توقيت القاهرة المحلي 21:07:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد لـ"مصر اليوم" عمل إعادة هيكلة فقط

أشرف الشرقاوي ينفي لجوء الحكومة إلى الخصخصة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أشرف الشرقاوي ينفي لجوء الحكومة إلى الخصخصة

الدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال
القاهرة - وفاء لطفي

أكد الدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال العام، أنه لا يوجد أي نية لدى الحكومة أو الوزارة لعودة برنامج الخصخصة أو بيع جزء من شركات القطاع العام، وأوضح الشرقاوي أنه لن يتم بيع أي شركة مهما كانت، مشيرًا إلى أن الحكومة توجهاتها واضحة وصريحة في هذا الاتجاه، وإذا كانت هناك نية للخصخصة أو البيع فما كان من الضروري إنشاء وزارة من الأساس.

وشدد الوزير، في حوار له مع "مصر اليوم"، أن الحكومة لديها توجه ونية خالصة لإعادة مجد قطاع الأعمال المصري، منوهًا إلى أن مهمة الوزارة الأساسية هو إعادة هذه الشركات وإدارتها استثماريا، حيث أن الوزارة وضعت خطة متكاملة لإعادة تدوير أصول الشركات وتشغيلها بكامل طاقاتها، وتعتمد على الاستفادة المثلى من الشركات والمصانع التابعة للوزارة وتطويرها من خلال الدفع بخطوط إنتاج جديدة، وإتاحة المجال للقطاع الخاص للمشاركة في الإدارة مع احتفاظ الكيانات بملكية الوزارة والشركات القابضة لها.

وعن إعادة هيكلة الشركات، أكد الوزير أن زيادة رؤوس الأموال في الشركات لا يعني بيعها أو حتى طرح الشركات في البورصة مما يعنى بيعها خاصة أن الحكومة ستحتفظ بالنسبة الأكبر من الأسهم وأيضًا الإدارة، وأضاف أن برنامج وزارته يهدف إلى إدارة الاستثمارات فيما يخص قطاع الأعمال العام، مؤكدًا أن أبرز أولوياته هي إعادة هيكلة استثمارات شركات القطاع العام، وإعادة تشكيل الشركات القابضة لتحقيق فائض يمول الشركات القابضة ويحقق التوازن بين الشركات الخاسرة والرابحة، وتعزيز الدور الاجتماعي للشركات وتدريب العمالة.

وشدد على أنه سيتم توزيع العمالة الزائدة على الشركات التي تحتاج إلى عمالة، لتحقيق أقصى استفادة من إنتاجية العمال، وأخيرًا دعم فكرة التأجير التمويلي لدعم خطوط الإنتاج، مؤكدًا أنه مهمته استغلال الفرص غير المستغلة لدعم شركات القطاع العام، وأن الوزارة لا تعتزم خصخصة شركات قطاع الأعمال العام، وإنما تستهدف إعادة هيكلتها.

وتابع وزير قطاع الأعمال، أن الدولة والمواطن هما المالك الحقيقي لشركات قطاع الأعمال، لافتًا إلى أن مهمتها إدارة أصول هذه الشركات، وأن الهدف من بيع هذه الشركات سابقًا كان يتمثل في تغطية خسائرها، لكن الآليات والأسلوب الذي تم عن طريقه بيع الشركات لم يحقق هذا الهدف من ذلك.

وعن دور الحكومة في إعادة الهيكلة، أكد الشرقاوي إلى "مصر اليوم"، أن إعادة الهيكلة لن تثقل كاهل الحكومة بل ستتم عن طريق مواد الوزارة المتمثلة في أصول الشركات، حيث يمكن استعمال أدوات مالية غير مصرفية مثل بيع الأراضي والتأجير التمويلي وزيادة رأس المال عن طريق البورصة مع بقاء ملكية الشركة للحكومة، وإتاحة المجال للشركات ذات الأرباح في شراء أسهم الشركات الخاسرة".

وبالنسبة إلى مخاوف تسريح وفصل العمال، أكد الوزير، أنه لا يوجد نية لتسريح العاملين، ولكن سيتم تحديد بقاء أعضاء مجالس الإدارات في مناصبهم من عدمه وفقًا للمؤشرات المالية للشركة مع التركيز أيضًا على عامل السن، وأكد الوزير، أن هناك 8 شركات قابضة تضم 125 شركة، وإعادة هيكلتها لا يعني بيعها، موضحًا أن المشكلة الرئيسية التي واجهتها وزارة قطاع الأعمال في السابق هو التفسير والتنفيذ الخاطئ لقانون 203 لعام 1991، مضيفًا أن محفظة كل شركة قابضة على حدة لابد أن تتسم بالتنويع، وهو ما افتقدناه في السابق ونحاول إعادة تنفيذه عن طريق إعادة الهيكلة.

وعن أبرز الشركات المخطط تطويرها الفترة المقبلة، أكد الوزير أنه سيتم خلال المرحلة المقبلة تطوير فروع شركة عمر أفندي في إطار خطة الوزارة لاستغلال وجود شركاء من المستثمرين ورجال الأعمال، الذين سيتولون عمليات التطوير وصرف الحوافز للعاملين لتشجيعهم على العمل والتخلي عن فكرة العمل الحكومي الوظيفي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشرف الشرقاوي ينفي لجوء الحكومة إلى الخصخصة أشرف الشرقاوي ينفي لجوء الحكومة إلى الخصخصة



GMT 04:28 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

محيي الدين يُعلن الدولة التي تمتلك دخلًا تتجاوز المشكلات

GMT 20:40 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أغرب عروض "الجمعة البيضاء" في مصر وحرب التخفيضات تشتعل

GMT 03:04 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يوجه بإقامة محطات شحن السيارات الكهربائية

GMT 03:24 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُعلن أن القروض الخارجية تُستخدم في مشاريع إنتاجية

GMT 12:52 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير المال يؤكد أن السيسي أول من يتابع الميكنة المالية

GMT 06:25 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد معيط يُعلن إنفاق 65 مليار جنيه لمواجهة "كورونا"

GMT 06:40 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسعار القطن طويل التيلة في السوق المصرية

لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

المعاطف الملونة المستوحاة من إطلالات النجمات

باريس - مصر اليوم

GMT 07:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
  مصر اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة القطرية

GMT 04:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
  مصر اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 03:34 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"فقاعة السفر" فكّرة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر
  مصر اليوم - فقاعة السفر فكّرة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر

GMT 01:33 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الممثلة عبير بيبرس تعترف بتفاصيل بشأن اتهامها بقتل زوجها

GMT 05:59 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صورة محمد رمضان مع الإسرائيلي تتسبب في الكثير الانتقادات

GMT 05:49 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تجديد حبس نجل طولان وابنة العمروسي في "الفيرمونت"

GMT 22:41 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بفستان شفاف ميريهان حسين تغضب الجمهور بإطلالة جريئة

GMT 03:26 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تكشف سرّ رشاقتها وحقيقة خضوعها إلى عمليات تجميل

GMT 23:25 2016 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 9 مشاجرات في تاريخ البرلمان المصري منذ عام 1866

GMT 02:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"إل جي" تكشف عن طرح حاسب أنيق متطور وخفيف الوزن

GMT 10:10 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أودي Q5 TFSI E تخضع لعملية تعديل بواسطة Abt الألمانية

GMT 14:48 2018 الثلاثاء ,06 آذار/ مارس

مجلس النواب يوافق على تعديل قانون العقوبات

GMT 22:14 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة السودانية تلغي قانونا ينتهك حقوق النساء

GMT 08:50 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم الفن يشاركون في معرض "القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon