توقيت القاهرة المحلي 02:01:34 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد أنها نموذجًا ناجحًا على أرض الواقع للتعاون مُتعدد الأطراف

وزيرة التعاون المصرية تستعرض القصص التنموية في البلاد أمام المنتدى الاقتصادي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزيرة التعاون المصرية تستعرض القصص التنموية في البلاد أمام المنتدى الاقتصادي

وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط
القاهرة _ مصر اليوم

استعرضت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي المصرية، القصص التنموية المنفذة في مصر باعتبارها نموذجًا ناجحًا على أرض الواقع، للتعاون مُتعدد الأطراف، مشيرة إلى زيارتها الأخيرة لقرية البغدادي بمحافظة الأقصر، التي شهدت تنفيذ عدة مشروعات للتنمية الزراعية والريفية بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي والجهات الحكومية والمجتمع المدني المصري، وأسهمت في تحقيق الاقتصاد الدائري عبر ربط المزارعين الصغار بأدوات التكنولوجيا الحديثة والزراعة المستدامة، لتحسين الإنتاجية وزيادة الصادرات، لافتة إلى أن هذه النماذج سيتم تطبيقها في 500 قرية مصرية.

 

 

وجاء ذلك خلال مشاركتها، ضمن فعاليات الجلسة الختامية الافتراضية، لقمة التنمية المستدامة، التي عقدها المنتدى الاقتصادي العالمي، ضمن فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة لعام 2020، بحضور عدد من القادة، منهم بورجي بريندي، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، وسبرهمانيان جايشانكير، وزير الشئون الخارجية الهندي، وبيكا هافيستو، وزير الشئون الخارجية الفنلندي، شاهد الجلسة أكثر من مليونين على مستوى العالم وأكثر من 1000 مدير تنفيذي والقادة على مستوى العالم.وذكرت وزيرة التعاون الدولي، أن كورونا خلفت العديد من القضايا والتحديات، لكن مصر شرعت في تنفيذ إصلاحات ضرورية منذ سنوات مكنتها من مواجهة الكثير من هذه الأمور، كما أن عملية الإصلاح مستمرة.

 

وأكدت «المشاط»، أن جائحة كورونا وضعت جميع الأطراف في العالم محل اختبار وأظهرت ضرورة تحقيق التعاون متعدد الأطراف للتغلب على الأزمة من ناحية، والمضي قدمًا في تنفيذ الإصلاحات التي تعطلت بسبب الجائحة وصولا إلى تحقيق التنمية المستدامة.وأضافت وزيرة التعاون الدولي، أن قمة المنتدى الاقتصادي العالمي العام الحالي انعقدت في ظروف مختلفة تمامًا، وموضوعات هامة تفرض نفسها في صدارتها التعددية ومشاركة الأطراف ذات الصلة، في وضع الحلول للأزمات التي تواجه العالم، وأن يستفيد الجميع من بعضهما البعض، كما أنها نتج عنها بعض النجاحات التي عززت ثقة البلدان نحو المضي قدمًا في الإصلاحات، موضحة أن التعددية تشبه بشكل كبير الرياضة، على الرغم من اتسامها بالتنافسية، إلا أن التكامل هو جزء أساسي منها وهذه هي روح التعاون متعدد الأطراف.

 

وفي ضوء ذلك أشارت إلى عمل وزارة التعاون الدولي لتعزيز التعددية والدبلوماسية الاقتصادية من خلال ثلاثة مبادئ رئيسية هي منصة التعاون التنسيقي المشتركة مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، واستراتيجية سرد المشاركات الدولية التي تسعى لعرض وترويج القصص التنموية المصرية عالميًا ومحليًا، فضلا عن التمويل التنموي لتحقيق التنمية المستدامة من خلال التأكد من أن كافة المشروعات المنفذة تحقق هدفًا أو أكثر من الأهداف الأممية للتنمية المستدامة.

 

 

وتطرقت «المشاط» إلى فجوات الحماية الاجتماعية والاستثمار والفجوات الرقمية، والتي تقتضي العمل واستغلال الفرص للتغلب عليها من خلال مشاركة كافة الأطراف، فضلا عن ضرورة إعادة تعيين ميثاق المخاطر لمواجهة الأزمات المستقبلية، من خلال تشكيل نموذج جديد يشارك فيه جميع الأطراف.وفي ردها على سؤال كيفية معالجة عدم المساواة وآثار كورونا التي خلفت الكثير من الفقراء لاسيما في البلدان الناشئة، أشارت وزيرة التعاون الدولي إلى وثيقة مبادئ الرأسمالية الاجتماعية التي أطلقتها مجموعة العمل الإقليمي المشترك، التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي، والتي تستهدف تحقيق انتعاش اقتصادي شامل ومستدام، وتعافي مرن من خلال التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص والمجتمع المدني والشركاء الدوليين، من خلال صياغة السياسات وتحفيز التكامل الاقتصادي وإعادة تشكيل النظم التعليمية، وتسخير الثورة الصناعية الرابعة، وتعزيز الاستدامة البيئية، والحد من المخاطر الصحية العالمية، فضلا عن الالتزام بالحوكمة الرشيدة .

ويذكر أن وزيرة التعاون الدولي، هي المشارك الوحيد من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في الجلسة الختامية للمنتدى الاقتصادي العالمي، ضمن احتفالات أسبوع الأمم المتحدة، كما شاركت في جلسة أخرى، لمناقشة خطة عمل بناء عالم أكثر مرونة واستدامة في أعقاب جائحة كورونا والمخاطر والفرص المستقبلية

قد يهمك ايضا

الدكتورة رانيا المشاط ناعية الفريق العصار اضافت انه مثال الوطنية والعمل الدؤوب والبشوش دائما

مصر تخصّص 200 مليون جنيه من المنحة السعودية لتمويل 5 مشاريع صغيرة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة التعاون المصرية تستعرض القصص التنموية في البلاد أمام المنتدى الاقتصادي وزيرة التعاون المصرية تستعرض القصص التنموية في البلاد أمام المنتدى الاقتصادي



GMT 05:44 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية
  مصر اليوم - طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية

GMT 06:10 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
  مصر اليوم - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـسياحة الحرب

GMT 06:06 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
  مصر اليوم - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 05:55 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
  مصر اليوم - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 03:44 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأهلي يعاقب كهربا بعد اشتباكه مع محمد فضل

GMT 04:00 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

طليق جيهان خليل السبب في سرقتها في "طاقة نور"

GMT 11:39 2015 الثلاثاء ,06 كانون الثاني / يناير

لون السجاد البنفسجي تحفة فنية تزين الصالون

GMT 10:37 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"أبل" تطلق هواتف آيفون الجديدة دون شاحن وسماعات

GMT 23:12 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

لابرادور الكندية بمثابة جنة طبيعية خلابة

GMT 19:22 2016 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أداة جديدة للمساعدة في تطوير لقاح فعال ضد فيروس "زيكا" القاتل
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon