توقيت القاهرة المحلي 07:28:21 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بسبب الاعتماد بشكل كبير على مصادر الوقود الأحفوري لإنتاج الطاقة

السعودية الأولى عربيًا والسادسة عالميًا في قائمة الأكثر تلوثًا بثاني أكسيد الكبريت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السعودية الأولى عربيًا والسادسة عالميًا في قائمة الأكثر تلوثًا بثاني أكسيد الكبريت

السعودية الأولى عربيًا والسادسة عالميًا في قائمة الأكثر تلوثًا
القاهرة - مصر اليوم

كشفت "غرينبيس" نتائج تقرير عالمي، يرتكز على بيانات جمعتها الأقمار الصناعية التابعة لوكالة "ناسا" لتحديد أسوأ مصادر تلوث ثاني أكسيد الكبريت (SO2) في العالم، وهو غاز مُهيّج يؤثر على صحة الإنسان وأحد الملوثات الرئيسية التي تسهم في ارتفاع معدلات الوفيات الناجمة عن تلوث الهواء في العالم.

وشملت النتائج الواردة في التقرير:

دول من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من بين أكثر 25 دولة ملوثة في العالم. احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى عربيًا من حيث انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت، والسادسة عالميًا، تليها الإمارات العربية المتحدة (14)، وقطر (15)، والكويت (17)، والعراق (23)، والمغرب (25).

على مستوى المناطق/ المقاطعات، تشهد كراسنويارسك في روسيا أعلى مستويات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الأنشطة البشرية على مستوى العالم، تليها منطقة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية ، ومقاطعة مبومالانجا في جنوب إفريقيا، وبوشهر في إيران، وتاميل نادو في الهند.

ما زالت انبعاثات مُلوِّثات الهواء الناتجة عن محطّات توليد الطاقة والصناعات الأخرى تزداد في الهند والمملكة العربية السعودية وإيران. أمّا في روسيا وجنوب أفريقيا والمكسيك وتركيا فالانبعاثات لا تزداد حاليًا، لكن لم يتمّ إحراز تقدُّم ملحوظ في معالجتها. فالانتقال نحو هواءٍ أنظف في هذه الدول يُعيقه الاعتماد المفرط على الفحم والنفط، وضعف المعايير التي تُنظِّم الانبعاثات، وعدم التنفيذ.

وانطلاقًا من ذلك، قال مسؤول الحملات في منظمة غرينبيس الشرق الأوسط وشمال افريقيا، جوليان جريصاتي:"يظهر التحليل أن الدول التي تعتمد بشكل كبير على مصادر الوقود الأحفوري لإنتاج طاقتها، وفي صناعتها واقتصادها هي الأكثر تلوثًا".

أضاف جريصاتي: "حرق الوقود الأحفوري لا يعرض كوكبنا للخطر فحسب، بل انه يضع صحتنا الجماعية للخطر وذلك بسبب الغازات الملوثة التي تنبعث عنها مثل غاز ثاني أكسيد الكبريت".

وأشار إلى أن "المناطق التي تقع ضمن النقاط الساخنة للانبعاثات في جميع أنحاء العالم مدينة لمواطنيها بالتوقف عن الاعتماد على الوقود الأحفوري والتحول إلى مصادر أكثر أمنًا واستدامة للطاقة، مع تقليل تأثير مرافق التلوث الحالية من خلال اعتماد معايير أكثر صرامة للانبعاثات. بإمكان الطاقات المتجددة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، توفير مليارات الدولارات من التكاليف الصحية والآلاف من الأرواح كل عام".

والجدير ذكره، أن ثاني أكسيد الكبريت هو أحد المُلوِّثات الرئيسية التي تساهم في الوفيات والأمراض الناجمة عن تلوّث الهواء حول العالم. ويمثل تلوث الهواء أكبر طارئة من طوارئ الصحة العامة، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، حيث يتعرض أكثر من 90٪ من سكان العالم للهواء الخارجي السام. ويقدّر أن تلوث الهواء يتسبب في أكثر من 7 مليون حالة وفاة مبكرة في جميع أنحاء العالم سنويًا

وقد يهمك أيضًا:

الرئيس السيسي يشهد فيلما تسجيليًا لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لمناسبة عيد العلم

الرئيس السيسي يُكرِّم أبرز علماء مصر في احتفالية عيد العلم

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية الأولى عربيًا والسادسة عالميًا في قائمة الأكثر تلوثًا بثاني أكسيد الكبريت السعودية الأولى عربيًا والسادسة عالميًا في قائمة الأكثر تلوثًا بثاني أكسيد الكبريت



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر

بيروت ـ مصر اليوم
  مصر اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن كورونا

GMT 06:02 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

عالم صيني يحذر من كارثة كبرى بشأن "كورونا"

GMT 03:02 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

6 ملاحظات بسيطة تميز كورونا عن الأنفلونزا

GMT 15:51 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في استراليا

GMT 05:30 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

التوت الأحمر يُقلل خطر الإصابة بمرض السكري

GMT 16:22 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

المغرب تسجل 22 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon