توقيت القاهرة المحلي 17:22:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

واحد من الشخصيات التي سجلت حضورا لها على الساحة

معلومات جديدة عن الفريق محمد العصار الذي نعاه الرئيس المصري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معلومات جديدة عن الفريق محمد العصار الذي نعاه الرئيس المصري

محمد العصار وزير الإنتاج الحربي المصري
القاهرة ـ مصر اليوم

أعلن في القاهرة، اليوم، عن وفاة الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، ووصفه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في بيان نعيه، بـ"رجل دولة من طراز فريد وقيمة وطنية عظيمة". قال السيسي عن العصار إنه "من أخلص الرجال الذين خاضوا غمار التحدي من أجل وطننا العظيم، ولم يدخر من أجله جهدا، بل كان دائماً فى صدارة رجال مصر المدافعين عنها في لحظات فارقة ودقيقة من تاريخها".

قبل أيام أعلنت الرئاسة المصرية منح العصار رتبة "فريق فخري" ووشاح النيل، تقديرا لجهوده العسكرية.

والفريق العصار واحد من الشخصيات التي سجلت حضورا قويا لها على الساحة المصرية خاصة بعد ثورة 25 يناير 2011، فالعصار كان عضوا بالمجلس العسكري الذي أدار البلاد بعد الثورة وسقوط نظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 

وشغل العصار منصب مساعد وزير الدفاع لشئون التسليح منذ عام 2003 وحتى عام 2015 عندما تم تعيينه وزيرا للإنتاج الحربي في حكومة شريف إسماعيل، ثم استمر في منصبه في حكومة مصطفى مدبولي إلى أن توفاه الله اليوم.

وبحسب السيرة الذاتية المنشورة للعصار، فهو من مواليد 1946، وتخرج في الكلية الفنية العسكرية عام 1967، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر سلاح المهندسين العسكريين.

وحصل العصار على العديد من الأنواط والأوسمة، وهي: وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، ونوط الواجب من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، وميدالية مقاتلي أكتوبر 1973، ووسام جوقة الشرف (مرتبة قائد) من فرنسا.

وحصل العصار على بكالوريوس الهندسة من الكلية الفنية العسكرية، وماجستير الهندسة الكهربائية، ودكتوراه الهندسة الكهربائية.

وعن الوظائف تقلدها العصار، فبحسب سيرته الذاتية تقلد كافة الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفني للدفاع الجوي، وعمل مساعدًا لرئيس هيئة التسليح للبحوث، ورئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، ومساعد وزير الدفاع لشئون التسليح، ومستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية، وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة في الفترة بعد ثورة 25 يناير 2011، وكان مسئولًا عن ملف العلاقات الخارجية، بالإضافة إلى الاتصال بالإعلام والقوى السياسية.

وتميز العصار بالهدوء والحكمة، في المرات القليلة التي ظهر فيها للناس بعد الثورة، ويحلو للبعض تسميته بوزير خارجية المجلس العسكري، إذ خاض معركة طويلة للتأكيد على عدم رغبة المجلس العسكري في 2011 بالاستمرار في السلطة، ونقلت صحيفة الأهرام في عددها الصادر في 27 يوليو 2011، تغطية لزيارة العصار على رأس وفد عسكري رفيع المستوى إلى واشنطن، لإجراء حوار استراتيجي، والذي عقد ثلاثة لقاءات موسعة مع شخصيات بارزة في مراكز الأبحاث الأمريكية، في مقر مكتب الدفاع المصري، ومعهد السلام الأمريكي، وأربعة مراكز أبحاث، بجامعة الدفاع الوطني الأمريكية.

في هذه الزيارة وضع العصار النقاط على الحروف، أزال اللبس الذي كان يدور في الإعلام الأمريكي وقتها، وأكد في اجتماعاته أن "المجلس العسكرى ليس امتدادا للنظام السابق"، وأن المجلس يريد بالفعل إحداث تحول حقيقي في الحياة السياسية المصرية، ويريد إعادة بناء المؤسسات التشريعية والرئاسة وإستعادة الهوية المدنية للدولة ويقف على مسافة واحدة من جميع القوى الموجودة على الساحة اليوم.

و"أن المجلس العسكرى يعتبر كل الشباب فى ميدان التحرير من الوطنيين والمخلصين ويعبرون عن رغباتهم فى العملية السياسية".

واستمر العصار في ممارسة مهامه البطولية بعد ثورة 30 يونيو، وكان له دور بارز خلال الثورة، وكان أحد الحضور مؤتمر 3 يوليو، والذي انتهى بإعلان عزل الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان الإرهابية محمد مرسي

قد يهمك أيضـــــــًا  :

وفاة الفريق محمد العصار وزير الإنتاج الحربى بعد صراع مع المرض

تفاصيل الحالة الصحية للفريق محمد العصار وزير الإنتاج الحربي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معلومات جديدة عن الفريق محمد العصار الذي نعاه الرئيس المصري معلومات جديدة عن الفريق محمد العصار الذي نعاه الرئيس المصري



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة ومميَّزة من وحي كيت ميدلتون

لندن ـ مصر اليوم

GMT 02:35 2020 الجمعة ,07 آب / أغسطس

تعرف على المناطق السياحية في اليونان 2020
  مصر اليوم - تعرف على المناطق السياحية في اليونان 2020

GMT 18:19 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 02:51 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

نصائح منزلية للتغلب على الإرهاق في منتصف العم

GMT 04:56 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

3 أحذية على كل رجل عصري الحصول عليها

GMT 06:32 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أمينة خليل توضح حقيقة علاقتها بعضو فرقة كايروكي تامر هشام

GMT 22:40 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ابنه أحمد زاهر مطلوبة للزواج عبر"إنستغرام"

GMT 10:36 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

وصفة لوقف انتشار الفيروس التاجي في روسيا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon