توقيت القاهرة المحلي 11:55:36 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ترجيحات بأنه غادر بطريقة "شرعية" مستخدمًا جواز سفر فرنسي

كارلوس غصن يعقد مؤتمرًا صحافيًا لشرح طريقة هروبه من اليابان إلى لبنان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كارلوس غصن يعقد مؤتمرًا صحافيًا لشرح طريقة هروبه من اليابان إلى لبنان

كارلوس غصن رئيس نيسان السابق
طوكيو - مصر اليوم

يبدو أن الأيام القادمة ستنشغل بأخبار الرئيس السابق لشركة "رينو نيسان"، كارلوس غصن، الهارب من اليابان إلى لبنان، بخاصة بعد أن أوضح مصدر قضائي لبناني أنه لا توجد اتفاقية تبادل للمتهمين بين طوكيو وبيروت، تسمح للأولى باسترداد غصن، الذي وصل إلى مطار الثانية الاثنين "بصورة شرعية"، وهو ما يعني أن يد اليابان لن تطال الرجل.

الجديد اليوم أن وسائل إعلام لبنانية أعلنت، الأربعاء، أن غصن سيعقد مؤتمرًا صحافيًا يوم الأربعاء المقبل، والموافق الثامن من يناير/ كانون الثاني في عاصمة بلاده بيروت، كما أضافت المعلومات أن غصن سيشرح في المؤتمر المزمع عقده آخر المستجدات المتعلقة بقضيته، وسبب قدومه إلى لبنان، حيث جاء الإعلان بعد أن وعد غصن في وقت سابق من اليوم بالتواصل مع وسائل الإعلام في الأسبوع المقبل.

منصب سياسي ينقذه

يذكر أن وصول غصن إلى لبنان يشكّل تطورًا غير متوقع في قضية نجم صناعة السيارات الذي كان قيد الإقامة الجبرية في طوكيو منذ أبريل/نيسان 2019، ويتهمه القضاء الياباني بإخفاء جانب من دخله واستخدام أموال شركة نيسان التي أنقذها من الإفلاس، في دفوعات شخصية واختلاس أموال الشركة.

فغصن الذي وصل صباح الاثنين إلى مطار بيروت، بطريقة غامضة بعض الشيء، يثير التساؤلات فيما إذا كان سيسعى للحصول على منصب رسمي في بلاده، يمنحه صفة دبلوماسية يتمتع معها بحصانة تقيه من مطالبة اليابان بتسليمه، كما أن عددا ممن تساءلوا مضى أكثر في التحليلات، إلى درجة تصور معها أنه قد يشغل منصبًا وزاريًا في الوزارة التي يسعون إلى تشكيلها حاليًا.

وفي سياق متصل، داهم أفراد من مكتب الادعاء العام الياباني، الخميس، منزل رجل الأعمال متعدد الجنسيات كارلوس غصن، الذي هرب إلى لبنان، فيما كشفت وسائل إعلام يابانية، أن الرئيس السابق لشركة نيسان، نجح في الهرب من اليابان مستغلا ثغرة أمنية، مشيرة إلى أنه استخدم أحد جوازي سفر فرنسيين يمتلكهما.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية الرسمية "إن إتش كاي"، إن المحكمة التي تجري فيها محاكمة الرئيس السابق لشركة نيسان، كارلوس غصن، سمحت له بالاحتفاظ بجواز سفر فرنسي ثان طالما بقي "في صندوق مقفل" يحمل مفتاحه محامو غصن، فيما كان كبير فريق محاميه، جونيشيرو هيروناكا، قال في وقت سابق، إن المحامين يحتفظون بثلاثة جوازات سفر خاصة بغصن، الذي يحمل الجنسيات الفرنسية والبرازيلية واللبنانية.

وعلى الرغم من أنه لا توجد بيانات هجرة تظهر مغادرة غصن بشكل رسمي من مطار ياباني، فإن رجل الأعمال متعدد الجنسيات دخل لبنان بجواز سفر فرنسي وفق تقارير إعلامية لبنانية، وبحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.

ورغم "هروبه" منذ الاثنين الماضي، يبدو أن المدعون العامون والشرطة أخذوا يستعدون للبدء بتحقيقات حول عملية الهروب الغامضة لغصن، إذ يعتقدون أنه غادر "بطريقة غير قانونية"، وكجزء من التحقيقات المزمع أن تبدأ بها السلطات اليابانية، تحليل تسجيلات كاميرات المراقبة في منزله وأماكن أخرى يشتبه بأن غصن ظهر فيها قبل هروبه.

يشار إلى أنه قُبض على غصن في نوفمبر 2018، بعد اتهامه بعدم الإبلاغ عن تعويضاته المالية وتحويل خسائره المالية الشخصية إلى قوائم شركة نيسان المالية، وتم القبض على كارلوس غصن مع جريج كيلي، عضو مجلس إدارة نيسان وهو مواطن أميركي. وقال المحامي إن كيلي أطلق سراحه من السجن منذ عام لأنه كان يعاني من مشاكل صحية، ولا يزال في طوكيو.

كما دخل غصن السجن في اليابان وأفرج عنه، واحتُجز في البداية لأكثر من 100 يوم. وقد أُطلق سراحه بعد كفالة قدرها 9 ملايين دولار، حيث وافق على شروط صارمة، منها أنه لا يستطيع مغادرة طوكيو مع مراقبة تحركاته، ثم تم اعتقاله مرة أخرى في أبريل 2019، بعد أن أعلن عن خطط لعقد مؤتمر صحافي والتحدث علنًا عن قضيته.بدورها، فرضت النيابة العامة شرطًا آخر لإطلاق سراحه بعد توقيف أبريل/نيسان، حيث مُنع غصن من الاتصال بزوجته كارول لمدة سبعة أشهر، ولم يتحدث الاثنان لبعضهما طوال هذه المدة.

 وقد يهمك أيضًا:

أوَّل تصريح لـ"كارلوس غصن" بعد وصوله إلى الأراضي اللبنانية

غصن "يفرّ" إلى لبنان بشكل غامض "من الظلم في اليابان"

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كارلوس غصن يعقد مؤتمرًا صحافيًا لشرح طريقة هروبه من اليابان إلى لبنان كارلوس غصن يعقد مؤتمرًا صحافيًا لشرح طريقة هروبه من اليابان إلى لبنان



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء باللون الأبيض المستوحاة من ريا أبي راشد اكتشفيها بنفسك

بيروت - مصر اليوم

GMT 06:54 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
  مصر اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 06:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021

GMT 05:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يُعلن أن الولايات المتحدة شهدت أكبر عملية تزوير
  مصر اليوم - ترامب يُعلن أن الولايات المتحدة شهدت أكبر عملية تزوير

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية

GMT 02:54 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"كوفيد 19" يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد
  مصر اليوم - كوفيد 19 يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 21:40 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر في الزمالك يؤكد أن الاعتزال قرار شيكابالا

GMT 18:17 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نور عمرو دياب توجه رسالة لوالدها ودينا الشربيني

GMT 15:37 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 09:55 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

شبكة قومية للمتميزين

GMT 02:32 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

تقرير يجمع الدليل الكامل حول موديلات أكمام الملابس

GMT 14:46 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

قصور رقابي

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

كلوب يُتوّج بجائزة أفضل مدرب في الموسم الجاري

GMT 07:44 2020 الأربعاء ,06 أيار / مايو

أقدم مثال للتزواج بين الذباب منذ 41 مليون سنة

GMT 02:32 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مصطفى الفقي يبدي فخره واعتزازه بافتتاح المعبد اليهودي

GMT 12:59 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

شركة طيران أميركية تلغي رحلات بسبب هجوم سيبراني

GMT 10:39 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل عطور العود التي تمنحك إطلالة راقية

GMT 00:33 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

القومى معهد القلب.. كرب ما بعد الصدمة

GMT 15:22 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 10:56 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

محي حافظ يوضح أسباب نقص الدواء المصري في أفريقيا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon