توقيت القاهرة المحلي 04:26:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد لـ"مصر اليوم" أن وضع الاستثمار عليه قيود

نجم يكشف دور المشاريع الصغيرة في دعم الاقتصاد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نجم يكشف دور المشاريع الصغيرة في دعم الاقتصاد

محمود نجم الخبير المصرفي
القاهرة:سهام أحمد

كشف محمود نجم الخبير المصرفي ورئيس قطاع الاستثمار في بنك تنمية الصادرات الاسبق أن الحل للأزمات الاقتصادية التي تلاحق الدولة يكمن في حديث الحكومة بصراحة ووضوح مع الشعب في أسباب تلك الأزمات وطرق حلها، وأن توفر الشفافية الكافية لطمأنة المواطن، بالإضافة إلى الضرب بيد من حديد على الفساد والمحتكرين، وتعطي بيانات واضحة بالأرقام، وهذا يعد الحل الجوهري للأزمة الحالية التي بدأت أن تتحول إلى أزمة ثقة بين المواطن والحكومة.

وأكد في حوار مع "مصر اليوم" أن تلك الأزمات ليست مفتعلة، وإنما حقيقية، وإن كان هناك جزء مفتعل فإنه يقوم بزيادة حجمها فقط، لكن لا يمكن إنكار أزمات تزلزل الكيان الاقتصادي بالكامل. وأضاف مستقبل اقتصاد مصر في المشروعات الصغيرة لأنها عمود من أعمدة الاقتصاد المهمة جدًا، حيث أنها تمثل 75% من التقدم والازدهار الذي من الممكن أن يحدث في مصر، يصل حجم مبيعات المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى مائة مليون، وهذا هو المرغوب به الفترة المقبلة والذي بدوره سيقوم بتوفير الكثير من الوظائف، وفتح مجالات كثيرة وتوسعات تساعد على النمو الاقتصادي.
 
وأشار إلي أن أداء البنوك في تمويل المشروعات الصغيرة بدأ عند وضع البنك المركزي إرشادات وطلبات من البنوك بتفعيل التمويل للمشروعات الصغيرة، ولكن أداء البنوك سيء جدًا ولا يسير في اتجاه الانطلاق التي يسعى إليها البنك المركزي. واعتمدت البنوك في إيراداتها على السندات وأذون الخزانة ،مما أخلف لديها الكسل وانعدام الحنكة في إدارة المشاريع، وعلى موظفي البنوك النزول من مكاتبهم وزيارة المصانع والشركات والعملاء وإعداد دراسات اقتصادية جيدة وأكثر جرأة.

وأضاف "البنوك تعتمد على عائد القروض، وهذا لا يعد سببًا للنمو بخاصة في حين أن المشاريع متوقفة، على الرغم أن السلوك الاقتصادي الصحيح يضع دراسة المشروعات في الخطوة الأولى ومن ثم القروض. وتابع أن وضع الاستثمار في مصر داخليًا وخارجيًا في الفترة الراهنة مازال عليه قيود كثيرة جدًا تعلم بها الحكومة، وهي قيود قانونية وسياسة الاستثمار ونظرة المستثمر الخارجي للاستثمار في مصر، فالمناخ الاستثماري سئ جًدا.

أما المستثمر الداخلي فيواجه أزمة الضرائب الجزافية والبيروقراطية، بالإضافة إلى سوق الاستثمار الغير رسمي "السوق الموازي"، فهناك أنواع من الأسواق "سوق علني وسوق ظاهري وسوق ورقي". وقال انسحبت البنوك الخاصة بالفعل من الاستثمار المباشر لأن دور البنوك الخاصة في الاستثمار المباشر ضعيف جداً ولا يرتقي لمستوى الفكر الذي نادى به الرئيس عبد الفتاح السيسي، فمن الطبيعي أن للبنوك دور كبير جدًا لكنهم لا يقوموا بالمخاطرة، أو بتوجيه المستثمر أو المشاركة في حل الأزم.
 
وأوضح أن جذب الاستثمار الأجنبي إلى مصر أولاً القدرة على تمويل الكثير من المشروعات، وتغيير البنيان أو الهيكل الاقتصادي، ونقله من طرق الإنتاج التقليدي إلى طرق الإنتاج المتطورة. بالإضافة إلى الاستقرار السياسي والاجتماعي، والسيطرة على الأسواق، والاستثمار الجيد يحتاج إلى سياسة ملائمة تعطي الحرية، ضمن إطار الأهداف العامة، للقطاع الخاص في الاستيراد والتصدير وتحويل الأموال والتوسع في المشاريع، ويجب أن تكون مستقرة وفق سياسات اقتصادية ملائمة.
 
وأكد أن آليات تمويل المشروعات الصناعية والاستثمارية يجب أن يكون هناك تمويل جيد، وهذا بالضرورة ليس معناه الجانب المادي للمشروع فقط، بل يجب عمل دراسة جدوى تساعد المستثمر على وضعه في المسار الصحيح، وهذه وظيفة البنك الأساسية قبل التمويل.

كما يجب أن تكون الضرائب حقيقية وليست جزافية كما يحدث وتخلق خوفًا لدى المستثمر، وتساهم في خلق نوع من الشراهة لدى موظف الضرائب، بالإضافة إلى أنه يفتح باب الفساد على مصراعيه.

وتابع أنه يجب أيضًا القيام بدراسة السوق، فمثلا سوق العقارات 90% منه غير رسمي، فإذا أراد أحد المقاولين العمل اليوم يجب أن يكون لديه أرقام رسمية للعرض والطلب، لكننا نجهل ما هي الخطة الاستثمارية للدولة، أو معالم الاستثمار الحقيقية. كما أن مشكلة ارتفاع سعر الدولار بشكل مضاعف عن سعره في البنك، يجعل المستثمر يتشتت ويقل حجم ما يضخه بالسوق، مما ينعكس بالسلب على الاقتصاد المصري.

وأكد أنه لابد من العمل على مساندة قوية للمنتج المصري، بتوفير التمويل وضمان الصادرات، وتوفير الدولار اللازم للمواد التي تدخل في الإنتاج، وتعديل المنظومة الضريبية والجمركية، وإنشاء شركات متخصصة في تسويق المنتجات المصرية، وعلى المنتجات أن تكون عالية الجودة، بالإضافة لوضع شركات كنترول ورقابة على المنتجات.
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجم يكشف دور المشاريع الصغيرة في دعم الاقتصاد نجم يكشف دور المشاريع الصغيرة في دعم الاقتصاد



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات باللون الأبيض المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت - مصر اليوم

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 01:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

مصر تضع آليات تأمين الاحتياجات المائية مع دول حوض النيل
  مصر اليوم - مصر تضع آليات تأمين الاحتياجات المائية مع دول حوض النيل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 06:54 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
  مصر اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 06:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 03:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم فايق يؤكد أن بادجي سيرحل عن الأهلي المصري

GMT 12:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تثير الجدل في جلسة تصوير بـ زي فرعوني

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عن الخلاف بين عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 15:24 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 21:12 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 21:43 2012 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

البرازيل تزيد مساحة محمياتها 10 آلاف كيلومتر مربع

GMT 10:55 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

تراجع سعر سيارة بروتون «ساجا» الأوتوماتيك

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الحكاواتية حفيظة حمود تبرز مبادئ فن الحكي
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon