توقيت القاهرة المحلي 09:05:36 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح أن هناك علاقة غامضة بين حزب الله وسلطات الدولة اللبنانية

وليد جُنبلاط يؤكّد عدم اقتناعه برواية حسن نصرالله حول مرفأ بيروت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وليد جُنبلاط يؤكّد عدم اقتناعه برواية حسن نصرالله حول مرفأ بيروت

وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي
بيروت ـ مصر اليوم

في تعليق على تصريحات الأمين العام لحزب الله حول مرفأ بيروت، أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، وليد جنبلاط، أن "هناك علاقة غامضة بين حزب الله وسلطات الدولة اللبنانية". وقال جنبلاط لـ"العربية" اليوم الجمعة: "هل يعقل أن حزب الله ليس معه خبر بالشحنة الخطيرة في المرفأ؟ لا أعتقد ذلك. لست مقتنعاً برواية حسن نصرالله". كما أضاف: "لا نثق بتحقيق الأجهزة المحلية التي أصابها الاهتراء والتسييس"، مؤكداً: "نصر على أن يكون هناك تحقيق لبناني - دولي بانفجار المرفأ". إلى ذلك تابع: "اللبنانيون أصبحوا لا يثقون في السلطة السياسية". وعن زيارة الرئيس الفرنسي لبيروت أمس الخميس، أوضح أن "إيمانويل ماكرون طلب منا البدء بعلاج الملفات العاجلة مثل الكهرباء".

نصرالله: لا علاقة لنا بالمرفأ!

يشار إلى أنه على الرغم من أن أصابع الاتهام كانت وجّهت له من جهات عدة محلية ودولية منذ اللحظات الأولى لانفجار مرفأ بيروت نظراً لسوابق مشابهة كان أدين بها، خرج زعيم ميليشيا حزب الله، حسن نصرالله، اليوم الجمعة، ليتنصل من المسؤولية ويتهم خصومه بـ"الخطاب الطائفي" والتحريض على الحرب الأهلية. كما نفى نصرالله وجود أسلحة مخزنة لحزب الله في مرفأ بيروت، قائلاً إن ميليشياته لا تعرف "على الإطلاق" ماذا يوجد بالمرفأ.

"تضييع للحقيقة"

وفي وقت سابق الجمعة، شدد رئيس الجمهورية، ميشال عون، على أن لا غطاء لأحد في ملف انفجار المرفأ، إلا أنه اعتبر أن طلب التحقيق الدولي الذي اقترحه نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون "تضييع للحقيقة". كما أكد عون في تصريحات صحافية أنه لن يكون هناك أي غطاء على من تورط في هذه الكارثة، أياً يكن. يذكر أنه قتل في الانفجار، الذي أحدث هزة أرضية ترددت أصداؤها في أنحاء المنطقة، 154 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من 5000، وفق حصيلة لا تزال مؤقتة، إذ لا يزال العشرات في عداد المفقودين، فيما بات مئات الآلاف بدون مأوى.

إلى ذلك قالت السلطات اللبنانية إن الانفجار نتج عن حريق اندلع بمستودع في العنبر رقم 12 بمرفأ العاصمة تخزن فيه منذ ست سنوات حوالي 2750 طناً من نترات الأمونيوم "من دون أي تدابير للوقاية". وقد فجّر الانفجار غضباً شعبياً عارماً من الطبقة السياسية المتهمة بالتقصير وبالمسؤولية عن دمار العاصمة. كما طالت شظايا هذا الغضب بقوة حزب الله، المدعوم من إيران والمشارك في السلطة المتهمة بالفساد، والذي يتهمه البعض بالسيطرة على جميع المعابر والمرافئ في لبنان

قد يهمك أيضًا:

رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يعلن "ندين أي تحرك يريد سرقة الحراك"

رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان وليد جنبلاط يعلن رفض حزبه المشاركة في الحكومة المقبلة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وليد جُنبلاط يؤكّد عدم اقتناعه برواية حسن نصرالله حول مرفأ بيروت وليد جُنبلاط يؤكّد عدم اقتناعه برواية حسن نصرالله حول مرفأ بيروت



كانت مصدر إلهام الجميع بقطعها المميزة

فساتين الأحلام باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 18:57 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

وفاة الملحن خليل مصطفى بعد صراع طويل مع مرض خطير

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

أول رد من المتهمة بخيانة زوجها 11 عاما عليه

GMT 09:30 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة هشام ماجد لابنته كارما في «الفاميليا»

GMT 03:53 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فهمي يُعلن أسباب ظهور شيكو وهشام ماجد وأحمد فهمي في "ديدو"

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليكم زلاقة بطول 388 مترًا وقاع زجاجي لمحبي المغامرة

GMT 09:44 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أيام الخريف في مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية الثلاثاء

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

قائمة "نيويورك تايمز" لأعلى مبيعات الكتب

GMT 08:59 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

وفاة سيدة أثناء عملية ولادة قيصرية في المنيا

GMT 12:17 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنعمي بليلة فندقية في "التلفيريك" السياحي

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"قضاة مصر" يناقش كتاب "قضاء التحكيم في 25 عامًا"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon