توقيت القاهرة المحلي 20:50:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضحت أنها على يقين بأنه فرض وأن الموضوع حرية شخصية

ريهام سعيد تبكي وتؤكد أنها تموت بمعنى الكلمة بسبب تعليقها على حجاب صابرين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ريهام سعيد تبكي وتؤكد أنها تموت بمعنى الكلمة بسبب تعليقها على حجاب صابرين

الإعلامية ريهام سعيد
القاهرة ـ محمد الشناوي

دخلت الإعلامية المصرية ريهام سعيد في حالة من البكاء الشديد، بسبب نشر عدد من المواقع الاخبارية، ووسائل التواصل تعليق لها حول خلع الفنانة صابرين الحجاب، ونفت ما نسب على لسانها، مؤكدة أنها لم تتحدث عن هذا الموضوع لأنه حرية شخصية، وأنها على يقين بأنه فرض.

وقالت ريهام في فيديو نشرته عبر "إنستغرام": "أنا أحب أقولكم لم أعلق بكلمة واحدة على خلع الفنانة صابرين الحجاب، دي حاجه تخصها، ورسالة للإعلام والناس، أنا بعيش فترة مش لطيفه وعمري راح، وانحصر كل تاريخي في قصة فتاة المول، ارحموني مش معقولة موجودة علي الساحة أو مش موجودة تنسبوا كلام على لساني وتخسروني اصحابي".

وأضافت:" ارحموني بقيت بقايا بني آدم، أنا بموت بمعني الكلمة، فجأه بقيت ولا حاجه وكل الجروب بتاعي اللي قاعد في البيت بعد اللي قدموه سنوات بقي هي دي نهايتم".


أقرأ أيضًا:

محمد الغيطي يقصف جبهة جورج قرداحي بسبب "ريهام سعيد"

وكانت عدد من وسائل الإعلام المصرية قد نشرت على لسان ريهام تعليقًا لها، عبر حسابها على "تويتر"، معبرة عن رأيها في خلع الفنانة صابرين للحجاب.

وقالت ريهام سعيد: "صابرين ما غلطتش، كل واحد حر بحياته محدش حيتحاسب مكان حد".

وفاجأت الفنانة صابرين، جمهورها، منذ أيام قليلة، بنشر صورة لها بدون الحجاب، وأثارت جدلا واسعا بين مؤيد ومعارض لهذا الفعل.

يذكر أن العديد من النجمات دافعن أيضًا عن قرار صابرين بخلع حجابها منهن نشوى مصطفى، وسهير رمزي، والإعلامية بوسي شلبي، ومنة شلبي، وروجينا، ورانيا فريد شوقي، ورانيا يوسف، ونيكول سابا، ومنى زكي.

ومن جانب آخر، حددت محكمة جنح الجيزة، جلسة 17 كانون الأول/ديسمبر المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة الإعلامية ريهام سعيد في الدعوى المقامة من المحامي أشرف ناجي وكيلا عن بعض السيدات بسبب تصريحاتها عن السمنة.

وسبق وأصدرت محكمة جنح قسم الجيزة، قرارًا بعدم قبول الدعوى المقامة من المحامي أشرف ناجى والمقيدة برقم 18938 لسنة 2019 ضد الإعلامية ريهام سعيد والاتهامات الموجهة إليها بإهانة الأشخاص الذين يعانون من أمراض "السمنة"، خلال إحدى حلقات برنامجها على إحدى القنوات الفضائية.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها الذي قضت فيه المحكمة بعدم قبول الدعوى بأن مقيم الدعوى لم توجه إليه المتهمة ثمة إساءة بصفة شخصية وخلو الأوراق من ذلك، الأمر الذي دفع المحامي للجوء للسيدات اللاتي تعرضن للتنمر من قبل ريهام وعمل توكيل خاص لاستئناف سير القضية.

وقد يهمك أيضًا:

أول رد لـ "ريهام سعيد" بعد حصولها على البراءة في اتهامها بإهانة مرضى السمنة

براءة ريهام سعيد من تهمة إهانة مرضي السمنة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريهام سعيد تبكي وتؤكد أنها تموت بمعنى الكلمة بسبب تعليقها على حجاب صابرين ريهام سعيد تبكي وتؤكد أنها تموت بمعنى الكلمة بسبب تعليقها على حجاب صابرين



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
  مصر اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 23:56 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

سقوط شاب "مخنث" لممارسته الرذيلة في العجوزة

GMT 01:05 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

إصابة بطل نصيبى وقسمتك بمرض السرطان ويجرى عملية جراحية

GMT 19:43 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 23:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي تكشف عن سيارتها "أيونيك 2020" بتحديثات جديدة

GMT 17:09 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل مهمة بشأن "طيبة 1" أول قمر صناعي مصري مخصص للاتصالات

GMT 21:35 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يعلن الموعد النهائي لعودة محمد صلاح لصفوف ليفربول

GMT 03:45 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإطلالات مثالية مع السراويل الجلدية في شتاء 2020

GMT 11:05 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض آثار مصرية ويونانية في دار "بونهامز" للمزادات العالمية

GMT 21:43 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رمضان صبحي يُطالب بالاستعانة بخدمات محمد صلاح في طوكيو 2020

GMT 04:05 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة من الرعب حول العالم بسبب أخبار عودة "الطاعون"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon