توقيت القاهرة المحلي 10:41:42 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ "مصر اليوم" أن الاتحاد الأوروبي الشريك الأول لمصر

علاء عز يؤكد بأن مصر تلقت 37 مليار يورو لدعم اقتصادها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علاء عز يؤكد بأن مصر تلقت 37 مليار يورو لدعم اقتصادها

الدكتور علاء عز
القاهرة - جهاد التوني

كشف أمين عام إتحاد الغرف المصرية، وسكرتير عام إتحاد منظمات الأعمال المصرية الأوروبية الدكتور علاء عز، في حواره إلى "مصر اليوم" أنّ مصر تلقت أكثر من 35% من جملة التمويل المقدم لدول البحر الأبيض والمقدر بنحو 7 مليار يورو من بنك الاستثمار الأوروبي، مؤكدًا أنّ نصف هذا التمويل كان للقطاع الخاص في مجالات الصناعة، والطاقة، والنقل، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف عز أنّ الإتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري والاستثماري والسياحي الأول لمصر، مُشيرًا إلى أنّ مصدر 50% من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وهو ما يشكل أكثر من 40% من جملة الاستثمارات المباشرة الأوروبية إلي كافة دول البحر الأبيض، مُشيرًا إلى أنّ التبادل التجاري مع الإتحاد الأوروبي يُمثل 34% من جملة تجارة مصر مع العالم، والذي وصل إلى 4.23 مليار يورو، وتراجع العجز في الميزان التجاري إلى 4.4 مليار يورو.

وبيّن عن دراسة مقترح جديد لسياسة الجوار الأوروبية، وقال أنّ الانتقال من مرحلة الشراكة إلى سياسة الجوار، قد طرحت العديد من الآليات المستحدثة، والتي كانت تقدم فقط للدول التي تنضم إلى الإتحاد الأوروبي، مدعومة بمخصصات مالية متنامية، وذلك لكل من دول الجوار في جنوب البحر الأبيض وشرق أوروبا، ولكن بالطبع إلى جانب إيجابياتها الواضحة، فقد كانت هناك سلبيات، لذا فقد أعدت المفوضية الأوروبية ورقة عمل نقاشية، تلخص الأهداف والإيجابيات والمعوقات والسلبيات، وتطرح العديد من التساؤلات حول ما يمكن تحديثة في الفلسفة الأساسية لسياسة الجوار والتي كانت تقدم نفس الشئ إلى جميع الدول بغض النظر عن احتياجاتها وأولوياتها، والمقترح الجديد الجاري مناقشته هو التعامل مع كل دولة على أساس مستوى العلاقة التي ترغب في الوصول إليها مع الإتحاد الأوروبي، والتركيز على الأولويات التي تضعها كل دولة، والمرونة والقدرة على الاستجابة للمتغيرات
بحيث تكون العلاقة علاقة شركاء متساوين في كل شئ.

 وأردف أنّ الأربع أعوام المُنقضية قد شهدت متغيرات كبيرة في جنوب البحر الأبيض بسبب ثورات الربيع العربي، ما كان له آثار اقتصادية وسياسية واضحة، وللأسف لم تسمح سياسة الجوار بآلياتها القائمة بالاستجابة السريعة لتلك المتغيرات، لذا كان حتميًا إعادة مناقشة سياسة الجوار ككل.

 وأوضح عز أنّ ما يسعى إليه مجتمع الأعمال من سياسة الجوار هو ببساطة الوصول إلى الحقوق الأربعة التي نشأ عليها الإتحاد الأوروبي، وهي حرية انتقال السلع والخدمات ورؤس الأموال، وبالطبع الأفراد من مجتمع الأعمال، والتي تُترجم إلى صادرات واستثمارات وخلق فرص عمل.

وذكر أنه قد تم التعامل مع هذا المقترح بأسلوب الإتحاد الأوروبي، حيث تم عمل استمارة استقصاء تفصيلية تغطي كافة المحاور والنقاط، وتم إرسالها إلى أكثر من 170 ألف إتحاد وغرفة وشركة في دول الإتحاد الأوروبي الـ 28 ودول جنوب البحر الأبيض العربية، واستجاب أكثر من 50 ألف منهم بنسبة قاربت الثلث، ما يؤكد اهتمام القطاع الخاص، ومشاركته الفعالة، وكان 76% منهم من دول جنوب البحر الأبيض، و24% من دول الإتحاد الأوروبي مُتضمنين كافة القطاعات، 41% صناعة، و39% تجارة، و5% زراعة، و24% خدمات، ومن كافة الأحجام 28% كبير، و72% صغير ومتوسط، وقد تم تحليل نتائج الاستقصاء إحصائيًا، وإعداد ورقة موقف للقطاع الخاص الأورومتوسطي مُستندةً لأرقام واضحة تؤيد الآراء المقترحة.

وشدد على أهمية المقترح الذي سيُحدد إطار العلاقات بين مصر والإتحاد الأوروبي في الأعوام المقبلة، خصوصًا وأنّ الإتحاد الأوروبي هو الشريك الأول لمصر في التجارة والاستثمار والتعليم والتدريب والسياحة.

وأكد على أهمية نقل الخبرات التي تراكمت لدى الإتحاد الأوروبي في التحديث والإصلاحات الاقتصادية والهيكلية والتشريعية للدول المختلفة التي إنضمت إليه عبر الأعوام المُنصرمة، وذلك من خلال العديد من الآليات والبرامج، وهو ما تحتاجه مصر في ثورتها التشريعية والإجرائية، كما أكد  على أهمية الإسراع في التحرير الكامل للتجارة بإضافة قطاع الخدمات، وبدء المفاوضات في اتفاقية التجارة الشاملة والعميقة، وكذا إتفاقية القبول المتبادل
"DCFTA ACCA"

مع الإتحاد الأوروبي، والتي ستفتح آفاق جديدة للصادرات المصرية للسوق الأوروبي الكبير، وكذا لأسواق العالم المختلفة.
ولفت إلى أنه قد تم الاجتماع مع وزير "الزراعة "والأغذية، والغابات الإيطالي موراتزيو مارتينا، ورئيس البورصة السلعية الإيطالية أندريه زانلاري، ونائبة رئيس إتحاد الغرف الإيطالية، وخبراء من منظمة الأمم المتحدة للزراعة والأغذية، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، وذلك في ميلانو، حيثُ تم مناقشة الدعم الإيطالي والتعاون في الدراسات، ونقل الخبرة الإيطالية في التنفيذ والإدارة، وكذا العقود النمطية للبورصات السلعية، وذلك بدعم إضافي من الإتحاد الأوروبي في إطار البرنامج الإقليمي لتنمية الاستثمار في دول البحر الأبيض، كما تم الاتفاق على تعريب المنظومة لتكون مصر مركزًا للدول العربية يتم ربطه بمنظومة البورصات السلعية الإيطالية والأوربية، والتي يتم التداول فيها أكثر من 90 محموعة سلعية زراعية وغذائية وصناعية، وتم توقيع اتفاقية التعاون مع رئيس البورصة السلعية الإيطالية، التابعة لإتحاد الغرف الإيطالية. 

 وفي السياق ذاته، كشف أنّ رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، أشاد بالمصريين الذين نجحوا في جمع 64 مليار جنيه، أي ما يوازي 8.5 مليار دولار، لتمويل مشروع للبنية التحتية من خلال الاكتتاب الشعبي خلال 10 أيام فقط، مؤكدًا أنّ نجاح المصريين في تحقيق هذا الإنجاز المذهل، يؤكد أنّ هذا الشعب مستعد للاستثمار في بلاده، ويؤكد كذلك الثقة المتجددة ببلاده، وإيمانه باستقرارها على المدى الطويل

وقد وقعت الحكومة المصرية، إتفاقيات خلال عام 2013 ــ 2014 مع بنك الاستثمار الأوروبي، لتمويل بعض المشروعات، مثل تمويل مشروع تطوير خدمات التحكم في الملاحة الجوية في مصر بقرض يبلغ 50 مليون يورو، بالإضافة إلى عقد تمويل مشروع تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، مع البنك "الأهلي" المصري، بتمويل قرض بقيمة 80 مليون يورو، بهدف إعادة إقراضه للصناعات الصغيرة والمتوسطة في 17 ديسمبر (كانون الأول) 2013، بالإضافة إلى الإتفاق الحكومي الخاص بمشروع محطة كهرباء الشباب، والذي يُسهم بنك الاستثمار الأوروبي في تمويله بقرض يبلغ 205 ملايين يورو، وتم توقيع عقد التمويل الخاص بهذا المشروع في 9 فبراير (شباط) 2014 مع البنك المركزي المصري، والشركة القابضة لكهرباء مصر، وشركة القاهرة لإنتاج الكهرباء، ومن المتوقع أن يسهم بنك الاستثمار الأوربي في بعض المشروعات خلال عام 2014 مثل مشـــــروع خدمات الصـرف الصحي لعدد من القـرى في مــحافظــة كفر الشــيخ بمبلغ 77 مليون يورو.

وفي ذات السياق، أكد على أنّ لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، برجال الأعمال المصريين، أعطى رسالة طمأنة للمستثمرين المصريين، والأجانب للاستثمار في مصر، بأنه لا عودة إلى الوراء، وأن القطاع الخاص هو الأمل، وأنّ الحديث عن أي مصادرة أو تأميم هو كلام فارغ، فلا الدستور ولا القانون يسمح بذلك، فلا يوجد سبب للخوف، ولا أحد يتجاوز الدستور والقانون، بما فيهم رئيس الجمهورية، فمصر دولة قانون نرسخها جميعًا وننميها، ونعمل جميعًا على توفير مناخ استثمار جاذب. وأضاف بأنّ هذا التصريح سيكون له مردود واضح على جذب الاستثمارات العالمية لتحويل مصر إلى مركز لوجيستي صناعي خدمي عالمي، خصوصًا مع طرح المشروعات الكبرى من محور قناة السويس، والمركز اللوجيستي العالمي في دمياط، واستصلاح الـ 4 مليون فدان وغيرها.

وأكد أنّ توجيه الرئيس، بتشكيل حلقة إتصال دائمة بين مجتمع الأعمال، والرئاسة بالتنسيق مع الرقابة الإدارية مع عقد اجتماعات دورية، سيكون له مردود واضح على دفع عجلة التنمية، وجذب الاستثمارات، وخلق فرص عمل، مُضيفًا بأن أولى المقترحات ستكون استغلال زيارات الرئيس الخارجية لعقد لقاءات مع قيادات كبرى الشركات، ترويجًا للاستمار بالتنسيق مع إتحادات الغرف في تلك الدول، والتي سيسبقها إعداد دراسات مبدئية لعدد من القطاعات والمشاريع ترسل مُسبقًا لتعظيم العائد من تلك اللقاءات.
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاء عز يؤكد بأن مصر تلقت 37 مليار يورو لدعم اقتصادها علاء عز يؤكد بأن مصر تلقت 37 مليار يورو لدعم اقتصادها



GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تطوير سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

GMT 12:57 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر حقّقت "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020 تعرّفي عليها

دبي - مصر اليوم

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
  مصر اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 06:54 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
  مصر اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم فايق يؤكد أن بادجي سيرحل عن الأهلي المصري

GMT 12:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تثير الجدل في جلسة تصوير بـ زي فرعوني

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عن الخلاف بين عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 15:24 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 21:12 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 21:43 2012 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

البرازيل تزيد مساحة محمياتها 10 آلاف كيلومتر مربع

GMT 10:55 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

تراجع سعر سيارة بروتون «ساجا» الأوتوماتيك

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الحكاواتية حفيظة حمود تبرز مبادئ فن الحكي
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon