توقيت القاهرة المحلي 20:17:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"

فجر السعيد تُفحم أحد متابعيها بعدما شبّهها بالمطرب الراحل شعبان عبدالرحيم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فجر السعيد تُفحم أحد متابعيها بعدما شبّهها بالمطرب الراحل شعبان عبدالرحيم

الإعلامية الكويتية فجر السعيد
الكويت - مصر اليوم

استفز أحد متابعي مواقع التواصل الاجتماعي الإعلامية الكويتية فجر السعيد حين شبهها بالمطرب الشعبي المصري شعبان عبدالرحيم.

البداية كانت حين نشر المغرد خالد بن علي الكواري على تويتر صورتين الأولى لفجر خلال فترة مرضها وسقوط شعرها بجانب صورة المطرب الراحل شعبان عبدالرحيم، وعلق قائلا: "من يعتقد بأن ‎شعبولا قد مات فهو واهم، معكم النسخة الجديدة ‎فجرولا".

فما كان من فجر السعيد إلا أن شاركت التغريدة عبر صفحتها بتويتر وعلقت عليها قائلة: "‏الله يرحم شعبان عبدالرحيم ويغمد روحه الجنة ما تجوز عالميت إلا الرحمة".

وأضافت الإعلامية الكويتية: "أما اللي كتب التغريدة فندعوا له بالشفاء التام من مرض ‎#فجر_السعيد قادر يا كريم".

ونال تعليق ‏‎السعيد تفاعلا واسعا بين متابعيها الذين تعاطفوا معها كونها كانت مريضة واعتبروا تغريدة الكواري تنمرا غير مقبول، فقال أحد المعلقين: "فعلا مريض ولا يهمج ست فجر أنتي أرقى وأعلى من هكذا مستويات".

وأضاف آخر: ‏‎"الله يحفظج يا أم عثمان و يموتون قهر اعدائج" وتابع ثالث: ‏‎"الشرهة عليك تردي على هؤلاء انتي تشهيرهم وهذا ما يريدونه، أنتي أكبر منهم".

وكانت السعيد قد خضعت لعملية جراحية في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد مشوار علاج طويل من وعكة صحية ألمت بها مؤخرا.

وأصيبت الإعلامية الكويتية بنزيف حاد، خلال إجرائها عملية جراحية أدت إلى توقف قلبها ودخولها إلى غرفة العناية المركزة، وأمر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، في الأول من شهر أغسطس الماضي، بإرسال فجر السعيد إلى فرنسا للعلاج.

بعدها كشفت فجر معاناتها مع سقوط الشعر بعد وقبل عمليتها الجراحية ونشرت صورة لها تظهر سقوط شعرها، قائلة:" قبل لا أسوي العملية الأخيرة كان شعري بهذا الشكل وبعد العملية تساقط من الأمام كله بشكل غريب لا أعلم سببه إلا أنه نتيجة عكسية للدواء".

ونشرت الإعلامية الكويتية صورة، وهي تعاني من تساقط الشعر في مؤخرة الرأس على مشارف الوصول إلى الصلع، وأرفقت الصورة بتعليق قالت فيه: "قبل لا أسوي العملية الأخيرة كان شعري بهذا الشكل وبعد العملية تساقط من الأمام كله بشكل غريب لا أعلم سببه إلا أنه نتيجة عكسية للدواء... والآن الحمد لله بدا ينبت شوي شوي ولكن لازال هناك فراغات... رفضت أن أدع من تقوم على تسريح شعري أن تضع لي خصلات شعر لتغطية الفراغات أو حتى بودر لتغطية الفراغ.. قناعتي بأن هذه الفراغات ما هي إلا مرحلة من مراحل حياتي لابد أن أعيشها بكل تفاصيلها وعندما أتطور أشعر بهذا التطور واستمتع بكل تفاصيله ... #الحمد لله".

وقــــــــــــد يهمك أيــــــــــضًأ :

فجر السعيد تنشر صورة صادمة بعد تساقط شعرها خلال رحلة علاجها

ليلى أحمد تنتقد أصالة والجمهور ينصحها بالابتعاد عن أسلوب فجر السعيد

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فجر السعيد تُفحم أحد متابعيها بعدما شبّهها بالمطرب الراحل شعبان عبدالرحيم فجر السعيد تُفحم أحد متابعيها بعدما شبّهها بالمطرب الراحل شعبان عبدالرحيم



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل

بيروت ـ مصر اليوم
  مصر اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن كورونا

GMT 06:02 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

عالم صيني يحذر من كارثة كبرى بشأن "كورونا"

GMT 03:02 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

6 ملاحظات بسيطة تميز كورونا عن الأنفلونزا

GMT 15:51 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في استراليا

GMT 05:30 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

التوت الأحمر يُقلل خطر الإصابة بمرض السكري

GMT 16:22 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

المغرب تسجل 22 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon