توقيت القاهرة المحلي 20:28:04 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعد إدراجها ضمن قائمة واشنطن السوداء للمصدرين

تعرَّف على الأسباب الخفية للحرب الأميركية على شركة "هواوي" الصينية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تعرَّف على الأسباب الخفية للحرب الأميركية على شركة هواوي الصينية

شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات
بكين ـ مصر اليوم

جاء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بإدراج شركة هواوي الصينية و70 فرعًا لها ضمن قائمة واشنطن السوداء للمصدرين بمثابة خطوة تصعيدية خطيرة في الحرب التجارية الأميركية الصينية.

وتمكنت شركة هواوي للاتصالات والإلكترونيات في الربع الثاني من عام 2017، من بيع أكثر من 54 مليون هاتف محمول في أنحاء العالم، بما يعادل 15% من حجم سوق الهواتف المحمولة في العالم، ثم صعد اسم الشركة الصينية، في آب / أغسطس الماضي، إلى المرتبة الثانية بعد سامسونغ الكورية الجنوبية وقبل آبل الأميركية كأكبر بائع للهواتف الذكية في العالم.

وحظرت الحكومة الاسترالية والنيوزيلندية في آب / أغسطس الماضي، هواوي وZTE من توفير معدات لشبكة الجيل الخامس في أستراليا ونيوزيلندا، وتعليقًا على ذلك الحظر صرح مدير الاستخبارات الأسترالية مايك بورغس، بأنَّ هذه الشركة "بائع خطر للغاية"، حيث أن شبكة الجيل الخامس سوف تدعم أنظمة المياه والكهرباء والصحة وحتى السيارات ذاتية القيادة، لذلك لا ينبغي أن تكون هناك تجهيزات ذات خطورة عالية ضمن الشبكة.

اقرأ أيضًا:

"هواوي" تطلق هاتفها الجديد "هونور آي 10" المتطور

وفي بريطانيا أيضًا ، أزالت شبكة بي تي معدات هواوي من المناطق الرئيسية من شبكتها للجيل الرابع، وسط مخاوف جهاز الاستخبارات البريطاني MI6 من سيطرة الصين على هذه البنية التحتية.

وهواوي هي شركة صينية خاصة يقع مقرها في إقليم شينزين جنوب الصين، تأسست عام 1987، ويبلغ عدد العاملين فيها 180 ألف موظف، ووضعتها العديد من الدول في القائمة السوداء لأسباب تتعلق بالأمن القومي بخاصة في مجال معدات الجيل الخامس من شبكات الاتصالات، وتتهمها الولايات المتحدة الأميركية بانتهاك العقوبات الإيرانية، وتعتبر أن التكنولوجيا التي تستخدمها الشركة يمكن أن توظف للتجسس من قبل الحكومة الصينية.

واعتقلت كندا المديرة المالية لشركة هواوي وابنة مؤسس الشركة منغ وانزو في كانون الأول / ديسمبر الماضي، أثناء تبديل طائرتها في مطار فانكوفر، بطلب من الحكومة الأمريكية.

وأصدرت وزارة العدل الأمريكية قائمة من 23 تهمة رسمية ضد هواوي، شملت تهما بالتحايل وسرقة أسرار تكنولوجية من الشركات الأميركية، بينما احتجت الحكومة الصينية على الاعتقال، وحذّرت الحكومة الكندية من "عواقب وخيمة" إذا لم يطلق سراحها، واستدعت السفير الكندي لإبلاغه بالاحتجاج الشديد.

بعد جلسة استماع استمرت ثلاثة أيام، أطلقت السلطات الكندية سراح وانزو بكفالة مالية قيمتها 10 ملايين دولار كندي، مع تحديد مكان إقامتها وارتداء سوار التتبع.

وعقب إصدار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين، قرارًا بإدراج شركة هواوي الصينية و70 فرعًا تابعًا لها ضمن قائمة واشنطن السوداء للمصدرين"، ومنع الشركة من بيع منتجاتها التقنية للولايات المتحدة، دخلت الحرب الأمريكية الصينية الباردة مرحلة "اللعب على المكشوف" وأصبحت هواوي رأس الحربة في تلك المعركة.

وردًا على الحظر الأخير، صرحت مديرة هواوي كاثرين شين بأنَّ العقوبات المفروضة على الشركة لن تجعل الشبكات الأميركية أكثر أمانًا، على حد زعم المسؤولين الأميريكيين، وإنما سوف تضر بالمواطنين الأميركيين العاديين والشركات، بحرمانهم من الوصول إلى التكنولوجيا الرائدة، بأسعار زهيدة، وإنما سوف تقلل المنافسة، وترفع الأسعار، بينما سوف يضر وقف استيراد هواوي للمعدات والتقنيات الأميركية بآلاف الشركات الأميركية التي تتعامل مع هواوي، حيث تشتري الشركة من الولايات المتحدة الأميركية ما يربو على 11 ألف مليار دولار من السلع والخدمات سنويًا ، إن فرض حظر تام على معدات هواوي يمكن أن يلغي عشرات الآلاف من الوظائف الأميركية".

ويهدد الحظر المفروض على هواوي بعرقلة نشاط العملاق التكنولوجي الصيني، الذي يستعد لاقتطاع جزء كبير من كعكة شبكات اتصالات الجيل الخامس، التي تبلغ قيمتها عشرات المليارات من الدولارات، ومن شأن القرار أيضًا أنَّ يؤدي إلى خلق تعقيدات كبيرة في الإدارة اليومية لأعمال هواوي، التي حققت مبيعات فاقت المليار دولار العام الماضي.

يُذكر أن شبكات الجيل الخامس 5G أحد أبرز موجات الثورات التقنية، التي سوف تطلق المرحلة الأولى منها بشكل رسمي خلال العام الحالي في بعض المناطق، على أن تتوفر لجميع المستخدمين خلال عام 2020، ويصفها الكثيرون بأنها التقنية التي ستغير العالم، لأنها تتضمن سرعة تحميل يمكن أن تصل إلى 100 غيغابايت في الثانية، وسوف تكون أسرع من جيل الشبكات الحالية بمئة ضعف، وهذا سوف يؤثر على استخدام أجهزة الإنترنت في تطوير السيارات ذاتية القيادة عن طريق إمكانية إرسال المعلومات بين السيارات والمساعدة على تخفيف الازدحام، وفي تقنيات التحكم عن بعد، ومساعدة أنظمة الذكاء الصناعي على العمل لاسلكيا دون الحاجة إلى ربطها بحاسوب مركزي.

قد يهمك أيضًا:

هواوي تتفوق على آبل في سوق الهواتف الذكية هواوي تتفوق على آبل في سوق الهواتف الذكية

"هواوي" تتخطى "أبل" وتتجاهل الاتهامات بالتجسس لصالح الصين

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرَّف على الأسباب الخفية للحرب الأميركية على شركة هواوي الصينية تعرَّف على الأسباب الخفية للحرب الأميركية على شركة هواوي الصينية



من أبرزها صيحات السروال الخصر والفستان بطبعة الورود

إطلالات للعمل مستوحاة من عارضة الأزياء جيجي حديد

القاهرة - مصر اليوم

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
  مصر اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 14:12 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

اتيكيت اكل البيض المسلوق

GMT 23:47 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

ليبيا تسجل حالتي إصابة جديدة لفيروس كورونا

GMT 01:31 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

8 سلالات من فيروس كورونا تستشري في العالم

GMT 02:29 2020 الجمعة ,22 أيار / مايو

أخطاء فادحة واجهت مسلسل البرنس

GMT 23:38 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

إسبانيا تسجل 356 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 03:02 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تغيير موعد بطولة العالم لألعاب القوى

GMT 03:31 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

طريقة سهلة لتحضير القطايف المقلية بالقشطة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon