توقيت القاهرة المحلي 18:05:44 آخر تحديث
  مصر اليوم -

لم يعلن البيت الأبيض موعد القمة بين الرئيسين

ستيفن منوتشن يهاتف مسؤولي بكين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ستيفن منوتشن يهاتف مسؤولي بكين

وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين
واشننطن - مصر اليوم

أجرى وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، وممثل التجارة روبرت لايتهايزر، محادثات هاتفية مع كبير مسؤولي الاقتصاد في بكين ليو هي، لمناقشة «مسائل رئيسية» متعلقة بالتجارة و«الخطوات التالية» في محادثاتهم، فيما أعلن البيت الأبيض أنه لم يتم بعد تحديد موعد لقمة بين الرئيسين.

ويثير النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، الذي شهد تبادل فرض رسوم كبيرة على بضائع بأكثر من 360 مليار دولار، توتراً في الأسواق منذ أشهر. ويسعى كبار المفاوضين من الجانبين للتوصل إلى اتفاق قبل يوم الجمعة المقبل، عندما سيتم على الأرجح فرض رسوم جديدة على سلع صينية تدخل الولايات المتحدة، مع انتهاء هدنة أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ما لم يتم التوصل لاتفاق.

وكان البيت الأبيض قد أعلن، في وقت سابق الإثنين، أنه لم يتم بعد تحديد موعد لقمة بين الرئيس الأميركي ونظيره الصيني شي جينبينغ.

اقرأ أيضًا:

ستيفن منوتشين يصل إلى بكين ويتطلع لإجراء مفاوضات التجارة مع الصين

وكان ترمب أبدى في وقت سابق تفاؤله بإمكانية عقد قمة مع نظيره الصيني، ربما في منتجع مارالاغو للغولف في فلوريدا، هذا الشهر، لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تجاري بين البلدين.

وأشارت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إلى أنه من المبكر جداً الإعلان عن لقاء، وقالت: «نواصل المفاوضات مع الصين»، مضيفة أنه «عندما يكون لدينا ما نعلنه بشأن لقاء بين الزعيمين سنبلغكم بذلك».
وأعلنت ساندرز أنه لا علم لها باتصال هاتفي مرتقب بين ترمب وشي. وأكدت أن ترمب لن يوافق على اتفاق لا يكون مفيداً للولايات المتحدة.

كما نفت أن يكون فشل محاولات ترمب للتفاوض مع كوريا الشمالية بشأن أسلحتها النووية قد أضعف موقفه في بكين. وقالت: «هذا غير منطقي. سيبرم اتفاقاً إذا كان الاتفاق جيداً وفي مصلحة الولايات المتحدة، وإذا شعر بأنه ليس اتفاقاً جيداً فلن يكون من المجدي مجرد التوقيع على ورقة».

وأضافت: «سيحرص الرئيس على أن يصب أي اتفاق في مصلحتنا، وبأن تكون التجارة عادلة ومتبادلة، وأن يحمي ملكيتنا الفكرية، وتكون له ضمانات».

وفي شأن ذي صلة، قال مسؤول تنفيذي في مؤسسة البترول الوطنية الصينية إن الطلب في الصين على الغاز الطبيعي يفتح مجالاً لتعاون أكبر مع الولايات المتحدة عند حل الخلاف التجاري بين البلدين، مشيراً إلى محادثات جارية بشأن الغاز الطبيعي المسال.

وخفضت الصين مشتريات الغاز المسال من الولايات المتحدة العام الماضي بعد نشوب الخلاف التجاري. وقال نائب المدير العام لمؤسسة البترول الصينية هو تشي جون، خلال مؤتمر أسبوع سيرا، أول من أمس الاثنين: «يمكن زيادة واردات النفط والغاز من الولايات المتحدة فور تسوية الخلاف التجاري بين البلدين، وسيقود ذلك إلى تحسين العلاقات التجارية والمساهمة في خفض العجز التجاري».

وقال هو إنه من المتوقع أن يستمر نمو الطلب على الغاز في الصين بنسبة 8 في المائة سنوياً في المتوسط حتى 2030 مع توسع بكين في استخدام الغاز في مزيجها للطاقة. وأضاف أن المؤسسة تُجري مفاوضات مع موردي الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة، دون تحديد أسماء الشركات. مضيفاً أنه «من الطبيعي أن يكون ثمة مجال للتعاون بين أحد أكبر منتجي النفط والغاز في العالم وأكبر مستهلك».

لكن من جهة أخرى، حذر الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، الثلاثاء، من أن التوترات بين الصين والولايات المتحدة ستضرّ بقطاع الشحن الجوي هذا العام، في آخر مؤشر على أن تبادل فرض الرسوم الجمركية يؤثر سلباً على التوقعات المرتبطة بالاقتصاد العالمي.

وفي آخر مؤشر على تداعيات النزاع، خفضت «إياتا» بشكل كبير توقعاتها للنمو في قطاع الشحن الجوي لهذا العام، منوهة بالتوترات بين الولايات المتحدة والصين كعامل رئيسي مساهم في ذلك. وأفادت الهيئة الدولية بأنها تتوقع نمو حجم الشحن الجوي بنسبة 2 في المائة هذا العام، خافضة بنحو النصف التوقعات التي أصدرتها في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، والتي بلغت آنذاك 3.7 في المائة.

وانكمشت حركة الشحن الجوي بنسبة 1.8 في المائة في يناير (كانون الثاني) وحده، بحسب ما قال مدير عام «إياتا» ورئيسها التنفيذي ألكساندر دي جونياك للصحافيين في سنغافورة. وقال كبير خبراء الاقتصاد لدى «إياتا» برايان بيرس: «نواجه مشكلة بالتجارة العالمية... تضعف التجارة عبر الحدود بشكل كبير، وهذا أمر يضر بأعمالنا التجارية في عالم الشحن».

وذكر الاتحاد كذلك أن النمو في قطاع الشحن الجوي يتأثر سلباً كذلك بالضبابية بشأن «بريكست» والنزعة الحمائية العامة. وأفاد مسؤولون أميركيون وصينيون بأنهم يحققون تقدماً نحو التوصل إلى حل للنزاع التجاري، لكن التصريحات المتناقضة الصادرة من واشنطن وبكين تعني أن تاريخ التوصل إلى اتفاق لا يزال غير واضح.

قد يهمك أيضًا:

ستيفن يُؤكِّد محادثات واشنطن "مُثمرة"

بَدء "مفاوضات بكين" لإنهاء الحرب التجارية بين الصين وأميركا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستيفن منوتشن يهاتف مسؤولي بكين ستيفن منوتشن يهاتف مسؤولي بكين



GMT 15:59 2021 الجمعة ,07 أيار / مايو

فستان كشكش لإطلالة أنثوية في العيد
  مصر اليوم - فستان كشكش لإطلالة أنثوية في العيد

GMT 16:04 2021 الجمعة ,07 أيار / مايو

ديكورات شرقية لغرف المعيشة في شهر رمضان
  مصر اليوم - ديكورات شرقية لغرف المعيشة في شهر رمضان

GMT 08:27 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فيراري تكشف عن ملامح الوحش 812 بإطلالة رياضية

GMT 21:32 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

"فيراري" تقدم أول سيارة كهربائية في 2025

GMT 23:46 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

تويوتا تعلن عن طراز "كراون" بمعرض شنغهاي

GMT 18:30 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أسباب ارتفاع حرارة السيارة عند تشغيل التكييف

GMT 10:10 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

حكم إفطار كبار السن في رمضان

GMT 03:22 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

دعاء سابع يوم رمضان مكتوب ومستجاب

GMT 16:54 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فولكس فاجن تدرس مقاضاة جريت وول الصينية

GMT 21:09 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

"وحيد القرن" أصغر ثقب أسود قريب من الأرض

GMT 15:18 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

فادي قطايا يوضح أن المكياج القوي موضة 2021
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon