توقيت القاهرة المحلي 06:07:12 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد لـ"مصر اليوم" عن معوقات تحقيق التنمية الصناعية

محمد المهندس يوضح ضرورة تشغيل المصانع المتعثرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محمد المهندس يوضح ضرورة تشغيل المصانع المتعثرة

محمد المهندس رئيس شعبة الصناعات الهندسية
القاهرة ـ سهام أحمد

كشف رئيس شعبة الصناعات الهندسية في اتحادات الصناعات المصرية، محمد المهندس، أن انعدام الثقة بين المنتج المصري، يأتي في مقدمة المعوقات التي تمنع تحقيق التنمية الصناعية، مشيرًا إلى أن "الشعبة" تحاول العمل على كسب ثقة المستهلك، وجذبه نحو المنتج المصري، وذلك من خلال رفع جودتها، مع الاهتمام بخدمة مابعد البيع، مؤكدًا على أن الصناعة المحلية قادرة على تغطية احتياجات السوق المحلي والتصدير إلى الخارج والمنافسة في الأسواق العالمية.

وأكد المهندس، على ضرورة التكاتف بين كل القطاعات بإعطاء دعم كامل للصناعة، من خلال عقد كثير من اللقاءات والاجتماعات بين الغرف في اتحاد الصناعات، وبين وزارة الإنتاج الحربي للوصول إلى التكامل، والخروج بمنتج ينال ثقة المستهلك المحلي، وقادر على المنافسة العالمية.

وأضاف المهندس، أن إعادة تشغيل المصانع المتعثرة والمتوقفة والورش الصغيرة، سيسهم بشكل كبير في النهوض بالقطاع الصناعي، وخلق قيمة مضافة عالية، وزيادة نسبة الصادرات، لافتًا إلى أن الدولة تعطي اهتمامًا بالصناعة المحلية لا سيما الصناعات الثقيلة.

وأوضح المهندس،أن: "نعمل على زيادة نسبة المكون المحلي في العديد من الصناعات لا سيما السيارات، لتخفيف استهلاك الدولار،  فبدلًا من إدخال مكون محلي 40% في السيارة يمكن أن يصل إلى 60%، وهناك تعاون كبير بين غرفة الصناعات الهندسية ووزارة الإنتاج الحربي، لدعم ذلك التوجه، مع العلم بأنه لا يوجد بلد يستطيع تصنيع سيارة كاملة".

وأعلن المهندس، عن نقص في بعض المواد الخام ومستلزمات الإنتاج اللازمة لعملية التصنيع، نتيجة للارتفاعات الأخيرة في الأسعار، وبشأن قرار وزارة التجارة والصناعة، بزيادة رسم الصادر على الورق الدشت وخردة الألمونيوم، بهدف حماية الصناعة الوطنية، قال:" القرار متأخر، لكن في نفس الوقت شيء جيد أن يتم اتخاذ قرارات حمائية للصناعات الوطنية، والتي من أبرزها الحفاظ على المادة الخام واستخدامها في الصناعة المحلية بدلًا من استيرادها".

وصرح المهندس، بأن زيادة رسوم الصادر جاء بناءً على طلبات مستمرة من الغرفة والصناع ولكن تمت الموافقة عليها مؤخرًا لحماية الصناعة وعدم توقف البعض على استيراد تلك المواد الخام من الخارج، نتيجة تهريبها من بعض التجار، لافتًا إلى أن القرار لم يحدد إلى متى سيتم العمل بالرسوم الجديدة، كما أنه لن يظهر تأثيرها إلا بعد العمل به، مشيرًا إلى أنه يجب الاستمرار في منع عمليات التهريب، لا سيما في ظل عدم وجود  بيانات رسمية توضح حجم الصادرات من تلك الخردة بالطرق الشرعية وغير الشرعية.

وفيما يتعلق بمستقبل الصناعة المصرية، بيَّن المهندس: "الصدق أقصر طرق للإقناع، ونحن نعقد اجتماعات ونضع نصوصًا ونجتمع بالأجهزة الخاصة بالتنمية الصناعية، ونناقش كيف يمكننا رفع نسبة المكون المحلي في المنتجات المصرية، وكيف نعيد للصناعات المغذية والمكملة أو التكميلية أهميتها".

وبشأن بعض المحاولات الخارجية لعرقلة تنمية الصناعات المصرية، تابع المهندس: "نحن أكثر علمًا بمصالحنا، وسنهتم بالنهوض بالقطاع الصناعي، فبعدما كنا نعتمد على السياحة بشكل كبير، واجهتنا حملة خبيثة شعواء هدفها ضرب السياحة، وبالتالي وجب البحث عن مصادر أخرى من مصادر الدخل، لذا فالاهتمام بالصناعة أصبح بمثابة طوق نجاة للاقتصاد القومي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد المهندس يوضح ضرورة تشغيل المصانع المتعثرة محمد المهندس يوضح ضرورة تشغيل المصانع المتعثرة



GMT 08:37 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

هيلياس ترحّب بإطلاق الضريبة على القيمة المضافة

GMT 18:20 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

غرفة القاهرة تشكّل لجنة لدراسة إنشاء شركات تجارية

GMT 03:37 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

صفوت مسلم يؤكد "مصر للطيران" تعتمد على نفسها ذاتيًا

GMT 02:40 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جمال نجم يؤكد ترك سعر الدولار للعرض والطلب

GMT 04:45 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كولم كيليهر يؤكد أنّ السعودية سوق جاذبة للاستثمار

اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تخطف الأنظار بإطلالة غاية في الأناقة من توقيع "سان لوران"

بيروت - مصر اليوم

GMT 05:19 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020
  مصر اليوم - أبرز المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020

GMT 06:16 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء
  مصر اليوم - قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء

GMT 06:22 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما
  مصر اليوم - أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما

GMT 06:09 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
  مصر اليوم - أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
  مصر اليوم - وزير الخارجية الفلسطيني يكشف عن اتصالات غير مباشرة مع بايدن

GMT 02:52 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص
  مصر اليوم - سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص

GMT 02:59 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل مثيرة في واقعة ضبط الشيخ هلال "دجال بنها"

GMT 18:10 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مدرب يد تونس يؤكد على شرورة الدفاع جيدًا أمام المغرب

GMT 15:23 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 03:38 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

الاتحاد يتخلص من سيسوكو مقابل 2000 دولار

GMT 04:43 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

يوتيوب يضع قيوداً على العمر قبل مشاهدة بعض الفيديوهات

GMT 00:30 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في تونس إلى 495
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon