توقيت القاهرة المحلي 12:18:09 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شهد مؤشر مديري المشتريات في الصين انخفاضًا حادًا

"كورونا" يضرب الاقتصاد وترامب يرفض الانتقادات ويعتبره "خدعة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كورونا يضرب الاقتصاد وترامب يرفض الانتقادات ويعتبره خدعة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن ـ مصر اليوم

أصبح تأثير تفشي فيروس "كورونا" على الاقتصاد العالمي أكثر إثارة للقلق يوم السبت، حتى في الوقت الذي ندد فيه الرئيس دونالد ترمب بالانتقادات لرده على تهديد الفيروس باعتباره "خدعة" أعدها أعداؤه السياسيون.وأظهرت بيانات جديدة صادرة عن الصين عملاق التصنيع، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في ديسمبر/ كانون الأول، انخفاضًا حادًا في مؤشر مديري المشتريات إلى 35.7 في فبراير/ شباط، منخفضًا من 50 في يناير/ كانون الثاني. أي قراءة فوق 50 تشير إلى التوسع، في حين أن قراءة أقل من ذلك تظهر انكماشا.

وقال كبير الإحصائيين بالمكتب الوطني للإحصاء تشاو تشينغ خه، إن تفشي فيروس كورونا الجديد سبب مباشر للانخفاض الحاد، وفي أماكن أخرى حول العالم، تراجعت الأسواق المالية المتراجعة بالفعل يوم الجمعة، في حين أدت المخاوف من الفيروسات إلى إفراغ المتاجر والمتنزهات، وإلغاء الأحداث والفعاليات، وتقليل التجارة والسفر بشكل كبير.

على الرغم من المخاوف من اندلاع أوسع نطاقًا في الولايات المتحدة، دافع ترمب عن التدابير المتخذة وانتقد يوم الجمعة الديمقراطيين الذين شككوا في تعامله مع التهديد، واصفا انتقاداتهم بأنها "خدعة" جديدة تهدف إلى تقويض قيادته.قبل وقت قصير من بدء حديث ترمب، أكد مسؤولو الصحة حدوث حالة ثانية من فيروس كورونا في الولايات المتحدة في شخص لم يسافر دوليًا أو لديه اتصال وثيق مع أي شخص لديه الفيروس.

وقال بعض الديمقراطيين إن ترمب كان من الممكن أن يتحرك عاجلاً لتعزيز استجابة الولايات المتحدة للفيروس. كما قال مشرعون ديمقراطيون وجمهوريون إن طلبه للحصول على 2.5 مليار دولار إضافي للدفاع ضد الفيروس ليس كافياً، وأشاروا إلى أنهم سيوفرون المزيد من التمويل.وقال ترمب إن الديمقراطيين يريدون منه أن يفشل، وقال إن الخطوات التي اتخذها حتى الآن أبقت الحالات إلى أدنى حد ومنعت حدوث وفيات من الفيروس في الولايات المتحدة.

وقال ترمب "إن فيروسا بدأ في الصين، وينتشر في مختلف البلدان في جميع أنحاء العالم، لا ينتشر على نطاق واسع في الولايات المتحدة بسبب الإجراءات المبكرة التي اتخذتها أنا وإدارتي، ضد رغبة الكثيرين، ونقطة حديث الديمقراطيين الوحيدة، وأنتم ترون ذلك، هي أنه خطأ دونالد ترمب"، وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، "إن الاقتصاد الأميركي لا يزال قوياً، وإن صناع السياسة "سيستخدمون أدواتنا" لدعمه إذا لزم الأمر"

قد يهمك أيضا : 

دونالد ترامب يُؤكّد أنّ الاتفاق مع الصين "أفضل بكثير مما توقَّع"

 مسؤولون أميركيون يُؤكِّدون أن ترامب يُخطِّط لحظر "سياحة الولادة"

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورونا يضرب الاقتصاد وترامب يرفض الانتقادات ويعتبره خدعة كورونا يضرب الاقتصاد وترامب يرفض الانتقادات ويعتبره خدعة



GMT 16:42 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بتصميمات مُريحة من وحي النجمات
  مصر اليوم - فساتين صيفية بتصميمات مُريحة من وحي النجمات

GMT 16:46 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

ديكورات فخمة مقبولة التكاليف لمنزل عصري متجدد
  مصر اليوم - ديكورات فخمة مقبولة التكاليف لمنزل عصري متجدد

GMT 02:21 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
  مصر اليوم - طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 15:38 2021 الخميس ,10 حزيران / يونيو

الأمير هاري يهدد بمقاضاة «بي بي سي» والسبب ابنته
  مصر اليوم - الأمير هاري يهدد بمقاضاة «بي بي سي» والسبب ابنته

GMT 06:15 2021 الأربعاء ,19 أيار / مايو

موراند كار السويسرية تكشف عن أقوى إصداراتها

GMT 21:24 2021 السبت ,29 أيار / مايو

سامسونج تطلق رسميا تابلت جلاكسي Tab A7 Lite

GMT 11:02 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

فستان التنس نجم الموضة في صيف 2021

GMT 13:20 2021 السبت ,29 أيار / مايو

مايكروسوفت تمنح Outlook ميزات جديدة

GMT 12:38 2021 السبت ,29 أيار / مايو

آبل تخطط لإعادة تصميم AirPods لعام 2021

GMT 22:20 2021 الثلاثاء ,18 أيار / مايو

أشهر 5 سيارات SUV موديل 2021 في مصر
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon