توقيت القاهرة المحلي 06:23:11 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شدد على أهمية الفرص الاسثمارية في مختلف المحافظات

المهندس أمين سراج يطالب باستثمار إيداعات البنوك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المهندس أمين سراج يطالب باستثمار إيداعات البنوك

المهندس أمين سراج، الرئيس التنفيذي لـ"هايد بارك"
القاهرة - سهام أحمد

كشف المهندس أمين سراج، الرئيس التنفيذي لـ"هايد بارك"، عن أن الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة تعد تجربة جيدة، وكان من المفترض أن تطبق منذ فترة طويلة، مبينًا أن تجربة "ماونتن فيو" كانت ناجحة جدًا في الشراكة مع الدولة، كما أن محور قناة السويس بأكملة يسير في هذا الاتجاه, وهذا يشجع المستثمرين على زيادة استثماراتهم , في حين أن  سعر الأرض مرتفع، وإذا قام المستثمر بشراء الأرض، وبعد ذلك قام بالبناء، في هذه الحالة يصبح الاستثمار شيء صعب جدًا، ونماذج الشراكة المطبقة حتى الآن نماذج مبشرة، والفكرة صائبة جدًا.

وتابع قائلاً: "بعض دول العالم تعطي الأرض للمستثمرين دون مقابل مادي، مثل سويسرا، لأن الأرض بدون تنمية ليس لها قيمة، والتنمية هي التي تتيح فرص العمل، وتعطي قيمة للأرض أعلى بكثير من قيمتها الحالية, فأنا أرى أن الشراكة نموذج جيد، وسيحتاج بعد ذلك للتطوير".

وقال إن دخول الدولة في مجال التطوير العقاري لم يضر بالسوق، لأن معظم شركات التطوير العقاري كانت تعمل في قطاع الإسكان الفاخر والإسكان الاجتماعي والمتوسط، ولم يكن فيه حجم أعمال كبير، رغم وجود احتياج عالي في السوق، والدولة عندما تقوم ببناء 500 وحده يتقدم لها أكثر من أربعة ملايين طلب, لذا فدخول الدولة في التطوير العقاري سيعمل على توازن السوق، كما أنه يلفت انتباه المطورين إلى أن هناك مجالات أخرى يجب أن يعملوا فيها، لذلك فدخول الدولة لم يضر السوق العقاري وقطاع العقارات، مثل باقي السلع، فعندما يكون هناك أكثر من منافس، يحصل المستهلك على خدمة أفضل وسعر أفضل، وفي النهاية لا أحد يُجبر على الشراء من شركة معينة، وسوق العقارات مفتوح ويستوعب الجميع.

وأوضح أنه في عامي 2008 و2009 حدثت أزمة مالية في أميركا وأوروبا والدول العربية، ومصر وقتها كانت أفضل حالاً، ولم تضر، لأنها لم تكن قد توسعت في التمويل العقاري، ومن وقتها أصبح هناك اتجاهًا عامًا نحو التوسع في التمويل العقاري.

وأضاف: "أرى أن الحل الثاني بجانب الشراكة مع الدولة هو ضرورة وجود تمويل عقاري، واعادة النظر في القانون بشكل جيد، لأنه يساعد على زيادة التنمية، والبنوك حاليا وصلت فيها الإيداعات إلى أرقام عالية جدًا، بالفعل يوجد لدينا أموال، لكن نحتاج فقط إلى وضع آليات تساعدنا على استثمارها بشكل جيد، فنحن لدينا مشكلة حقيقية في التمويل العقاري، ويجب على الدولة التحرك، بوضع آليات جديدة للتمويل العقاري".

وأشار إلى أن تطوير السوق العقاري في مصر يتطلب قيام الدولة بتقنين قطاع التمويل العقاري، من أجل مساعدة المستثمرين على استكمال مشروعاتهم، وإحداث التنمية المطلوبة، لأن الاستثمار العقاري من أفضل الاستثمارات، مضيفًا: " البنوك يجب أن تساعدني طالما هاقدر اشتغل وأدفع تقسيط بشكل معين، ولو الدولة حلت هذا الموضوع أعتقد لن يكون عندنا مشاكل في قطاع العقارات نهائيًا".

وبالنسبة للإسكان الفاخر، أوضح "سراج" أنه متوفر، والمشتري أمامه فرص لكي يفاضل ويختار ما يناسبة، مبينًا أن الاتجاه في الفترة المقبلة سيكون نحو الإسكان الاجتماعي والمتوسط. وقال: "ننظر تجاه المحافظات، مثل طنطا والمنصورة ودمياط وغيرها، ويوجد طلب عال جدًا في المحافظات، لكن مشكلتها أنها محافظات محدوده ومغلقة، مثلاً المنصورة فيها أماكن أغلى من القاهرة، إضافة إلى أن عدم وجود تنمية، وندرة الأراضي، وعدم التخطيط، يعوق التطوير العقاري، لكن الدولة الآن تعطى أولوية للمشروعات في المدن الجديدة، والمحافظات أيضًا".

وأضاف أن العقبة الأولى التي تواجه دخول الاستثمارات الأجنبية إلى مصر هي العملة، مبينًا أن فرص الاستثمار في مصر واعدة، لكن المهم أن تضمن الدولة للمستثمر أرباحه وأمواله بعد انتهاء المشاريع، مضيفًا: "نأمل، في المرحلة المقبلة، أن يكون للحصول على قرض صندوق النقد الدولي، وودائع بعض الدول العربية، أثر جيد على الاستثمار في مصر".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المهندس أمين سراج يطالب باستثمار إيداعات البنوك المهندس أمين سراج يطالب باستثمار إيداعات البنوك



GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تطوير سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

GMT 12:57 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر حقّقت "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 04:37 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتفقد أجنحة الشركة العالمية بمؤتمر "النقل الذكي"

GMT 11:39 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المصرى للدراسات" يناقش الاتفاقيات مع أميركا الثلاثاء

يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

كيت ميدلتون تخطف الأضواء بفستان والدتها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن - مصر اليوم

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البذلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البذلات الرسمية

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 12:07 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 00:37 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ظلام في نادي الزمالك بقرار من مرتضى عقب خسارة أفريقيا

GMT 20:38 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشار الرئيس للصحة يؤكد أن كورونا مستمر حتى شهر مارس المقبل

GMT 19:02 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُودع الكاتب سعيد الكفراوي وأدباء يوجهون رسائل حزينة

GMT 00:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المؤهل الدراسي لزوجة الرئيس السيسي

GMT 02:25 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات لتغيير باسورد الواي فاي وإخفاءه

GMT 21:50 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:51 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

إتجاه لمنع الجماهير حضور مواجهة الإسماعيلي والإتحاد

GMT 11:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ميتسوبيشي تطلق سيارتها Eclipse Cross بنظام الدفع الهجين
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon