توقيت القاهرة المحلي 13:37:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -

حديقة الأزهر تحولت من مقلب قمامة إلى واحدة من أكبر وأجمل حدائق العالم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حديقة الأزهر تحولت من مقلب قمامة  إلى واحدة من أكبر وأجمل حدائق العالم

حديقة الأزهر
القاهرة ـ مصر اليوم

تشهد محافظة القاهرة أعمال تطوير وتجميل تزامنا مع المشروعات القومية الكبرى التى تقام على أرض العاصمة، ومن المواقع المتميزة ذات المساحات الخضراء والتى تعد متنفسا لأهالى القاهرة وغيرهم، حديقة الأزهر بنطاق محافظة القاهرة، والتي تعد أحد أضخم حدائق القاهرة الكبرى وواحدة من أكبر وأجمل حدائق العالم، وتقع على مساحة 80 فدانا كانت تستغل في الماضي كمقلب للقمامة والمخلفات لمدة تزيد على ألف عام، وتم الإعلان عن مشروع حديقة الأزهر في عام 1984، وبدأ العمل عام 1998، وافتتحت للزائرين في عام 2005، حيث استغرق إنشائها أكثر من 7 أعوام بتكلفة إجمالية تزيد على 100 مليون جنيه تحملتها مؤسسة أغاخان للعمارة الإسلامية.
يقع على الجانب الغربي من الحديقة المدينة الفاطمية القديمة وامتدادها الدرب الأحمر، بثروتهما من المساجد، والأضرحة، ومزينة بخط طويل من المآذن، إلى الجنوب يقع مسجد السلطان حسن وما يحيطه، بالإضافة إلى قلعة صلاح الدين الأيوبي، وكانت هذه المنطقة بالفعل في حاجة إلى مساحة خضراء مفتوحة، والتل المقام عليه الحديقة يوفر منظرا مرتفعا للمدينة، ويعطي مشهدا بانوراميا رائعا بـ 360 درجة للمناظر الجذابة من القاهرة التاريخية.
قبل بدء العمل بحديقة الأزهر كانت منطقة الدراسة موقعا كبيرا للقمامة، ولذلك كان على العاملين بالمشروع نزع تراكمات من القمامة والحجارة تراكمت على مدى اكثر من 500 عام، بمواد تقدر وقتها بحمولة 8,000 عربة تحمل تراكمات تاريخية عبر القرون، وأثناء تهيئة الموقع تمت العديد من الاكتشافات الهائلة تضمنت تلك الاكتشافات اكتشاف سور المدينة الأيوبية والذي يعود للقرن الثاني عشر في عهد صلاح الدين، بالإضافة إلى العديد من الأحجار الثمينة بكتابات هيروغليفية، تلك الأحجار الأقدم، والتي تصل أطوال بعضها إلى متر واحد، تم استخدامها في بناء سور صلاح الدين، ولكي يتم كشف السور الذي دفن عبر الزمن كان لابد من الحفر لعمق 15 مترا، وقد قام بتصميمها المهندس ماهر ستينو (مصري)، وقام بالتنفيذ شركات مصرية بكفاءات مصرية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

وزارة السياحة المصرية تناشد الشركات بتركيب جهاز G.P.S في عربات النقل الخاصة بها

وزارة السياحة المصرية تنظم زيارة تعريفية لوفد إعلامي روسي إلى مدن سياحية عدة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حديقة الأزهر تحولت من مقلب قمامة  إلى واحدة من أكبر وأجمل حدائق العالم حديقة الأزهر تحولت من مقلب قمامة  إلى واحدة من أكبر وأجمل حدائق العالم



GMT 20:04 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 11:09 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الجزر السياحية الإندونيسية تفتح أبوابها أمام زوار 19 دولة

GMT 20:26 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إختيار دبي أجمل مدن المنطقة في الخريف

GMT 21:31 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق لبنانية يُنصح بزيارتها في فصل الخريف

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 08:47 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
  مصر اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 20:04 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
  مصر اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:11 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
  مصر اليوم - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 17:52 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
  مصر اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 01:36 2021 الثلاثاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

"كاف" يشيد بمراوغات محمد صلاح ويؤكد أنها ستُذكر للأبد

GMT 06:50 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

أول صقر شاهين بالموسم يسقط في قبضة صياد في مطروح

GMT 23:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يسخر عبر "تويتر" من عطل "فيسبوك" ومارك زوكربيرغ

GMT 09:00 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

حمم بركان جزيرة لا بالما تصل إلى البحر

GMT 17:42 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

أسلوب الكلام الراقي حسب قواعد الإتيكيت
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon