توقيت القاهرة المحلي 00:35:24 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم" عن إقامة منطقة تجارية

أيمن عابد يؤكد الاستعداد لاستقبال البضائع المصرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أيمن عابد يؤكد الاستعداد لاستقبال البضائع المصرية

أيمن عابد وكيل وزارة الاقتصاد في قطاع غزة
غزة – محمد حبيب

 أشاد دكتور أيمن عابد ، وكيل وزارة الاقتصاد في قطاع غزة  ، بسماح السلطات المصرية بإدخال عددًا من السلع إلى قطاع غزة في الآونة الاخيرة ، معربًا عن أمله بأن يرتقي ذلك ليصل إلى مستوى حدوث تبادل تجاري ، الأمر الذي من شأنه أن يرفع نسبة النمو الاقتصادي في قطاع غزة.

وأكد عابد في مقابلة خاصة مع " مصر اليوم" أن قطاع غزة يستطيع أن يستورد بما قيمته مليار دولار من الجانب المصري ، موضحًا أن لديهم خطة لعام 2020 ، لينمو التبادل لنحو 3 مليار ، مناشدًا الجانب المصري ، بزيادة أيام عمل معبر رفح  لمواجهة ، استمرار الاحتلال  الإسرائيلي فرض إغلاق وحصار على قطاع غزة.

وأبدى عابد استعداد وزراته الكامل، لاستقبال البضائع المصرية، وإقامة منطقة للتجارة في الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري ، حال قررت مصر السماح بعبور السلع والبضائع المُختلفة إلى القطاع.

وأوضح عابد أنه تم تجهيز مساحة 4 دونمات "4ألاف متر" ، وهذه باكورة تنظيم الجهة الفلسطينية لاستقبال البضائع ، وسيتم تطوير المنطقة تلقائيًا مع زيادة التبادل التجاري مع جمهورية مصر العربية، بالتنسيق مع الغرف التجارية في غزة.

كما أشار عابد إلى أن تجهيزات شملت رصف منطقة مُعينة لاستقبال البضائع ، لافتًا إلى أنهم يدرسون الآليات والإمكانيات التي يمكن من خلالها المُساعدة ، لإنشاء منطقة حرة تجارية بين مصر وفلسطين .
ولفت عابد إلى أن للمنطقة التجارية فوائد كثير، أهمها تنمية اقتصادية لكلا الطرفين، وتشغيل المزيد من الأيدي العاملة، وإعادة تفعيل المصانع المعطلة في قطاع غزة ، وحول احتجاز بعض السلع التي تدخل من خلال معبر رفح أكد أن الوزارة تتحفظ على السلع التي تدخل عبر معبر رفح، قبل أن تخرج للمستهلك في الأسواق.

وتابع عابد "تدخل هذه السلع إلى التحليل المخبري، فإذا أثبت الفحص صحتها يتم جلبها إلى السوق، أما في حال عدم صحتها فإنه يتم اتلافها ، مشددًا أن التحفظ على السلع ليس بالضرورة لأنها تالفة، وإنما يتم أخذ العينات للوزارة، ونظام التحفظ يعني تسجيل المواد القادمة عبر المعبر، وتقوم بعد ذلك حماية المستهلك بأخذ عينات من الكميات الواردة لفحصها ومطابقتها للمواصفات الفلسطينية.

وفي سياق متصل أوضح عابد أن قرار وزارة الاقتصاد الوطني الذي يلزم تجار مواد البناء والمستوردين لها من الخارج ، بضرورة الحصول على إذن استيراد قبل إدخال بضائعهم إلى غزة .
وأوضح عابد أن القرار الصادر يلزم تجار ومستوردي مواد الأعمار "الأسمنت - الحديد – الحصمة" بالحصول على إذن استيراد قبل إدخال المواد إلى غزة عبر معبر كرم ابو سالم .

ورأى أن رسوم الأذونات مبالغ قليلة لا تتعدى 5 شواقل على طن الأسمنت والحصمة وعشرة شواقل على طن الحديد  ، مطالبًا الأطراف كافة ، بالعمل على فتح المعابر بدون عراقيل وتسهيل الحركة التجارية والاستيراد والتصدير لتعويض أصحاب المصانع الذين فقدو منشآتهم الصناعية والحد من نسبة البطالة المرتفعة في غزة لإنقاذ الاقتصاد الفلسطيني.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أيمن عابد يؤكد الاستعداد لاستقبال البضائع المصرية أيمن عابد يؤكد الاستعداد لاستقبال البضائع المصرية



GMT 02:56 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الولويل يؤكد أن رفع الضرائب انعكس على الاقتصاد

GMT 05:22 2017 الإثنين ,21 آب / أغسطس

الطباع يكشف عن فجوة في إعادة إعمار غزة

GMT 11:17 2021 الأحد ,09 أيار / مايو

أفكار لتصميم خيم رمضانية في المنازل
  مصر اليوم - أفكار لتصميم خيم رمضانية في المنازل

GMT 15:59 2021 الجمعة ,07 أيار / مايو

فستان كشكش لإطلالة أنثوية في العيد
  مصر اليوم - فستان كشكش لإطلالة أنثوية في العيد

GMT 05:39 2021 السبت ,08 أيار / مايو

أفكار لتزيين المنزل من صنع يديك للعيد
  مصر اليوم - أفكار لتزيين المنزل من صنع يديك للعيد

GMT 22:01 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سلبية مسحة بعثة بيراميدز قبل مواجهة نكانا

GMT 00:48 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

المقاصة يطيح بسيراميكا من كأس مصر

GMT 21:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

محمد عبد المنصف نعيش حالة نشوة استثنائية في دجلة

GMT 09:08 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مايكروسوفت تطلق معاينة Office 2021 لنظام التشغيل Mac

GMT 19:38 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

تفاصيل الاجتماع الفني لمباراة نكانا وبيراميدز
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon