توقيت القاهرة المحلي 00:26:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -

خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس

التحذيرات تنهال على بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التحذيرات تنهال على بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي

رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد
لندن ـ سليم كرم

عاد ذعر البريكسيت، مرة أخرى بشكل كامل في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس الليلة الماضية حيث حذرت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أن بريطانيا ستعاني أعوامًا من "الألم" بعد خروجها من الاتحاد الأوربي، حيث قال إن حالة عدم اليقين بشأن الشروط التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي يؤثر على النمو.

التحذيرات تنهال على بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي

وعلى الرغم من اعترافه بأن تحذيراتها الاقتصادية في الفترة التي سبقت الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي قد ثبت خطأوها، إلا أن لاجارد قالت أنها ترى أن الوضع لن يكون إيجابيا بشكل مستمر بدون ألم، ففي الفترة التي تسبق الاستفتاء صرحت لاجارد بأن النتائج المترتبة على التصويت للمغادرة تتأرجح ما بين "سيء إلى أسوء"، ومن الممكن أن تمحو ما يقرب من 10 في المائة من اقتصادنا.

إلا أنها وصندوق النقد الدولي فوجئوا في وقت سابق من هذا الاسبوع بزيادة التوقعات الإقتصادية لعام 2017 بسبب الأداء الاقتصادي الأفضل الذي تم في بريطانيا منذ التصويت على المغادرة في حزيران/يونيو الماضي.

ومن المتوقع الآن أن الاقتصاد سينمو بنسبة 1.5 في المائة عام 2017 في بريطانيا وقالت أن الاقتصاد البريطاني نما أسرع من دول مجموعة الدول السبع خلال العام الماضي، على الرغم من البريكسيت.

أضافت لاغارد، حول الخروج البريطاني "عندما تنتمي إلى ناد، أيا كان اسمه، فإن أعضاء النادي يحتفظون بدرجة من التقارب وميزات خاصة يعملون من خلالها"، لكن الوضع يختلف "مع من هم خارج النادي".

لكنها رحبت بخطة تيريزا ماي المكونة من الـ 12 نقطة للخروج البريطاني من الإتحاد، والتي تم كشف النقاب عنها يوم الثلاثاء. وقالت "عندما يكون هناك قدر أكبر من الوضوح وشكوك أقل يكون ذلك جيدا لاقتصاد بريطانيا وبقية الاتحاد الأوروبي".

حذرت: من أن هناك علامات استفهام حول الشروط التي سيتم على أساسها الخروج البريطاني مازالت تحتاج إلي إجابة، مثل ما هي طبيعة الفترة الانتقالية وقالت عندما نفهم إجابات تلك الأسئلة سوف ندرك حينها كيف سينجح الإقتصاد البريطاني.

وأضافت السيدة لاغارد عندما تنتهي حالة عدم اليقين وشعور الناس بعدم قدرتهم على إنشاء متجر في بريطانيا وتشغيله في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي سيتغير موقفهم، وفي السياق نفسه، إذا خضعت الصادرات لرسوم جمركية كبيرة والقيود ستقل قدرة المملكة المتحدة على تفعيل وتنشيط هذا المحرك التجاري.

وقالت إذا رفعنا توقعاتنا بشأن الاقتصاد البريطاني خلال 2017 فمن المتوقع ان نخفضها عام 2018، وفي وقت سابق من هذا الاسبوع كشفت السيدة ماي عن الأهداف الرئيسية للخروج، وكانت السيطرة على الهجرة في صلب تلك الأهداف.

ومن بين الأولويات الأخرى إنهاء ولاية القضاة الأوروبية على القانون البريطاني، وسحب المملكة المتحدة من السوق الأوروبي الموحد، كما كانت هناك تعهدات أيضا لضمان حقوق المواطنين الأوروبيين الذين يعيشون حاليا في المملكة المتحدة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحذيرات تنهال على بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي التحذيرات تنهال على بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي



يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

ميدلتون تخطف الأضواء بفستان والدتها بشعرها منسدلًا

لندن - مصر اليوم

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية

GMT 02:54 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"كوفيد 19" يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد
  مصر اليوم - كوفيد 19 يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 12:07 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 00:37 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ظلام في نادي الزمالك بقرار من مرتضى عقب خسارة أفريقيا

GMT 20:38 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشار الرئيس للصحة يؤكد أن كورونا مستمر حتى شهر مارس المقبل

GMT 19:02 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُودع الكاتب سعيد الكفراوي وأدباء يوجهون رسائل حزينة

GMT 00:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المؤهل الدراسي لزوجة الرئيس السيسي

GMT 02:25 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات لتغيير باسورد الواي فاي وإخفاءه

GMT 21:50 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:51 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

إتجاه لمنع الجماهير حضور مواجهة الإسماعيلي والإتحاد

GMT 11:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ميتسوبيشي تطلق سيارتها Eclipse Cross بنظام الدفع الهجين
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon