توقيت القاهرة المحلي 19:55:40 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ"مصر اليوم" أهم المشاكل التي تواجه التجار

العطار يكشف أسباب ارتفاع الأسعار لياميش رمضان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العطار يكشف أسباب ارتفاع الأسعار لياميش رمضان

رجب العطار رئيس شعبة العطارة والمكسرات
القاهرة ـ هناء محمد

كشف رئيس شعبة العطارة والمكسرات في اتحاد الغرف التجارية المصرية، رجب العطار، أن أسعار المكسرات والياميش ارتفعت لأكثر من 60 % هذا العام، مشيرًا إلى أن الحكومة هي السبب وليس التاجر أو المستورد.

وتحدّث "العطار"، في حواره  لـ "مصر اليوم " عن إجراءات الحكومة التي أدت إلى ارتفاع الأسعار، منها: فرض رسوم على الوارد بنسبة 40 %، في الوقت الذي فقدت فيه العملة 60 % من قيمتها بعد قرار تحرير سعر الصرف، مشيرًا إلى أن التجار الآن يعملون بدون هامش ربح يُذكر كالأعوام السابقة، وأن البنك المركزي يرفض التعامل مع شعبة العطارة أو تقديم أي تسهيلات لأعضاء الشعبة من أجل الاستيراد، بدعوى أن السلع التي نعمل بها "سلع استفزازية".

وأضاف قائلاً : "حابب أطمن الناس إن الياميش والمكسرات لن يختفوا من السوق كما أُشيع الفترة السابقة، لكن لن أستطيع طمأنتهم على الأسعار، لأن هناك ارتفاعًا كبيرًا في أسعار جميع السلع الخاصة بالعطارة، والارتفاع يكاد يكون جنوني، لكن هذا الارتفاع خارج إرادة البائع والمستورد، وليس بتدخل منا"، متابعًا أنه يجب التأكيد على أن ارتفاع الأسعار ليس بتدخل من التاجر أو المستورد، لكن الموضوع عبارة عن عرض وطلب بين المورد (بلد المنشأ) والمستورد (التجار في مصر)، ومع فرض الحكومة رسم وارد 40 % على بعض السلع، رفع الأسعار لأكثر من 20 %، بمعنى: لو اشتريت سلعة بـ 10 جنيه عليها رسم وراد 4 جنيه، أضف إلى ذلك، أن الجنيه المصري فقد أكثر من 60 % من قيمته عقِب قرار تحرير سعر الصرف في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مستكملًا بقوله :" ارتفاع الأسعار أصاب كل السلع، ليس هذه الزيادات فحسب، هناك أعباء أخرى نتحملها كرسوم الغرفة التجارية والعمالة والنقل، هجيب فلوس منين لكل ده".

وعن أسعار السلع التى ارتفعت، أوضح أن الزبيب يبدأ من 40 جنيهًا، وقمر الدين يبدأ من 30 جنيهًا، والتين يبدأ من 30 جنيهًا بعدما كان أسعار هذه السلع العام الماضي يتراوح بين 10 و 15 جنيهًا، بينما تخطى سعر كيلو البلح 30 جنيهًا، وفي العام الماضي لم يتخطى الـ 20 جنيهًا، مستطردًا :"مستغرب جدًا من هذا الارتفاع، فهذه السلع أكل الفقراء في رمضان، وخاصة الزبيب، فمحدودي الدخل والفقير في رمضان يعتمدون على هذه السلع لعمل صينية كنافة مثلًا، كما أن العرقسوس أيضًا ارتفع سعره بشكل كبير، ولو نظرنا للشريحة الأكبر التي تستخدم العرقسوس، سنجدها من الفقراء لأنه لا يتحتاج إلى سكر، الذي ارتفع سعره أيضًا الآونة الأخيرة"، بحسب قوله.

وواصل العطار بقوله :" هناك بعض السلع ارتفعت أسعارها بشكل كبير مثل اللوز والبندق، وهذا الارتفاع لن يضر الفقراء كثيرًا لأن هناك فئة محدودة تستخدم هذه السلع وتعتمد عليها"،  وفيما يخص قرارات الضرائب الجديدة أكد أنه لم يكن هناك أي تنسيق بين الحكومة والغرفة، وكان يجب من الضروري قبل عمل أي قانون استشارة أصحاب الخبرة ومن لهم صلة بالشارع، لمعرفة من يستهلك هذه السلع، ومن الضروري التأكيد على أن السلع لن ترتفع أسعارها لأكثر من ذلك مع قدوم شهر رمضان، لأنه لا يوجد بيع أصلًا".

ولفت بقوله :" كل طلباتنا التي وصلت للمسؤولين في الجمارك ووزارة المال، ولكنها لم تُنفذ، والسبب في ذلك ربما يكون سياسي، فالوزير لا يشعر بالأمان ومن الممكن الاستغناء عنه في أي وقت، بالتالي هو يخشى من اتخاذ أي قرار، لا بيحل ولا بيربط"، موضحًا أن حجم استيراد الياميش العام الماضي بلغ 80 مليون دولار، مقارنة بـ 20 مليون دولار فقط خلال العام الحالي، مع العلم أن قيمة هذا المبلع تساوي مثلًا بـ 5 مليون جنيه قبل قرار التعويم".

وتابع : "شعبة العطارة لا تدفع ضريبة القيمة المضافة، لكن هناك ما هو أسوء، نحن نخضع لقانون ضريبة المبيعات، بندفع 10 % في الجمارك المنبع، وبعدين ندفع ضريبة على المبيعات قبل البيع، في حال تم بيع السلعة أم لم يتم بيعها ستدفع ضريبة ولو رميتها في البحر هتدفع ضرائب، الجمارك عندنا بقت تتعامل زي حكم قراقوش، لو هتعدي عليهم تقول السلام عليكم، هيقولك بكام"، مضيفًا :" ما يحدث مع شعبة العطارة في الجمارك (تعسف) وليس قانون، يعني إيه ادفع حق البضاعة وجمارك البضاعة وقيمة البضاعة وأنا لسه مبعتهاش، المفروض نرجع للقوانين اللي انت عاملها، اسمها ضريبة مبيعات فين هي المبيعات".

وأختتم العطار بقوله : "لا زلنا نعاني من صعوبة الحصول على الدولار من أجل الاستيراد، وقبل حوالي شهر خرج موظف محترم من البنك المركزي قال: "العطارة مالهاش تمويل من البنك المركزي لأنها مش تبعنا، أمال تبع مين؟"، مستطردًا أن "95 %  من منتجات العطارة مستوردة، من الصين-البرازيل- سيريلانكا - إندونيسيا-الهند، هنجيب عملة صعبة منين من أجل الاستيراد؟، وتعليمات "المركزي" للبنوك لا مساعدات لشعبة العطارة، فالمكسرات سلعة مستفزة".
 
 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العطار يكشف أسباب ارتفاع الأسعار لياميش رمضان العطار يكشف أسباب ارتفاع الأسعار لياميش رمضان



GMT 08:37 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

هيلياس ترحّب بإطلاق الضريبة على القيمة المضافة

GMT 18:20 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

غرفة القاهرة تشكّل لجنة لدراسة إنشاء شركات تجارية

GMT 03:37 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

صفوت مسلم يؤكد "مصر للطيران" تعتمد على نفسها ذاتيًا

GMT 02:40 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جمال نجم يؤكد ترك سعر الدولار للعرض والطلب

GMT 04:45 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كولم كيليهر يؤكد أنّ السعودية سوق جاذبة للاستثمار

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات باللون الأبيض المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت - مصر اليوم

GMT 06:54 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
  مصر اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 06:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021

GMT 05:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يُعلن أن الولايات المتحدة شهدت أكبر عملية تزوير
  مصر اليوم - ترامب يُعلن أن الولايات المتحدة شهدت أكبر عملية تزوير

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية

GMT 02:54 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"كوفيد 19" يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد
  مصر اليوم - كوفيد 19 يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 21:40 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر في الزمالك يؤكد أن الاعتزال قرار شيكابالا

GMT 18:17 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نور عمرو دياب توجه رسالة لوالدها ودينا الشربيني

GMT 15:37 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 09:55 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

شبكة قومية للمتميزين

GMT 02:32 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

تقرير يجمع الدليل الكامل حول موديلات أكمام الملابس

GMT 14:46 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

قصور رقابي

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

كلوب يُتوّج بجائزة أفضل مدرب في الموسم الجاري

GMT 07:44 2020 الأربعاء ,06 أيار / مايو

أقدم مثال للتزواج بين الذباب منذ 41 مليون سنة

GMT 02:32 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مصطفى الفقي يبدي فخره واعتزازه بافتتاح المعبد اليهودي

GMT 12:59 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

شركة طيران أميركية تلغي رحلات بسبب هجوم سيبراني

GMT 10:39 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل عطور العود التي تمنحك إطلالة راقية

GMT 00:33 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

القومى معهد القلب.. كرب ما بعد الصدمة

GMT 15:22 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 10:56 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

محي حافظ يوضح أسباب نقص الدواء المصري في أفريقيا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon