توقيت القاهرة المحلي 14:09:35 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعدما تسبب الوباء في انكماش اقتصادي وحصد آلاف الوفيات

"كورونا" يُشعل الحرب مجددًا وترامب يلوح بالرسوم على الصين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كورونا يُشعل الحرب مجددًا وترامب يلوح بالرسوم على الصين

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن-مصر اليوم

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن اتفاقه التجاري مع الصين، الذي جرى التوصل إليه بصعوبة كبيرة، أصبح الآن ذا أهمية ثانوية بالنسبة إلى جائحة فيروس "كورونا" وهدد بفرض رسوم جديدة على بكين، في الوقت الذي تصوغ فيه إدارته تدابير رداً على التفشي، وتعكس زيادة حدة تصريحات ترمب ضد الصين تنامي إحباطه تجاه بكين بشأن الجائحة، التي كلفت الولايات المتحدة وحدها حياة عشرات الآلاف، وتسببت في انكماش اقتصادي وتهدد فرص إعادة انتخابه في نوفمبر.

وقال مسؤولان أميركيان إن نطاقا من الخيارات ضد الصين يخضع للنقاش، لكنهما حذرا من أن تلك الجهود ما زالت في المراحل الأولية. وقال مسؤول لرويترز إن التوصيات لم تصل بعد إلى مستوى أعلى فريق للأمن القومي تابع لترمب أو الرئيس.

وقال أحد المصدرين "هناك نقاش بشأن مدى صعوبة توجيه ضربة للصين وكيفية معايرتها بشكل صحيح" في الوقت الذي تسير فيه واشنطن على حبل مشدود في علاقاتها مع بكين بينما تستورد منها معدات الوقاية الشخصية وينتابها القلق إزاء الإضرار باتفاق تجاري حساس.

لكن ترمب أوضح أن مخاوفه بشأن دور الصين في نشأة وانتشار فيروس كورونا تحظى بأولوية في الوقت الحالي على جهوده للبناء على اتفاق تجاري أولي مع بكين هيمن لفترة طويلة على تعاملاته مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وقال ترمب للصحافيين "وقعنا اتفاقا تجاريا حيث من المفترض أن يشتروا، وهم يشترون الكثير، في الواقع. لكن ذلك أصبح الآن أمراً ثانوياً بالنسبة لما حدث مع الفيروس". وأضاف "وضع الفيروس ليس مقبولا تماما".

وكانت واشنطن بوست ذكرت أمس الخميس نقلاً عن شخصين على علم بالمناقشات الداخلية أن بعض المسؤولين يبحثون فكرة إلغاء بعض الديون الأميركية الهائلة التي تحوزها الصين كوسيلة لتوجيه ضربة لبكين بسبب نقص ملحوظ في صراحتها بشأن جائحة كوفيد-19.

ونفى أكبر مستشار اقتصادي لترمب التقرير. وقال لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لرويترز "الإيمان وجدارة الثقة الكاملة لالتزامات الدين الأميركي أمر مقدس. نقطة"، وردا على سؤال عما إذا كان يدرس وقف الولايات المتحدة سداد مدفوعات عن التزامات ديونها كوسيلة لعقاب بكين، قال ترمب "حسنا، يمكنني أن أقوم بالأمر بشكل مختلف. يمكنني أن أقوم بالشيء نفسه، لكن حتى مقابل المزيد من المال، فقط عبر وضع رسوم. لذا لست مضطراً لفعل ذلك".

قد يهمك أيضًا:

وقفة احتجاجية في واشنطن وسط أكياس الجثث تحت شعار "ترامب يكذب"

ترامب يؤكّد أن تصريحات حقن مُصابي "كورونا" بمطهّرات كانت ساخرة

   
egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورونا يُشعل الحرب مجددًا وترامب يلوح بالرسوم على الصين كورونا يُشعل الحرب مجددًا وترامب يلوح بالرسوم على الصين



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة - مصر اليوم

GMT 10:04 2020 الأحد ,26 تموز / يوليو

سمية الخشاب تفاجئ الجمهور بشكلها الجديد

GMT 15:41 2020 الأحد ,12 إبريل / نيسان

5 ممنوعات تجنبيها عند إزالة المكياج

GMT 01:02 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

إصابة الفنانة يسرا باللوكيميا 3 طرق تساهم في اكتشاف المرض

GMT 20:04 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

4 صفقات يحلم بها جماهير الأهلي لتدعيم صفوف الفريق

GMT 09:58 2015 الخميس ,19 شباط / فبراير

هندية تبتكر جهازًا لتحضير كوب الشاي في ثوان

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

زينة تتنمر على عمرو سعد بسبب ملابسه

GMT 23:41 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

الهند تسجل 1383 إصابة جديدة بفيروس كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon