توقيت القاهرة المحلي 03:20:02 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعد ساعات من اختياره لمنصب مستشار للاقتصاد

كودلو يعدل عن رأيه السابق بشأن الرسوم الجمركية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كودلو يعدل عن رأيه السابق بشأن الرسوم الجمركية

الرئيس الأميركي للاقتصاد أدلى لاري كودلو
واشنطن - مصر اليوم

بعد ساعات قليلة من ظهور اسمه مرشحًا لتولي منصب مستشار الرئيس الأميركي للاقتصاد، أدلى لاري كودلو، بتصريحات عدة متوالية لوسائل إعلام أميركية، ظهر خلالها بوضوح أن الخبير الاقتصادي الذي عمل طويلًا في مجال الإعلام، لن يكون "حجر عثرة" كسلفه المستقيل غاري كوهين.

ومساء الأربعاء، أكد كودلو أن ترامب اختاره كبيرًا لمستشاري البيت الأبيض الاقتصاديين خلفا لكوهين الذي استقال الأسبوع الماضي، اعتراضًا على سياسات الرئيس الخاصة بالرسوم على وإرادات الصلب والألومنيوم، وقال كودلو "الرئيس عرض عليّ المنصب مساء الثلاثاء، وأنا قبلته"، فيما أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أن ترامب تحدث إلى كودلو (70 عاما)، لكنها لم تشأ أن تؤكد أن الرئيس عرض عليه المنصب.

وتعيين كودلو مديرًا للمجلس الاقتصادي القومي لن يكون مفاجأة كبيرة، ويأتي بينما يسعى ترامب ليحيط نفسه بمستشارين "يشاركونه آراءه"، وأبلغ الرئيس الأميركي الصحافيين في البيت الأبيض يوم الثلاثاء، أن كودلو، وهو جمهوري عمل مستشارًا اقتصادًيا للرئيس الأسبق رونالد ريغان في عقد الثمانينات، وعمل أيضًا في "وول ستريت"، لديه "فرصة جيدة جدًا" لاختياره ليحل محل كوهين، والذي يُنظر إليه على أنه كان له تأثير في إضفاء الاعتدال على السياسات الاقتصادية للرئيس، كما أنه أسهم بشكل كبير في هندسة أحد أبرز القوانين الاقتصادية في عهد ترامب، وهو قانون الضرائب الجديد،، إلا أن الخلاف بشأن مسألة الرسوم الجمركية كان أكبر نقاط التباين.

وخلال الأيام الماضية، انتقد كودلو، الذي عمل مستشارًا غير رسميًا لحملة ترامب في الانتخابات الرئاسية عام 2016، قرار الرئيس أيضا، قائلا إن الرسوم الجمركية ستلحق ضررا بالمنتجين في أميركا الذين يستهلكون الصلب، لكن ترامب قال الأربعاء، إن كودلو "غيّر رأيه" بشأن الرسوم الجمركية، بأن اعتبرها "أداة مفيدة" لإعادة التفاوض على الاتفاقيات التجارية.

وبالفعل، فإن كودلو قال في مقابلة مع محطة "سي إن بي سي" الأميركية يوم الأربعاء إن "الصين جلبت على نفسها ردًا قاسيًا من الولايات المتحدة ودول أخرى، فيما يتعلق بالتجارة"، مضيفا أن "الصين لا تتقيد بالقواعد منذ وقت طويل، وأجد لزاما علي أن أقول، كشخص لا يحب الرسوم الجمركية، إنني أعتقد أن الصين جلبت على نفسها ردًا قاسيًا"، وأنه يأمل بأن يتصدى ائتلاف من الدول للصين في التجارة"، كما تابع أيضا إنه يشعر بارتياح للإعفاءات المقترحة لبعض الدول من الرسوم الجمركية التي فرضها ترامب على واردات الصلب والألومنيوم، وإنه لا يعتقد أن تلك الرسوم ستلحق ضررا بالاقتصاد الأميركي.

ورغم أن كودلو أشار في حديثه إلى أن اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) تحتاج إلى "إعادة صياغة في جوانب كثيرة"، إلا أنه أوضح أن الانسحاب من الاتفاقية ستكون له عواقب سيئة، وفيما يخص العملة الأميركية، أوضح أنه يتطلع إلى أن يرى الدولار الأميركي "أقوى قليلا مما هو عليه حاليا"، مشيرًا إلى أن الدولار تراجع على مدى العام الماضي، وأنه لا يريد أن يرى هبوطا فيه قدره 10 في المائة مرة أخرى، وأن الاستقرار هو الشيء الأساسي.

ويتزعم كودلو ما يُوصف بالسياسات الاقتصادية "الداعمة للنمو" التي تتضمن خفض الضرائب وتنظيم وتعزيز حرية التجارة، وهو النهج الذي تعتمده اليوم إدارة ترامب بكل حزم،، ويمكن لكبير المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض أن يكون له تأثير واسع على الرئيس في قضايا شتى، بدءا من توجيه السياسة الاقتصادية، إلى تقديم المشورة بشأن من يختارهم لشغل مناصب شاغرة في مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأميركي).

وساعد كوهين مسعى الرئيس الأميركي لإصلاح قانون الضرائب العام الماضي، وكان من المنتظر أن يقود مساعي لإقرار مشروع قانون للإنفاق على البنية التحتية هذا العام، إلا أن تصاعد الخلاف بينه وبين ترامب حول قضية الرسوم دفعه للاستقالة يوم 6 مارس (آذار) الجاري، علمًا أنه خبير اقتصاد حائز شهادة في التاريخ، واعتبارا من 2001 بدأ بنجاح مسيرة في مجال الصحافة الاقتصادية على قناة "سي إن بي سي"، حيث جعلت مداخلاته منه شخصية تلفزيونية شعبية بفضل أسلوب يوصف بأنه "مباشر وليبرالي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كودلو يعدل عن رأيه السابق بشأن الرسوم الجمركية كودلو يعدل عن رأيه السابق بشأن الرسوم الجمركية



GMT 11:36 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أردوغان يؤكّد أن تركيا تستهدف الصعود بالإنتاج

GMT 07:52 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مالمستروم تؤكّد أن الاتفاقية تفتح فرصًا للمزارعين

GMT 09:20 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

منوشين يؤكد واشنطن تلمح إلى زيادة الضغوط

GMT 07:17 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معتز موسى يبدي تفاؤله بانفراج أزمة السيولة

GMT 06:38 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا تدعو لاستخدام "العملات الوطنية"في التجارة

بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - مصر اليوم

GMT 02:52 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري
  مصر اليوم - موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا " الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة
  مصر اليوم - واحة ليوا  الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة

GMT 05:05 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
  مصر اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 09:28 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

البرلمان مرفوع من الخدمة

GMT 21:18 2019 الجمعة ,26 تموز / يوليو

المصري ينعى ناشئه طاهر محمد الحمامصي

GMT 08:12 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

الأونيكس الأسود نجم مجوهرات2020

GMT 03:42 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

الكشف عن سعر ومواصفات "بي أم دبليو إكس 5" الجديدة

GMT 04:40 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

مصر تطلق مبادرة ثقافية للتغلب على ملل "كورونا"

GMT 00:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

غوارديولا يؤكد نحن الأقوى وأستغرب لماذا لم نفز بالمباراة

GMT 18:37 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الموت يصدم عبد الله جمعة في أقرب الناس إليه
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon