توقيت القاهرة المحلي 20:19:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"يونيسف" تُحذر من أن مستقبل الأطفال في لبنان "على المحك"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يونيسف تُحذر من أن مستقبل الأطفال في لبنان على المحك

منظمة الأمم المتحدة للطفولة
بيروت - مصر اليوم

حذّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة الثلاثاء في تقرير من أنّ مستقبل الأطفال في لبنان بات "على المحك" جراء تفاقم تداعيات الانهيار الاقتصادي عليهم من نقص في التغذية والرعاية الصحية وارتفاع معدل العمالة.
وقالت ممثلة يونيسف في لبنان يوكي موكو "يُفترض أن يشكّل حجم الأزمة وعمقها جرس إنذار للجميع ليستفيقوا الآن"، مضيفة "هناك حاجة ماسة لاتخاذ إجراءات عاجلة لضمان عدم تضوّر أيّ طفل جوعاً أو إصابته بالمرض أو اضطراره للعمل بدل تلقّيه التعليم".
وأظهرت الدراسة التي أجرتها المنظمة على مدى ستة أشهر أن "مئات آلاف الأطفال في لبنان معرضون للخطر"، متحدثة عن "تراجع دراماتيكي في أسلوب عيش الأطفال اللبنانيين" فيما لا يزال الأطفال اللاجئون يرزحون تحت "وطأة الضرر الكبير".
وأورد تقرير المنظمة أن "مستقبل جيل كامل من الأطفال في لبنان على المحك".
وبيّنت الدراسة أن "53 في المئة من الأسر لديها طفل واحد على الأقل فوّت وجبة طعام في تشرين الأول/أكتوبر مقارنة بنسبة 37 في المئة في نيسان/أبريل". واضطرت ثلاث من عشر أسر إلى تخفيض نفقات التعليم.
وعلى وقع الأزمة، وجد الكثير من الأطفال أنفسهم أمام خيار واحد هو العمل، وفق التقرير الذي أشار إلى ارتفاع عدد الأسر التي أرسلت أطفالها إلى العمل من تسعة إلى 12 في المئة، وقد ازدادت نسبة الأسر اللبنانية منها نحو سبعة أضعاف.
وكان للأزمة تداعياتها على صحة الأطفال، إذ أن 34 في المئة لم يتلقوا الرعاية الصحية التي كانوا يحتاجونها في تشرين الأول/أكتوبر في مقابل 28 في المئة في نيسان/أبريل.
وفاقم وباء كوفيد-19 وانفجار مرفأ بيروت وطأة الأزمة الاقتصادية المستمرة منذ أكثر من عامين والتي صنّفها البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850. وفقدت الليرة أكثر من 90 في المئة من قيمتها وبات نحو ثمانين في المئة من السكان تحت خط الفقر، بينما يرتفع المعدل أكثر في صفوف اللاجئين الفلسطينيين والسوريين.
ونقل تقرير اليونيسف عن حنان (29 عاماً)، المقيمة في طرابلس (شمال) أفقر مدن لبنان، قولها "تزداد الحياة صعوبة يوماً بعد يوم. لقد أرسلت أولادي الأربعة إلى مدرستهم بدون طعام"، مضيفة "فكرت بالانتحار لكني عدت واستبعدت تلك الفكرة بمجرد أن نظرت إلى أطفالي".
مرة أخرى، ستكون إدارة الجائحة الصحية التي نجمت عن انتشار فيروس كورونا المستجد محور الاهتمام في الاقتراعات الفدرالية المقررة ليوم 28 نوفمبر الجاري.
واضطرت أمل (15 عاماً) إلى العمل في قطاف الفاكهة لدعم عائلتها، ونقل التقرير عنها "أهلنا بحاجة إلى المال الذي نكسبه، ماذا سيفعلون إذا توقفنا عن العمل"، مضيفة "أكثر ما يقلقنا هو سداد إيجار البيت. لا نريد أن نفقد منزلنا"

قد يهمك ايضا

منظمتا الصحة العالمية واليونيسف ترحبان بدعم قرار طالبان لحملة التحصين ضد شلل الأطفال

منظمتا الصحة العالمية واليونيسف تدعوان لتلقيح المعلمين أولا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يونيسف تُحذر من أن مستقبل الأطفال في لبنان على المحك يونيسف تُحذر من أن مستقبل الأطفال في لبنان على المحك



ميريام فارس تتألق بإطلالات جريئة وتصاميم عصرية

القاهرة - مصر اليوم

GMT 07:23 2022 الأحد ,14 آب / أغسطس

الباليرينا الإسبادريل نجم موضة الأحذية
  مصر اليوم - الباليرينا الإسبادريل نجم موضة الأحذية

GMT 06:45 2022 الجمعة ,12 آب / أغسطس

4 نصائح لديكورات وتصاميم داخلية بسيطة
  مصر اليوم - 4 نصائح لديكورات وتصاميم داخلية بسيطة
  مصر اليوم - تنسيق الأزياء الكاجوال من وحي جينيفر لوبيز

GMT 22:37 2022 الأربعاء ,10 آب / أغسطس

40 مركز غوص يحصلون على شهادة الزعانف الخضراء
  مصر اليوم - 40 مركز غوص يحصلون على شهادة الزعانف الخضراء
  مصر اليوم - حيل بسيطة تجعل مساحة الحمام الصغير تبدو أكبر

GMT 08:07 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

«مايكروسوفت» تعالج 83 ثغرة أمنية في تحديث يناير

GMT 01:33 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وزيرة الثقافة تفتتح معرض الإسكندرية للكتاب

GMT 17:15 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

سيف زاهر يهاجم الأهلي والزمالك

GMT 23:49 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

الكويت تسجل 653 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 18:20 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

حجاج عويس ضمن قائمة المصري أمام اينوجو رينجرز النيجيري

GMT 17:42 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة سهلة لإعداد سلطة الفاصوليا الخضراء

GMT 06:40 2018 الإثنين ,30 تموز / يوليو

أبرز تصاميم الأحذية الرياضيّة الرائجة لصيف 2018

GMT 17:59 2014 الجمعة ,12 كانون الأول / ديسمبر

"مبرد الرأس" يحمي المصابات بالسرطان من تساقط الشعر
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon