توقيت القاهرة المحلي 16:58:13 آخر تحديث
  مصر اليوم -

زهور " تبوك "في السعودية أحد منابع الجمال والطبيعة التي تأسر القلوب بألوانها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - زهور  تبوك في السعودية أحد منابع الجمال والطبيعة التي تأسر القلوب بألوانها

منطقة تبوك
القاهرة_مصر اليوم

تزخر منطقة تبوك بكونها أحد مناطق المملكة العربية السعودية من حيث ثراء الطبيعة الساحرة وأجواءها الخلابة التي توفر للزائرين تجربة لا تنسى.كما تتمتع تبوك بوجود العديد من المعالم الأثرية والتاريخية النادرة التي توفر للزوار مغامرة لا تنسى في أحضان التاريخ والتراث الأصيل للمملكة عبر الأجيال والعصور المختلفة.وفي تقريرنا اليوم نسلط الضوء على أحد منابع الجمال والطبيعة الساحرة في تبوك.. أنها زهور تبوك الزاهية التي تأسر القلوب بألوانها الجذابة.

ألوان تأسر القلوب وعطور ساحرة

حيث تنفرد منطقة تبوك بإنتاج أكثر من 30 مليون وردة سنويًا بأنواع متعددة مشكلة أحد عوامل الجذب السياحي في المنطقة، وتستقبل مزارع الورد آلاف الزوار من داخل المنطقة وخارجها، للاستمتاع بعطورها وألوانها الجذابة خاصة في ظل الحركة السياحية النشطة التي تشهدها المنطقة هذه الأيام منذ أطلقت الهيئة السعودية للسياحة برنامج "صيف السعودية" في 11 وجهة سياحية بالمملكة تحت عنوان "صيفنا على جوّك"، بالإضافة إلى مسار "الفعاليات النوعية"، بالتعاون مع المركز الوطني للفعاليات.

وضمن أنواع متعددة من الورود تضمها تبوك تأتي زهرة "الأفالانش الأبيض" التي تعد من أفضل أنواع الورد في العالم, إلى جانب أنواع أخرى أهمها: زهرة الجيبسوفيلا بأصنافها المختلفة، وأزهار القرنفل.كما يمكن لزوار تبوك التمتع بمشاهدة ورود الجوري بمختلف ألوانه, وورود الماجيك ريد، وأنجيلينا، وبرستيج وهي من أصناف الورود الحمراء، بالإضافة إلى ورود ميليفا وهي من أشهر أنواع الورود البرتقالية، وورود كرونوس ودوكات وريفيفال التي تعد من أصناف الورود الوردية، وديب ووتر.

مكانة عالمية مرموقة

كما يتمتع الزوار في تبوك بمشاهدة زهرة الأقحوان ضمن مجموعة متنوعة من الألوان مثل الأبيض والأحمر والأصفر والوردي والأرجواني، وزهرة "الليليوم" أو الزنبق.وإلى جانب أهميته السياحية كعامل مهم من عوامل الجذب، يمثل الورد في منطقة تبوك أيضًا موردًا اقتصاديًا مهمًا للمزارعين، منذ نشوء فكرة زراعة الورد في العام 1983، وصولاً إلى وفرة الإنتاج حاليًا، التي وصلت إلى عشرات الملايين ومكانة عالمية مرموقة، وأصبحت المنطقة تشتهر بهذه الصناعة عالية الذوق، التي أصبحت تصدَّر منها إلى العديد من دول المنطقة والعالم.

قد يهمك أيضا:

"شجرة الياس" نضارة الطبيعة على سفح الجبل الأخضر في سلطنة عمان

وادي العيون في تبوك وجهة للتخييم والاستجمام بين أحضان الطبيعة السعودية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زهور  تبوك في السعودية أحد منابع الجمال والطبيعة التي تأسر القلوب بألوانها زهور  تبوك في السعودية أحد منابع الجمال والطبيعة التي تأسر القلوب بألوانها



مايا دياب تثير الجدل بإطلالتها الجريئة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,21 أيلول / سبتمبر

إطلالات النجمات في مهرجان الفضائيات العربية
  مصر اليوم - إطلالات النجمات في مهرجان الفضائيات العربية

GMT 03:01 2021 الجمعة ,24 أيلول / سبتمبر

اختيار براغ كأجمل مدينة في العالم للعام 2021
  مصر اليوم - اختيار براغ كأجمل مدينة في العالم للعام 2021

GMT 18:20 2021 الثلاثاء ,21 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكورات لغرف الجلوس الفخمة
  مصر اليوم - أفكار ديكورات لغرف الجلوس الفخمة

GMT 19:21 2021 الأربعاء ,22 أيلول / سبتمبر

العاهل السعودي يدعو للسلام ولمحاسبة الإرهاب
  مصر اليوم - العاهل السعودي يدعو للسلام ولمحاسبة الإرهاب

GMT 12:12 2021 الخميس ,09 أيلول / سبتمبر

رينو تكشف عن ميجان كروس أوفر الكهربائية

GMT 21:52 2021 الخميس ,09 أيلول / سبتمبر

"أورا" تكشف عن "قطتها" الكهربائية

GMT 14:53 2021 الإثنين ,06 أيلول / سبتمبر

أبرزها الحمل والجوزاء الأبراج الأكثر عرضة للطلاق

GMT 08:20 2021 الأحد ,05 أيلول / سبتمبر

التشكيل المتوقع لمنتخب مصر امام الجابون

GMT 10:29 2021 الجمعة ,10 أيلول / سبتمبر

الأوفر برايس يرفع أسعار نيسان صني

GMT 14:51 2021 الإثنين ,06 أيلول / سبتمبر

أكثر الأبراج عرضة لفقد الثقة بالنفس

GMT 14:48 2021 الإثنين ,06 أيلول / سبتمبر

إلى أي حقبة زمنية تنتمي بحسب برجك
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon