توقيت القاهرة المحلي 00:53:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكّد لـ"مصر اليوم" على زيادة المساحة المزروعة بالبنجر

أبواليزيد يكشف حجم استهلاك السكر سنويًّا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أبواليزيد يكشف حجم استهلاك السكر سنويًّا

الدكتور أحمد أبواليزيد
القاهرة - سهام أبوزينة

كشف الدكتور أحمد أبواليزيد، رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا لبنجر السكر، أن حجم استهلاك مصر من السكر بلغ نحو 3.3 ملايين طن سنويا، إذ يتم إنتاج نحو مليون طن سكر من محصول القصب، ويتم استخراج طن السكر من 12 طنا من القصب، كما يتم إنتاج نحو 1.2 مليون طن سكر من البنجر من مساحة تصل إلى نصف مليون فدان، ومن المتوقع مع زيادة المساحات المزروعة هذا العام أن تزيد الإنتاجية إلى 1.4 ملايين طن، ولو أضفنا إنتاج سكر البنجر والقصب ستصل الإنتاجية إلى 2.4 ملايين طن سكر هذا العام، وتحقق الاكتفاء الذاتي بنسبة 76%، وهذا أمر جيد لسد جزء كبير من الفجوة الاستيرادية.

وأضاف أحمد أبواليزيد، خلال حديث خاصّ له إلى "مصر اليوم"، أنه من المعروف أن السكر يتم إنتاجه من قصب السكر وبنجر السكر، ويبلغ إجمالي المساحات المزروعة بقصب السكر نحو ٣٧٥ ألف فدان، وجزء من المحصول يستخدم لإنتاج السكر والعسل الأسود، والجزء الآخر يتم توجيهه للاستخدام الطازج مثل العصائر وغيرها، إذ تبلغ إجمالي المساحة المزروعة من القصب المستخدمة في إنتاج السكر نحو ٢٤٢ ألف فدان، أما باقي المساحة توجه إلى الصناعات التكاملية الأخرى مثل: الأوراق والكحوليات والتقطير والتفل المستخدم كوقود حيوي والمولاس، الذي يدخل في صناعة الخمائر والمعجنات، أما المساحات المنزرعة بمحصول البنجر شهدت طفرة كبيرة في العام الحالي ٢٠١٨/٢٠١٩ إذ بلغت نحو ٦٠٠ ألف فدان، مقابل ٤٨٥ ألف فدان في العام الماضي أي بزيادة تقدر ١٢٠ ألف فدان خلال عام واحد.

وتابع أبواليزيد: "تم تقديم مجموعة من الحوافز التشجيعية للمزارعين لحثهم على زراعة بنجر السكر من خلال الزراعة التعاقدية، وهو نموذج جيد للزراعة، فتقوم شركة الدلتا للسكر بتسليم "تقاوي البنجر" للمزارعين بسعر مدعم يصل إلى ٧٥٪‏ من قيمتها، والتي تجعل سعر التقاوي رخيصا للغاية وهي إحدى وسائل تشجيع الفلاح، إضافة إلى أنه تتم مساعدة المزارعين بتجهيز التربة بالميكنة مثل تسوية الأرض وحرثها بالليزر أو الحصادات، كما نقوم بمدهم بالآلات والمعدات الزراعية تقريبا، كأنها خدمة مجانية، والمخصبات والمبيدات بسعر رمزي مدعم، فضلا عن تقديم الخدمات الإرشادية من خلال المهندسين الفنيين، وعند حصاد المحصول يتم نقله من المزرعة إلى المصنع مجانا، وفي إطار الحوافز التشجيعية، يتم السماح بتوريد المحصول بنسبة شوائب 8%، ويتم تقديم حوافز أخرى على نظافة المحصول، إضافة إلى حافز الجودة، الخاصة بزيادة نسبة السكر في المحصول، وكلما زادت نسبة السكر في المحصول زاد سعر الطن. كل تلك الحوافز يجعل زراعة سكر البنجر بالنسبة إلى المزارع زراعة رابحة، ويزداد الإقبال كل عام على زراعة بنجر السكر"، وفي ما يخص توجه الدولة للتوسع في استثمارات صناعة السكر، قال إن الدولة تشجع الاستثمارات الجديدة في صناعة السكر، حيث وافقت الحكومة على تخصيص مساحة 180 ألف فدان غرب المنيا لشركة "قناة السكر" لإنشاء مصنع جديد لبنجر السكر على تلك المساحة باستثمارات إماراتية، وتم وضع حجر الأساس للمصنع للبدء في الإنشاءات، بالإضافة إلى التنافس بين الشركات في ما بينها للحصول على أكبر قدر من التعاقد مع الفلاحين لتشغيل المصنع وزيادة الكفاءة الإنتاجية، كما قامت الدولة بتخصيص 20 ألف فدان في محافظة المنيا لوزارة الزراعة، لزراعة السكر، حيث نتم زراعة 500 فدان في غرب المنيا، في إطار خطة الدولة للتوسع في زراعة بنجر السكر في الأراضي الجديدة.

اقرأ أيضًا:"  غرفة الصناعات الغذائية تؤكد تراجع أسعار السكر الأبيض عالميًا

وواصل: "إجمالي إنتاج الشركة يوجه كاملا إلى السوق الحرة، بينما شركة السكر والصناعات التكاملية التابعة للوزارة توجه بالكامل إلى وزارة التموين، إلا أنه في بعض الأحيان تقوم شركة الدلتا بتوجيه جزء من إنتاجها إلى المنظومة التموينية في حالات الضرورة فقط".

وتطرق أبواليزيد، في حديثه إلى أسباب عدم توجيه إنتاج الشركة إلى وزارة التموين، موضحا أن ذلك يعود إلى أن الشركة مملوكة لعدة هيئات ومستثمرين منهم هيئة الأوقاف المصرية، مصر للتأمين، وبنك الاستثمار القومي، وبالتالي لسنا ملزمين على إعطاء كامل إنتاج الشركة للوزارة، إلا في حالة احتياج الدولة فستكون لها الأولوية في التوريد.

واستطرد: "هناك توجه لدى الدولة ممثلة في وزارة التموين لتطوير صناعة السكر من خلال مجموعة عمل تضم وزارات الزراعة والصناعة والاستثمار، لوضع خطة استراتيجية قومية، للنهوض بصناعة السكر في مصر، بداية من الزراعة حتى الإنتاج، واستراتيجية الدولة بالنسبة إلى صناعة السكر تتمثل في زيادة الإنتاجية لمحصول القصب على المستوى الرأسي، الذي يزيد إنتاجية وحدة المساحة لتوفير المياه، حيث يتم العمل على تقليص المساحات المنزرعة مع زيادة إنتاجية المساحات القائمة للضعف، من خلال تطوير نظم الري وإدخال أصناف جديدة وحديثة، والاهتمام بالمكافحة والتمهيد والحصاد الآلي لتقليل التكلفة والهدر".

وأوضح رئيس شركة الدلتا لبنجر السكر: "نستورد 100 % من بذور البنجر، لعدم توافر الظروف الجوية الملائمة لزراعته، ولكن تجري حاليا تجارب بحثية في سانت كاترين التي تتسم بالبرودة الشديدة لإنتاج تقاوي البنجر، بالتعاون مع مجلس المحاصيل السكرية، ومعهد بحوث المحاصيل السكرية وكليات الزراعة، ونحن حاليا لدينا اكتفاء ذاتي بنسبة 76%، ونعمل على تقليل الفجوة الاستيرادية، والوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي بنسبة 85 %، خلال 5 أعوام".

وأكمل: "نستقبل محصول البنجر من المزارعين حتى نهاية يونيو المقبل، ونتسلم يوميا 20 ألف طن لإنتاج 3 آلاف طن سكر يوميا، ويتم سداد مستحقات المزارع خلال أسبوع من استلام المحصول، حيث تم بدء تبكير موسم إنتاج السكر من البنجر هذا العام بنحو أسبوعين عن العام الماضي، بسبب نجاح الشركة في التعاقد على زيادة مساحات الأراضي المنزرعة بنجر في عروة التبكير، كما يتم أيضا إنتاج 120 ألف طن "تفل بنجر"، يستخدم في صناعة الأعلاف وكذلك إنتاج 110 آلاف طن مولاس، وذلك بكميات تزيد على العام الماضي بنحو أكثر من 20 ألف طن".

واختتم حديثه قائلا إن الشركة لا تحدد أسعارا للمورد، لأنها تتوقف على عدة عوامل أهمها البورصة، وتشهد أسعار بورصة السكر انخفاضا شديدا، وما زال كيلو السكر أرخص أنواع السلع الاستراتيجية الخاصة بالطاقة، فيتراوح سعره للمستهلك ما بين 8 إلى 9 جنيهات للكيلو، مقارنة بأسعار السلع الأساسية الأخرى كالزيت، واللبن واللحوم وغيرها، كما أن سعر كيلو السكر في أوروبا يباع بما يعادل 40 جنيها مصريا، بينما سعر كيلو السكر في مصر في متناول الجميع "إحنا في نعمة".

قد يهمك أيضًا:

"الدلتا للسكر" تشارك فى المؤتمر الدولى لتطوير الصناعة فى مصر

حسن فندي يُطالب بدعم منتجي السكر لإنشاء مشاريع لسد فجوة الاستهلاك

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبواليزيد يكشف حجم استهلاك السكر سنويًّا أبواليزيد يكشف حجم استهلاك السكر سنويًّا



GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تطوير سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

GMT 12:57 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر حقّقت "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 04:37 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتفقد أجنحة الشركة العالمية بمؤتمر "النقل الذكي"

GMT 11:39 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المصرى للدراسات" يناقش الاتفاقيات مع أميركا الثلاثاء

للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

تعرّفي على أفضل النصائح لتنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 05:02 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
  مصر اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 05:06 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس
  مصر اليوم - طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس

GMT 07:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
  مصر اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة القطرية

GMT 04:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
  مصر اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة بشأن انفصال عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 02:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رد ساخر من علاء مبارك على صورة محمد رمضان والمطرب الإسرائيلي

GMT 00:41 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على حقيقة انفصال ياسمين عبد العزيز عن أحمد العوضي

GMT 01:17 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة فتاة مصرية إثر سقوطها من الدور العاشر في الجيزة

GMT 19:05 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

​الضبط الذاتي للصحافة والإعلام

GMT 09:03 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 99.99٪ مادة مظلمة

GMT 04:58 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

فواكه تساعد في التخلص من دهون البطن لمن يعاني البدانة

GMT 15:15 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي سبورتنج السكندري في اختبار جديد أمام الجيش الجمعة

GMT 08:19 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الفنادق الفاخرة للتزلج مناسبة لقضاء شهر العسل

GMT 18:18 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

تعرفي على أجمل الطبعات لصيف٢٠٢٠
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon