توقيت القاهرة المحلي 00:18:18 آخر تحديث
  مصر اليوم -

لاتخاذ قرار بشأن تسليم رئيس نيسان السابق لليابان

مصير محاكمة كارلوس سيتحدد خلال 40 يومًا وملاحقة قضائية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصير محاكمة كارلوس سيتحدد خلال 40 يومًا وملاحقة قضائية

الرئيس السابق لشركة نيسان كارلوس غصن
بيروت ـ مصر اليوم

قال مصدر قضائي ومصدر مقرب من كارلوس غصن، الخميس، إن لبنان واليابان لديهما نحو 40 يوما لاتخاذ قرار بشأن تسليم رئيس نيسان السابق لليابان أو محاكمته في لبنان بعد أن فر الشهر الماضي.وفر غصن من اليابان إلى لبنان، حيث مسقط رأسه، أثناء انتظاره لمحاكمة في اتهامات تشمل التقليل من قيمة راتبه وخيانة الأمانة وإساءة استغلال أموال الشركة، فيما ينفي غصن كل الاتهامات.

وليس هناك اتفاقية تسليم للمتهمين بين اليابان ولبنان ولا يسلم لبنان عادة مواطنيه، ويأمل الفريق القانوني الممثل لغصن إجراء المحاكمة في لبنان الذي يتمتع فيه الرئيس التنفيذي السابق لنيسان بصلات وثيقة ويسعى لتبرئة اسمه. وقال المصدران إن اليابان طلبت من لبنان في الأيام الماضية إيضاح الملفات، التي تحتاج طوكيو لإرسالها في إطار طلب رسمي لتسليم غصن، وأضاف المصدر القضائي "عادوا وطلبوا توضيحا. اليوم أرسلنا ذلك لليابانيين".

وقال المصدران إن تلك الاتصالات بين البلدين مهمة، لأنه وفقا لقواعد الشرطة الدولية (الإنتربول) والإجراءات المتبعة، هناك فترة 40 يوما يجب على الدولتين بنهايتها التوصل لاتفاق بشأن مكان وكيفية مثول غصن أمام المحاكمة. وأوضح المصدر المقرب لغصن أن اليابان عليها الآن إرسال طلب تسليم رسمي للبنان أو إرسال ملف غصن لبيروت والموافقة على إجراءات محاكمته هناك.

واستجوب ممثلون للادعاء اللبناني غصن هذا الشهر وفرضوا حظرا على سفره في إطار إجراءات ترتبت على مذكرة اعتقال دولية بحقه من الإنتربول، ويحمل غصن الجنسيات اللبنانية والفرنسية والبرازيلية، وقال ممثلون للادعاء الياباني إنهم ما زالوا يسعون لمحاكمة غصن في اليابان. وأكد غصن على ما وصفه بالنظام القضائي الياباني الظالم وقال إن بديل الفرار من هناك كان قضاء باقي عمره دون أن يمثل أمام محاكمة عادلة.

ملاحقة قضائية جديدة
من جانب آخر، سيطلب ممثلو الادعاء الفرنسي، الذين يحققون في أمر حفل أقامه كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة رينو- نيسان لزوجته في قصر فرساي الفخم، في الأسابيع القليلة القادمة من القضاة نظر القضية، في تحرك يقربهم من الملاحقة القانونية.

وكشف مسؤول في مكتب المدعي العام في نانتير، بالقرب من باريس، عن خطة لتسليم القضية إلى القضاة، ويتولى مكتب نانتير التحقيق في أمر الحفل الذي أقيم عام 2016، ويتمتع القضاة بسلطات أوسع من المدعين العمومين في متابعة قضية جنائية.

ويحقق الادعاء فيما إذا كان غصن أساء استخدام منصبه رئيسا لتحالف رينو-نيسان واستخدم قصر فرساي، المقر السابق لملوك فرنسا، دون دفع المقابل من جيبه.وكان غصن قد نفى في السابق ارتكاب أي مخالفات تتعلق بالحفل، قائلا إنه اعتقد في البداية أن استخدام المكان كان هدية وأنه لم يكن على دراية بأن رينو سيتعين عليها دفع الفاتورة.

قد يهمك أيضا :  

كارلوس غصن يدافع عن نفسه ويكشف أسباب الهروب

اليابان تدافع عن سلطتها القضائية وتُعلق على انتقادات توقيف كارلوس غصن

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصير محاكمة كارلوس سيتحدد خلال 40 يومًا وملاحقة قضائية مصير محاكمة كارلوس سيتحدد خلال 40 يومًا وملاحقة قضائية



GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

GMT 04:37 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتفقد أجنحة الشركة العالمية بمؤتمر "النقل الذكي"

اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تخطف الأنظار بإطلالة غاية في الأناقة من توقيع "سان لوران"

بيروت - مصر اليوم

GMT 12:07 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 02:59 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل مثيرة في واقعة ضبط الشيخ هلال "دجال بنها"

GMT 18:10 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مدرب يد تونس يؤكد على شرورة الدفاع جيدًا أمام المغرب

GMT 15:23 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 03:38 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

الاتحاد يتخلص من سيسوكو مقابل 2000 دولار

GMT 04:43 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

يوتيوب يضع قيوداً على العمر قبل مشاهدة بعض الفيديوهات
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon