي يخفض خططه لمزيد من الزيادات على أساس الاضطرابات في سوق الأسهم على مدى الأشهر القليلة الماضية، والأدلة المتزايدة على تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وانخفض مؤشر "ستاندرد آند بورز" 500 نقطة بنسبة 10 في المئة في الشهر الماضي، كما انخفض هذا العام بنسبة 14 في المائة، وهو أسوأ بكثير من الانخفاض بنسبة 4.2 في المائة في مؤشر S & P 500.

حرب أمريكا والصين التجارية تضر بالشركات الأوروبية

دونالد ترامب وشي جينبينغ يتفقان على هدنة في الحرب التجارية الجارية بينها

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصريحات ترامب ضد الاحتياطي الفيدرالي تتسبب في تراجع الأسهم تصريحات ترامب ضد الاحتياطي الفيدرالي تتسبب في تراجع الأسهم



GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - مصر اليوم

GMT 02:52 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري
  مصر اليوم - موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا " الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة
  مصر اليوم - واحة ليوا  الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة

GMT 05:05 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
  مصر اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 09:28 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

البرلمان مرفوع من الخدمة

GMT 21:18 2019 الجمعة ,26 تموز / يوليو

المصري ينعى ناشئه طاهر محمد الحمامصي

GMT 08:12 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

الأونيكس الأسود نجم مجوهرات2020

GMT 03:42 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

الكشف عن سعر ومواصفات "بي أم دبليو إكس 5" الجديدة

GMT 04:40 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

مصر تطلق مبادرة ثقافية للتغلب على ملل "كورونا"

GMT 00:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

غوارديولا يؤكد نحن الأقوى وأستغرب لماذا لم نفز بالمباراة

GMT 18:37 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الموت يصدم عبد الله جمعة في أقرب الناس إليه
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon