توقيت القاهرة المحلي 18:39:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم" سر تدهور الوضع الاقتصادي

العسقلاني يقاضي الحكومة بسبب "محدودي الدخل"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العسقلاني يقاضي الحكومة بسبب محدودي الدخل

محمود العسقلاني
القاهرة - مينا جرجس

حذّر رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء في مصر، محمود العسقلاني، من قرار الحكومة، الخميس الماضي بإقرار زيادات جديدة في أسعار الوقود والمحروقات، في إطار - ما سماه- بسياسات "النكد والعكننة"، التي تمارسها الحكومة، والتي ربما أحسنت بأن أصدرت قرار الزيادة عقب عيد الفطر مباشرة، معربًا عن قلقه إزاء إقرار تلك الزيادات، والتي قد تتسبب في حالة من "الغليان" في الشارع المصري وفقًا لقوله.

وشدّد محمود العسقلاني، في حوار مع "مصر اليوم"، على أن توقيت الزيادة توقيت خاطئ ويفتح المجال لموجة غلاء قاسية على جيوب الغلابة والمطحونين ويؤكد من جديد افتقاد الحكومة والنظام لأي حس سياسي، ويساهم في موجة الاستغضاب للطبقات الكادحة والتي تشعر بالغبن الشديد من تحميل الحكومة أعباء ما يسمى بالإصلاح الاقتصادي، لهذه الطبقات دون غيرها من الأغنياء الذين تمارس الحكومة معهم سياسات "عجرمية وطبطبة وتدليل"، خاصة وأن الحكومة خفضت قبل شهور أسعار الغاز، الذي تستخدمه مصانع كثيفة استخدام الطاقة لصالح الأغنياء.

وأوضح العسقلاني، أن شروط صندوق النقد الدولي سوف تورد هذا البلد موارد التهلكة، خاصة وأن قيادات الصندوق كانت قد أكدت على لسان عدد من قيادات الصندوق من أن البدء في المرحلة الثانية من إجراءات الإصلاح الاقتصادي، مقرونة بخفض التضخم 20%، غير أن الحكومة سعت لهذه الزيادات الأخيرة وقد أبدى وزراء هذه الحكومة، أنهم صندوقيين أكثر من الصندوق- وفق قوله.
وتابع: "يبدو أن الحكومة المصرية أقنعت الصندوق بضرورة الاستمرار، في هذه الإجراءات القاسية، وهو ما نتج عنه القرار الذي صدر صبيحة اليوم، ما ينتهى بتفريغ قرارات رئيس الجمهورية الخاصة بزيادة المخصصات التموينية، من مبتغاها الذي يُفترض أنه داعم للغلابة".

واعتبر رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، أن إعلان مثل هذه القرارات في هذا التوقيت خطأ كبيرًا، خاصة وأن المواطن المصري أصبح غير مستعد لتحميله أي زيادات أخرى فوق ما يتحمله، لافتًا إلى أن معدلات الزيادات التي تم إقرارها كبيرة للغاية وتسبب للمواطن أزمات عديدة تتبعها سواء في المأكل أو المشرب أو الملبس أو حتى وسائل التنقل، نظرًا لتبعية كل هذا لسعري الوقود والدولار.

وكشف عن أنه ربما يتم التقدم بدعوى قضائية لوقف تلك القرارات التي تؤثر على حياة المواطن المصري "الغلبان" من محدودي الدخل ومتوسطي الدخل، الذين سيعانون أشد المعاناة من نتائج هذه القرارات، في ظل تدني الأجور، وعدم مواكبتها لموجة الغلاء الطاحنة التي تضرب الشارع المصري والسلع بأكملها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العسقلاني يقاضي الحكومة بسبب محدودي الدخل العسقلاني يقاضي الحكومة بسبب محدودي الدخل



GMT 15:59 2021 الجمعة ,07 أيار / مايو

فستان كشكش لإطلالة أنثوية في العيد
  مصر اليوم - فستان كشكش لإطلالة أنثوية في العيد

GMT 16:04 2021 الجمعة ,07 أيار / مايو

ديكورات شرقية لغرف المعيشة في شهر رمضان
  مصر اليوم - ديكورات شرقية لغرف المعيشة في شهر رمضان

GMT 08:27 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فيراري تكشف عن ملامح الوحش 812 بإطلالة رياضية

GMT 21:32 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

"فيراري" تقدم أول سيارة كهربائية في 2025

GMT 23:46 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

تويوتا تعلن عن طراز "كراون" بمعرض شنغهاي

GMT 18:30 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أسباب ارتفاع حرارة السيارة عند تشغيل التكييف

GMT 10:10 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

حكم إفطار كبار السن في رمضان

GMT 03:22 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

دعاء سابع يوم رمضان مكتوب ومستجاب

GMT 16:54 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فولكس فاجن تدرس مقاضاة جريت وول الصينية

GMT 21:09 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

"وحيد القرن" أصغر ثقب أسود قريب من الأرض

GMT 15:18 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

فادي قطايا يوضح أن المكياج القوي موضة 2021
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon