توقيت القاهرة المحلي 22:22:05 آخر تحديث
  مصر اليوم -

رغم قيامهم بجهد كبير في قطاع غزة لتجنب فجوة تعليمية وكارثة كبيرة

100 ألف طالب مهددون بالحرمان من التعليم في القدس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 100 ألف طالب مهددون بالحرمان من التعليم في القدس

وزارة التربية والتعليم الفلسطينية
غزة ـ كمال اليازجي

دعت فلسطين، الأحد، جامعة الدول العربية إلى مخاطبة الصناديق والمؤسسات العربية، لتوفير الاحتياجات التعليمية العاجلة لها، وضرورة صد الهجوم الإسرائيلي المتواصل على القدس، خاصة على النظام التعليمي، وتحديداً ما يتعلق بالمناهج الفلسطينية. وأكد بصري صالح، وكيل وزارة التربية والتعليم الفلسطيني، أن التعليم يشكل رافداً أساسياً من روافد القضية الفلسطينية، وما زال التعليم يشكل أولوية مهمة من أولويات الشعب الفلسطيني.

وقال "صالح" أمام الاجتماع المشترك الـ29 بين مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين في دورته 81، والمسؤولين عن شؤون التربية والتعليم بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا": "الاحتلال ما زال يستهدف المدارس والمعلمين من اعتقال وقتل".

وأضاف خلال الاجتماع الذي عقد، الأحد، بمقر الجامعة العربية، بحضور الدكتور سعيد أبوعلي، الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة، وكارولين بونتفراكت، مدير قطاع التعليم في "الأونروا"، وسحر الجبوري، مديرة مكتب الوكالة بالقاهرة: "هذا يحدث في كل صباح وفي كل مكان، وليس فقط في المناطق المسماة (ج)، وليس فقط في قطاع غزة وفي القدس، وإنما في جميع أماكن الشعب الفلسطيني من المدارس الحكومية، والخاصة، حيث إنه يشكل عقبة من عقبات معركة التحدي والصمود.

أقرأ أيضًا:

نقيب المعلمين يكشف عن تدريب المدرسين على النظام التعليمي الجديد

وتابع: "هناك 100 ألف طالب وطالبة بمدينة القدس ومحيطها مهددون بعدم تلقي التعليم وفق هويتهم الفلسطينية، من خلال التأثير على المناهج ومحاولة تحريفها، ومحاولة زجهم والذهاب بهم نحو المنهاج الإسرائيلي"، مؤكداً: "القدس لا زالت تنتظر منا جهداً مضاعفاً من أجل الانتصار لقضيتنا".

وقال "صالح": "نقوم بجهد كبير في قطاع غزة لتجنب فجوة تعليمية وكارثة كبيرة"، مشيراً إلى أن الحكومة الفلسطينية في كل جلسة عمل تضع غزة في قمة الأوليات، خاصة في مجال التعليم، ورغم الانقسام السياسي لا يزال التعليم موحداً، ومناهجه موحدة بكافة أرجاء فلسطين.

وطالب بتقديم جهود إضافية في هذه المرحلة، للحفاظ على وكالة "الأونروا"، والحفاظ على ديمومتها التي تعني ديمومة قضية اللاجئين الفلسطينيين، مشيرًا إلى أن التنازل أو التراجع عن نصرتها يعني إسقاط قضية اللاجئين.

وقد يهمك أيضًا:

طارق شوقي يؤكد إلغاء النظام التعليمي الحالي عام 2026

"النظام التعليمي الجديد " بندوة في المنيا الخميس المقبل

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

100 ألف طالب مهددون بالحرمان من التعليم في القدس 100 ألف طالب مهددون بالحرمان من التعليم في القدس



تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات معاصرة على طريقة العارضة جيجي حديد

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 07:41 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا هذه السنة
  مصر اليوم - أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا هذه السنة

GMT 04:49 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
  مصر اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 22:58 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل جنديين أميركيين إثر تحطم مروحية في أفغانستان

GMT 04:11 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناسا" تفتح "كبسولة" خزنت فيها "تربة القمر" منذ عام 1972

GMT 21:00 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بالميراس يهزم فاسكوا دا جاما في الدوري البرازيلي

GMT 05:32 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا" تدخل عالم سيارات المستقبل بتحفة جديدة

GMT 01:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سالي فؤاد تعلن انفصالها عن زوجها عبر "فيسبوك"

GMT 02:54 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة ليونور تسير على نهج والدتها الملكة ليتيزيا

GMT 20:45 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن تصميم آيفون "المستقبل" بشاشة ملتفة حول الهاتف

GMT 20:26 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ميدو يشن هجوما على أداء منتخب مصر في مباراة ليبيريا

GMT 22:06 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات محتشمة للمحجبات من جود عزيز

GMT 04:07 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

"سكودا" تكشف عن جيل جديد من "أوكتافيا" الأسطورية
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon