توقيت القاهرة المحلي 21:16:07 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اختتام الحملة الانتخابية الأكثر دموية في تاريخ باكستان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اختتام الحملة الانتخابية الأكثر دموية في تاريخ باكستان

إسلام آباد ـ أ.ش.أ

اختتمت الحملة الانتخابية الأكثر دموية فى تاريخ باكستان عند منتصف ليل الخميس/الجمعة بعد أن امتدت على مدى ثلاثة أسابيع صعبة. وعقب انتهاء فترة ولاية ديمقراطية استمرت خمس سنوات، ينظر إلى الانتخابات التى ستجرى غدا "السبت" فى باكستان باعتبارها خطوة أخرى من شأنها مواصلة العملية الديمقراطية فى البلاد. وسوف تكون انتخابات الغد معلما مهما على طريق الديمقراطية فى باكستان التى حكمها الجيش على مدى نصف تاريخها. إلا أن الطريق إلى الديمقراطية لم يكن مفروشا بالورود.. فقد شابت الحملات الانتخابية فى جميع أنحاء باكستان تهديدات الإرهاب وهجمات طالبان التى أودت بحياة 117 شخصا على الأقل بينهم مرشحون للانتخابات مستقلون وحزبيون. وقد اختصت طالبان بتهديداتها كلا من حزب الشعب الباكستانى وشريكيه فى الحكومة الائتلافية المنتهية ولايتها، وهما حزب عوامى الوطنى والحركة القومية المتحدة، وأجبرتهم على الابتعاد عن دائرة الضوء ما سمح لرئيس الوزراء الأسبق نواز شريف وأسطورة الكريكيت عمران خان بسرقة الأضواء. وقد وجه المرشح الأوفر حظا فى حملة الانتخابات الباكستانية نواز شريف، خطابا حماسيا أخيرا لآلاف من مؤيديه أمس الخميس، واعدا بتغيير مسار البلاد فى حال انتخابه. وقال نواز شريف رئيس حزب (الرابطة الإسلامية نواز) الذى سبق أن تولى رئاسة الوزراء مرتين وقد بح صوته من الانفعال وبدا عليه الإنهاك واضحا بعد حملة نشطة مخاطبا الحشدالضخم من أنصاره أن حزبه سيشكل الحكومة القادمة. وقبل دقائق فقط من موعد انتهاء الحملات الانتخابية رسميا فى منتصف الليل، اتهم نواز معارضيه ببيع شرف الأمة، متعهدا بأن حزبه سيكون مختلفا وسيغير مصير هذا البلد إذا منحته الجماهير تفويضا بفترة ولاية مدتها خمس سنوات، وذلك وسط هتافات التأييد من الحشود التى أخذت تلوح بالأعلام فى لاهور، معقله وثانى أكبر مدينة فى باكستان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام الحملة الانتخابية الأكثر دموية في تاريخ باكستان اختتام الحملة الانتخابية الأكثر دموية في تاريخ باكستان



  مصر اليوم - بيونسيه تتألق بفستان مثير خلال عرض فيلمها الجديد

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
  مصر اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 04:52 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
  مصر اليوم - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 04:48 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 02:08 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري
  مصر اليوم - 5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري

GMT 22:10 2019 الأحد ,14 تموز / يوليو

خطوات تُجنَّبك غرامات سرقة الكهرباء في مصر

GMT 19:31 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

صانع ألعاب أسوان ينتقل للمريخ البورسعيدى

GMT 23:49 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

"هواوي" تُؤجِّل طرح هاتفها الذكي القابل للطي

GMT 23:49 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

الصين تُغرم "فورد" الأميركية 23.6 مليون دولار

GMT 02:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

إطلالات جريئة لـ"سيلين ديون" في ربيع وصيف 2019

GMT 23:47 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

"كيا" تكشف مميّزات نموذجها الجديد من سيارات Soul
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon