توقيت القاهرة المحلي 10:59:20 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيَّنت لـ"مصر اليوم" انخفاض تحويلات المواطنين في الخارج

بسنت فهمي تطالب بسدّ عجز الموازنة ورفع الجمارك على السلع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بسنت فهمي تطالب بسدّ عجز الموازنة ورفع الجمارك على السلع

الدكتورة بسنت فهمي
القاهرة- إسلام عبدالحميد

طالبت الخبير المصرفيّة وعضو مجلس النواب، الدكتورة بسنت فهمي، بضرورة تخفيض الإنفاق الحكومي لاسيما بالعملات الأجنبية، وسدّ عجز الموازنة، من خلال بيع الأراضي للمصريين في الداخل بالجنيه، ورفع الضريبة على رجال الأعمال والبورصة، ورفع الجمارك على السلع المستوردة والأساسية، ومنع استيراد بعض السلع، مقترحة وضع قائمة كاملة لمدة 6 أشهر على الأقل لتخفيف الطلب على الدولار، بالإضافة إلى رؤية استراتجية للبنك المركزي والحكومة بشأن كيفية رفع الاحتياطي النقدي الأجنبي.

وناشدت فهمي الرئيس عبدالفتاح السيسي زيادة الضرائب على الأغنياء، ورفع الدعم الخاص بهم، وزيادة الضرائب على السجائر ومنع الخمور تمامًا، مضيفة، في مقابلة خاصة مع "مصر اليوم"، أن أزمة الدولار لم تدار بحرفية، وكانت تعلم جيدًا أنها ستحدث، موضحة أنه لا يجب إدارة الاقتصاد والسياسة النقدية يوم بيوم، ولكن يجب أن تكون هناك خطة وللأسف كانت وأديرت بالخطأ، وهناك حلول كثيرة ويجب أن يتحرك الجهاز المصرفي واللجنة التنسيقية والحكومة لحل أزمة الدولار في أقرب وقت.

وأضافت أن هناك أسباب عدة للأزمة، منها أن تحويلات المصريين في الخارج انخفضت بنحو 20.5 مليار دولار ما زاد أزمة النقد الأجنبي، ففي العام 2011 تراجعت التحويلات من 36 مليار دولار، بالإضافة إلى 9 مليارات دولار تعويضات المتضررين من حرب الكويت بإجمالي 45 مليار دولار، أما اليوم فبلغت 16.5 مليار دولار فقط.

وأشارت إلى أن انخفاض إيرادات الدولة من الدولار جاء نتيجة تراجع تحويلات المصريين في الخارج، والتي تعد المصدر الأكبر للنقد الأجنبي، في ظل الأوضاع الحالية للسياحة، كذلك تراجع حجم التجارة العالمية وتأثيره على عائدات قناة السويس، إلى جانب توقف التصدير نسبيًا لعدم قدرة الحكومة على شراء المواد الخام، ويمكن أن تساعد قرارات البنك المركزي الأخيرة على تحريك الوضع.

وذكرت عضو مجلس النواب أنه على الجهاز المصرفي أن يتحرك بخطة عاجلة لحل أزمة الدولار بالتعاون مع المجلس التنسيقي والحكومة، ووضع أجندة وحلول للأزمة وحال فشلها سيضع نواب الشعب خططًا بديلة، موضحة أن قرار وضع حد للسقف الإيداعي للدولار ليس له أيّة فائدة طالما ربطها بإيرادات الصادرات، وهذا القرار يربك الجهاز المصرفي والعملاء.

ونوَّهت إلى أنه "ليس لدينا رفاهية الوقت لتضييعه في صراعات داخل مجلس النواب، وأن للمجلس دور مهم ورئيسي في هذه الفترة التي تمر بها البلاد، وأن المجلس لا يجب أن يدخل في صراعات سواء داخل الأعضاء أو خارجهم، وأنه بعد بيان الحكومة وعرض خطتها، ستعلن طلبات الإحاطة والاستجوابات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بسنت فهمي تطالب بسدّ عجز الموازنة ورفع الجمارك على السلع بسنت فهمي تطالب بسدّ عجز الموازنة ورفع الجمارك على السلع



GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تخطف الأنظار بإطلالة غاية في الأناقة من توقيع "سان لوران"

بيروت - مصر اليوم

GMT 05:19 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020
  مصر اليوم - أبرز المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020

GMT 06:16 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء
  مصر اليوم - قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء

GMT 06:22 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما
  مصر اليوم - أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما

GMT 06:09 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
  مصر اليوم - أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 02:59 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل مثيرة في واقعة ضبط الشيخ هلال "دجال بنها"

GMT 18:10 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مدرب يد تونس يؤكد على شرورة الدفاع جيدًا أمام المغرب

GMT 15:23 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 03:38 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

الاتحاد يتخلص من سيسوكو مقابل 2000 دولار
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon