توقيت القاهرة المحلي 15:50:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بسبب التقاريرالكاذبة عن دفعها أموالًا لطالبان لقتل جنود أميركيين

توم كوتون يهاجم صحيفة "نيويورك تايمز" ويفجر مفاجأة عن روسيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - توم كوتون يهاجم صحيفة نيويورك تايمز ويفجر مفاجأة عن روسيا

السيناتور الجمهوري توم كوتون
واشنطن-مصر اليوم

فجّر السيناتور الجمهوري توم كوتون مفاجأة حول المعلومات التي تحدثت عن دفع روسيا أموالا لطالبان لقتل جنود أميركيين، وقال إن نانسي بيلوسي وتشاك شومر وآدم شيف كانوا على علم بهذه المعلومات منذ أشهر ولم يتحركوا حتى نشرت "نيويورك تايمز" القصة. ووصف الصحيفة بـ"المسخرة الوطنية والكاذبة".

 

وفي التفاصيل انتقد السيناتور كوتون، الخميس، صحيفة "نيويورك تايمز" New York Times بسبب تقاريرها "الكاذبة" التي تفيد بأن المخابرات الروسية قدمت مكافآت للمقاتلين الأفغان لقتل القوات الأميركية، وكان البيت الأبيض على علم بها ولكن لم يفعل شيئا.

 

ووصف كوتون، في مقابلة له على "فوكس نيوز" Fox News صحيفة "نيويورك تايمز" بأنها "مسخرة وطنية"، قائلا إن "صحيفة نيويورك تايمز لا يمكن الوثوق بها في أي شيء تورده عن روسيا والرئيس دونالد ترمب".

وقال كوتون للمضيفه ساندرا سميث: "ساندرا، أود أن أقول مرة أخرى إنه لا يمكنك الوثوق بأي تقرير من نيويورك تايمز عن روسيا ودونالد ترمب".

 

وأضاف: "لقد كشفت لماذا نيويورك تايمز كونها مسخرة وطنية. هل تتذكر القصة التي طبعوها بأن الرئيس قد أطلع على معلومات استخبارية نهائية للمكافآت الروسية حول القوات الأميركية في أفغانستان؟ نحن نعلم الآن أنه لم يكن هناك أي تقرير لقد كانت هناك معارضة قوية داخل مجمع المخابرات. واختار مقدم التقارير في وكالة المخابرات المركزية عدم إبراز ذلك للرئيس، وأنه لا يزال هناك خلاف داخل مجمع المخابرات. ونعلم أيضًا أن نانسي بيلوسي وشاك شومر وآدم شيف تمكنوا من الوصول إلى نفس المعلومات الاستخبارية منذ شهور ، لكنهم لم يتخذوا إجراءً بشأنها أو يصرخوا أمام الكاميرات حتى نشرت صحيفة نيويورك تايمز القصة".

 

وتابع: "بقدر ما كان الرئيس ترمب قاسياً على روسيا، فقد كان أصعب بكثير مما كان عليه الرئيس أوباما أو جو بايدن. لقد أرسلوا البطانيات إلى أوكرانيا، على سبيل المثال لكن الرئيس ترمب أرسل صواريخ مضادة للدبابات. انسحب الرئيس ترمب من معاهدات حقبة الحرب الباردة التي عفا عليها الزمن على الرغم من اعتراض الديمقراطيين عليها. لذلك، ليس لدي شك في أن روسيا ليست على ما يرام في أفغانستان - تمامًا كما كانت في العراق وسوريا وإيران وجميع أنحاء العالم. وأنا منفتح دائمًا على اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن روسيا، لكن الادعاءات في صحيفة نيويورك تايمز ببساطة خاطئة، كما هي عادة".

 

كما انتقد كوتون الديمقراطيين "لاستخدام قصة أخرى مزيفة من صحيفة نيويورك تايمز لتحقيق مكاسب سياسية".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بيلوسي تطالب بإزالة 11 تمثالا لرموز الحرب الأهلية الأميركية من مقر الكونغرس

بيلوسي تركع لـ"فلويد" في وقفة تضامنيه مع احتجاجات العنصرية

   
egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توم كوتون يهاجم صحيفة نيويورك تايمز ويفجر مفاجأة عن روسيا توم كوتون يهاجم صحيفة نيويورك تايمز ويفجر مفاجأة عن روسيا



بما يتناسب مع مناسباتها وشخصيتها وقوامها

المغنية ليلى إسكندر تحرص على التنوع في أسلوب أزيائها

القاهرة-مصر اليوم

GMT 00:39 2019 الجمعة ,15 آذار/ مارس

محمود مرسي

GMT 15:21 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 19:41 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الجروح الخفية

GMT 10:21 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة رواية "الخواجا" في نادي التجاريين بالقاهرة الأربعاء

GMT 09:17 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

تعرف علي أماكن إجراء تحاليل كورونا

GMT 02:54 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

شيكو وهشام ماجد يبدأن تصوير" اللعبة" الشهر المقبل

GMT 15:37 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon