توقيت القاهرة المحلي 11:01:53 آخر تحديث
  مصر اليوم -

العلماء يحددون خريطة أسماك القرش العالمية لحمايتها من التهديدات البشرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العلماء يحددون خريطة أسماك القرش العالمية لحمايتها من التهديدات البشرية

قاع البحار
واشنطن ـ مصر اليوم

توفر أسماك القرش العديد من الوظائف الحيوية للحفاظ على نظام بيئي متوازن. تشكل أسماك القرش مجتمعات سمكية ، وتضمن تنوع الأنواع ، بل وتساعد محيطاتنا على عزل المزيد من الكربون عن طريق الحفاظ على مروج الأعشاب البحرية ، لكن وضعها يجعلها أكثر عرضة للتهديدات البشرية.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية ، فإن العديد من هذه الأنواع تتأثر بالصيد ، خاصة في المناطق الاستوائية والساحلية حيث تعيش مجتمعات كبيرة على طول الساحل وتعتمد على الأسماك كمصدر رئيسي للبروتين.

أنشأ الباحثون الآن خريطة تكشف مناطق أسماك القرش المهمة (ISRAs) حيث تكون أسماك القرش أكثر عرضة للخطر وتحتاج إلى الحماية.
طور الباحثون أيضًا إطارًا يهدف إلى تغيير جذري في كيفية مراعاة أسماك القرش في تصميم المناطق المحمية ، وبالتالي دعم الحماية التي تشتد الحاجة إليها في مواجهة الانقراض.
وقالت الدكتورة ريما غابادو ، رئيسة IUCN SSC Shark Specialist Group ، التي ساعدت في تطوير نطاق.

هذا يجعلها عرضة بشكل خاص لضغط الصيد ، ومع وجود ما يقدر بـ 37 ٪ من الأنواع المعرضة لخطر الانقراض الشديد ، فإنها تواجه أزمة في التنوع البيولوجي.
تحدد الخريطة الجديدة محميات أسماك القرش (باللون الرمادي) ، والمناطق البحرية المحمية (باللون الوردي) ، بالإضافة إلى المناطق المهمة بيولوجيًا (الخضراء) ، ومناطق التنوع البيولوجي الرئيسية (باللون الأزرق) والمناطق التي يُحظر فيها صيد أسماك القرش بالكامل (باللون الأبيض).

أيضًا ، من خلال الجمع بين هذه المعلومات من المنشورات والتقارير وقواعد البيانات العلمية وخبرات خبراء أسماك القرش الفرديين ، يأمل العلماء أن تساعد ISRA الهيئات الإدارية على تطوير السياسات وتصميم المناطق المحمية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

صيّادون يلتقطون كائنا" غريبا" وردي اللون يشبه القرش الأبيض النادر

اختفاء القرش الأبيض قبالة سواحل جنوب أفريقيا يثير قلق نشطاء البيئة

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يحددون خريطة أسماك القرش العالمية لحمايتها من التهديدات البشرية العلماء يحددون خريطة أسماك القرش العالمية لحمايتها من التهديدات البشرية



أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 12:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
  مصر اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 08:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
  مصر اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 16:01 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
  مصر اليوم - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

GMT 08:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
  مصر اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 17:10 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
  مصر اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 12:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
  مصر اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 08:27 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
  مصر اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 16:48 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بايدن يصف بوتين ب المتهوّر ويقول إن تهديداته لن تخيفنا

GMT 20:53 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أجاج يؤكد أن السيارات الكهربائية ستتفوق على فورمولا 1

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل فيليه اللحم مع البروكلي

GMT 23:04 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"بنت الخياطة" رواية أولى للشاعرة اللبنانية جمانة حداد

GMT 07:28 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"التغيّر المُناخي" يُفاقم الكوارث الطبيعية في أستراليا

GMT 16:45 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سيول تضرب مدينة السلوم على الحدود المصرية الليبية

GMT 11:36 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

طريقة الفول بالهوت دوج
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon