توقيت القاهرة المحلي 03:45:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تويتر يضلل الجمهور بشأن مستوى تأمين بياناتهم لدى المنصة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تويتر يضلل الجمهور بشأن مستوى تأمين بياناتهم لدى المنصة

تطبيق تويتر
واشنطن ـ مصر اليوم

قال رئيس قطاع الأمن السابق في تويتر بيتر زاتكو أمام المشرعين الأمريكيين إن الشركة "تضلل الجمهور" بشأن مدى الأمان الحقيقي للمنصة.وزعم أن تويتر "متأخر بعقد من الزمان" عن معايير الأمان، وأن بيانات المستخدمين ليست محمية بشكل كافٍ وأن عددا كبيرا جدا من العاملين بالمنصة يمكنهم الوصول إليها.

كان زاتكو يدلي بشهادته في أعقاب شكوى طويلة، من 84 صفحة، قدمها حول الممارسات الأمنية داخل شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة.

وكان الشركة قد طردت الرجل في يناير الماضي.

وقال أيضا إن "الغرامات لمرة واحدة" التي فرضها المنظمون على انتهاكات قواعد حماية البيانات "لم تزعج تويتر على الإطلاق".

وفي شهادته التي تدين تويتر، وصف زاتكو المنصة بأنها تعطي الأولوية لإدرار الإيرادات على أي شيء آخر.

وفي بداية الجلسة، غلبه البكاء بشأن دوره كمبلغ عن المخالفات، قائلا إنه لم يكن قرارا اتخذه باستخفاف.

وقال في وقت لاحق "إنني أخاطر بحياتي المهنية وسمعتي ... إذا نتج عن ذلك شيء جيد بعد خمس أو عشر سنوات، فسيكون الأمر يستحق ذلك".

وأضاف أنه لا يزال يعتقد أن تويتر يقدم خدمة جيدة، لكنه ضحك عندما سئل عما إذا كان سيشتريها، في إشارة ساخرة إلى ملحمة صفقة إيلون ماسك.

وقال "هذا يتوقف على السعر".
الأمن القومي

أثناء استجوابه، قال زاتكو إن الموظفين أعربوا له عن مخاوفهم من أن تويتر ينقل إعلانات من "منظمات قد تكون أو لا تكون مرتبطة بالحكومة الصينية"، وهو خطر محتمل على الأمن القومي الأمريكي.

وقال إنه عندما أثار تلك المخاوف مع المديرين التنفيذيين في تويتر، قيل له إن فقدان تدفق الإيرادات سيمثل "إشكالية".

وعبر عن انزعاجه من موقف تويتر تجاه قضايا الأمن القومي الأخرى التي أثارها. وقال إن "نصف العاملين بالشركة "مهندسون وبإمكانهم جميعا الوصول إلى المعلومات الشخصية للمستخدمين.

يُعتقد أن حوالي 4000 موظف يمكنهم الوصول إلى هذه البيانات. وقال إنه قلق من أن الموظفين المارقين لديهم القدرة على أخذ المعلومات دون ترك أي أثر.

وأضاف أن هناك خطرا من أن يتمكن الموظفون من "تحديد هوية" المستخدمين، ويعني ذلك أن يتم نشر المعلومات الخاصة بهم عبر الإنترنت، رغم أنه لم ير ذلك يحدث.

وقال رئيس الأمن السابق في تويتر إن المنصة لا تسجل نشاط الموظفين الذين يصلون إلى البيانات الخاصة - وهو ما فاجأه.

وأضاف أن أنظمة الأمن في تويتر جعلت من الصعب مراقبة التجسس المحتمل.

وفي بيان سابق قال زاتكو إن عميلا هنديا تم توظيفه من قبل الشركة.

وقال زاتكو الشهر الماضي: "لم تكشف الشركة في الواقع للمستخدمين، أن فريقها التنفيذي يعتقد أن الحكومة الهندية قد نجحت في وضع عملاء في كشوف رواتب الشركة".
إيلون ماسك والبريد المزعج

لقد أيد زاتكو سابقا ادعاء إيلون ماسك بأن المنصة تحتوي على المزيد من الرسائل غير المرغوب فيها والحسابات المزيفة أكثر مما تعترف به - على الرغم من أنه لم يوضح هذا الأمر بالتفصيل.

وركزت شهادة الموظف السابق على قضايا الأمن القومي - وليست مرتبطة رسميا بمحاولة ماسك الانسحاب من صفقته لشراء تويتر مقابل 44 مليار دولار - وهي القضية التي من المقرر أن يبدأ نظرها في أكتوبر المقبل.

ومع ذلك، فإن موجة الاتهامات من موظف كبير سابق لن تساعد موقف تويتر في القضية.

تم تعيين السيد زاتكو شخصيا من قبل المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي السابق لشركة تويتر، جاك دورسي، بعد هجوم رفيع المستوى على حسابات المشاهير بالمنصة.

وقال المُبلغ عن المخالفات إن المعلومات الشخصية للأشخاص عُرضة للخطر. وتشمل المعلومات التي يتم الاحتفاظ بها عن المستخدمين ما يلي:

    رقم الهاتف

    عنوان بروتوكول الإنترنت ( IP (، ويمكن من خلاله العثور على العنوان الفعلي.

    عنوان البريد الإليكتروني.

    نوع الجهاز

    نوع المتصفح

    المكان الذي اتصل منه المستخدم بالإنترنت.

وقال إن هذه البيانات يمكن أن تجعل الفرد عرضة للاستهداف في العالم الحقيقي.

وعمل زاتكو سابقا لحساب حكومة الولايات المتحدة وغوغل، ويحظى باحترام كبير في مجتمع أمن المعلومات.

وصفه محاميه جون تاي بأنه "رجل رائع جدا".

وقال السيناتور تشاك غراسلي من اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأمريكي في ملاحظاته الافتتاحية إن الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، باراغ أغراوال، رفض حضور الجلسة.

وكان آخر نشاط للسيد أغراوال على حسابه الخاص على تويتر إعادة نشر تغريدة لرئيس مجلس إدارة الشركة، بريت تايلور، ردا على إيلون ماسك في الرابع من أغسطس/ آب.

وقال موقع تويتر إن زاتكو فقد وظيفته بسبب القيادة غير الفعالة والأداء الضعيف، وأن مزاعمه غير دقيقة وغير متسقة.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

منصة تويتر تختبر زر تحرير لتعديل التدوينات

"Twitter Blue" ستطرح زر التعديل بعد طول انتظاره

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تويتر يضلل الجمهور بشأن مستوى تأمين بياناتهم لدى المنصة تويتر يضلل الجمهور بشأن مستوى تأمين بياناتهم لدى المنصة



GMT 08:37 2022 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

ميزة جديدة من "واتساب" تسد ثغرة الخصوصية

GMT 14:38 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

غوغل تفاجئ الصين وتوقف أهم خدماتها

GMT 06:05 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

إبتكار جهاز لتتبع مراحل النوم

GMT 10:45 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

واتس آب سيتيح للمستخدمين تحويل صورهم إلى "استيكرز"

نوال الزغبي في إطلالة مشرقة بالجمبسوت الأزرق

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 12:49 2022 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الإطلالات الأنثوية الناعمة تسيطر على بلقيس
  مصر اليوم - الإطلالات الأنثوية الناعمة تسيطر على بلقيس

GMT 08:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
  مصر اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 16:01 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
  مصر اليوم - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

GMT 08:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
  مصر اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 12:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
  مصر اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 12:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
  مصر اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 08:27 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
  مصر اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 16:48 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بايدن يصف بوتين ب المتهوّر ويقول إن تهديداته لن تخيفنا

GMT 09:44 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

تعرفي على كيفية الحصول على شفاه جميلة وناعمة

GMT 06:46 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

بيع مقعد مرحاض أدولف هتلر في مزاد بمبلغ خرافي

GMT 16:49 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

5 دول تستحوذ على نحو 30% من الصادرات المصرية

GMT 06:51 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هل الأشخاص الذين يحدثون أنفسهم مجانين؟

GMT 05:25 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

«البتكوين» تفقد 22 % من قيمتها خلال 9 أيام

GMT 02:07 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تواجه ارتفاعا مستمرا في الإصابات بكورونا

GMT 18:04 2021 الأحد ,21 آذار/ مارس

علا الفارس تستعرض رشاقتها بملابس كاجوال

GMT 02:04 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

ظاهرة فلكية غير مسبوقة في سماء القاهرة

GMT 16:54 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

حبس شادي رضوان لاعب الأهلي المصري لمدة عام وتغريمه ماليًا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon