توقيت القاهرة المحلي 05:46:28 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أعلن لـ"مصر اليوم" نيته الترشح لرئاسة اتحاد السباحة المصري

أيمن سعد يتمنى نقل النجاحات التي حققها في الإمارات إلى بلده مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أيمن سعد يتمنى نقل النجاحات التي حققها في الإمارات إلى بلده مصر

المدير التنفيذي لاتحاد السباحة الاماراتي أيمن سعد
القاهرة – محمد عبد الحميد

أعلن المدير التنفيذي لاتحاد السباحة الاماراتي أيمن سعد، نيته الترشح لرئاسة اتحاد السباحة المصري في الانتخابات المقبلة المقررة في شهر اكتوبر/ تشرين الأول المقبل، مؤكداً أنه اختار مجموعة عمل محترمة تضم سباحين قدامى مميزين تم الاتفاق معهم على خوض تجربة الانتخابات لاثراء السباحة المصرية في فروعها سواء السباحة الطويلة او كرة الماء او الباليه المائي او الغطس؛ ولكن حتى الان لم نستقر على القائمة النهائية التي ستتواجد معه في الانتخابات المقبلة.
 
قال سعد في حديث لـ"مصراليوم": إن الاتحاد الحالي يقوم بدوره ولكن هناك ادوار اخرى لا يقوم بها؛ فالسباحة المصرية تحتاج الى طفرة كبيرة حتى تستعيد ريادتها؛ ونحن لدينا رؤية شاملة ستساعد على النهوض بالسياحة المصرية وعودتها للريادة مرة اخرى؛ فالسباحة المصرية منذ ٢٠٠٧ وحتى الان في ثبات عميق وتحتاج الى استفاقة؛ فقديماً كنا نحتل مراكز متقدمة والان اصبحنا في مراتب متأخرة؛ لا تتناسب مع الامكانات الموجودة في مصر؛ فهناك ازمة في التخطيط لتنشيط السباحة المصرية.
 
وعن أوجه القصور في الإتحاد الحالي قال: إن "أوجه القصور كثيرة لا تعد ولا تحصي؛ فمصر تراجعت في السباحة الطويلة من المركز الثالث عالميا موسم ٢٠٠٧ الى المركز ٣٧ عالميا حاليا بسبب عدم انتظام مشاركة السباحين في البطولات الكبرى  وسوء التدريبات حتى اصبحت هناك مسافات كبيرة بين السباحة المصرية والسباحة في كل دول العالم؛ كما ان هناك سباحين اضطروا للاعتزال وعدم ممارسة اللعبة لعدم وجود الاهتمام الكافي ونفس الامر لباقي افرع اللعبة، الى جانب عدم وجود تطوير فني واداري في لعبة السباحة في مصر".
 
وعن خططه للنهوض بالسباحة المصرية قال :"لدي رؤية مختلفة لتطوير اللعبة وعودتها للريادة مرة اخرى، خاصة ان عملي في الامارات اثقل خبراتي من خلال الاحتكاك بكل دول العالم، وقربني من الاتحاد الدولي للسباحة وعلاقتي الطيبة برئيس الاتحاد خوليو غاميلوني؛ حيث عرفت كيف تعمل هذه الاتحادات على تطوير اللعبة حتى اصبحت لها الريادة في السباحة؛ ومصر تملك كل الامكانات سواء الانشائية او البشرية للنجاح ومناطحة هذه الدول الكبري في اللعبة؛ والمثير في الامر ان مصر تمتلك حمامات سباحة اكثر من كل دول العالم؛ فلك ان تتخيل ان منطقة الجزيرة في القاهرة تضم حمامات سباحة تفوق حمامات السباحة الموجودة في انكلترا؛ كما ان فرع النادي الاهلي في مدينة نصر يضم سباحين اكثر من كل الدول العربية؛ الى جانب حاجة مصر الى تطوير المنظومة بشكل كامل سواء اداريين او لاعبين او حكام او مدربين حتي تعود للريادة مجددا".
 
وتمنى سعد أن يحقق نفس النجاحات التي حققها في الإمارات في بلده مصر، وان نقدم شيئا لمصر في السباحة؛ قائلاً:" بلدنا يستحق منا افضل من ذلك؛ لست طامعا في منصب بل هدفي وامنياتي هي تطوير السباحة المصرية وعودتها للريادة؛ اما بالنسبة للاتحاد الاماراتي فانا نجحت في وضع (نظام عمل) يسير عليه من سيأتي بعدي ليضمن النجاح للسباحة الاماراتية".
 
أما عن بطولة العالم للغطس المقامة في دبي حالياً قال :"الامارات نجحت في استضافة الجولة الثانية لمنافسات السلسلة العالمية للغطس فينا / ان في سي ٢٠١٦ للعام الخامس على التوالي؛ وذلك نظرا للامكانات التي تتمتع بها وثقة الاتحاد الدولي للعبة في الاتحاد الاماراتي للسباحة؛ بما يضمه "مجمع حمدان الرياضي" من افضل حمام سباحة على مستوي العالم؛ كما ان الاتحاد الاماراتي يعمل على تذليل كل العقبات امام الوفود المشاركة في الحدث العالمي الذي يُعتبر بطولة مصغرة لاولمبياد ريو دي جانيرو" مضيفاً :"دبي تحتضن ٦٨ سباحا من ١٢ دولة هم افضل السباحين في العالم حاليا؛ وتقام في افضل حمام سباحة في العالم؛ وتضم قائمة المشاركين في الحدث نجوم الغطس في العالم بمن فيهم العديد من حملة القاب بطولات العالم والاولمبياد".

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أيمن سعد يتمنى نقل النجاحات التي حققها في الإمارات إلى بلده مصر أيمن سعد يتمنى نقل النجاحات التي حققها في الإمارات إلى بلده مصر



GMT 07:37 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يشيد بأداء محمد صلاح في مباراته الـ100

GMT 17:21 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي للقاءات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:41 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أبرز المشاركين في بطولة كأس العالم للأندية في قطر

GMT 20:58 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تراجع مستوى محمد صلاح أصبح حديث الشارع الكروي

GMT 13:01 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فيفا" لن تتمكن من اتخاذ قرار حاسم بشأن شكوى الأهلي

GMT 14:56 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميسى يؤكد أن رونالدو أصابه بالإحباط في آخر 4 سنوات

GMT 00:59 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

هاميلتون يختم موسم فورمولا-1 بفوز سهل في أبو ظبي

قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب"

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 02:22 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
  مصر اليوم - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 05:52 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
  مصر اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 05:10 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
  مصر اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 18:37 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد توضح حقيقة تعرض مصر لـ"سحابة السوبر سيل"

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

معلومات مثيرة ومفاهيم خاطئة لم تكن تعرفها عن الشاي الساخن

GMT 16:52 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تستعد لإطلاق قمر "طيبة 1" لتأمين الاتصالات مساء الثلاثاء

GMT 14:54 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"سوني" تتحدى بأقوى هواتف "إكس بيريا" المقاومة للماء والغبار

GMT 20:26 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بيراميدز يواصل استعداداته لمواجهة أسوان في الدوري

GMT 08:09 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة "دارت بنا الدنيا" في قصر ثقافة ديرب نجم

GMT 21:56 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

شوقي غريب يُؤكِّد موافقته على ضمّ محمد صلاح في طوكيو "بشرط"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon