توقيت القاهرة المحلي 10:29:45 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 10:29:45 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم" عن شخصيته في "تراب الماس"

إياد نصار يُؤكّد أنّ "البطولة" لا تُشغله والسينما لها سحر خاص

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص

الفنان إياد نصار
القاهرة- إسلام خيري

كشف الفنان إياد نصار عن سعادته بنجاح فيلم "تراب الماس" الذي يتم عرضه خلال الفترة الحالية في دور العرض السينمائية وبخاصة في ظل عرضه خلال موسم عيد الأضحى، مشيرا إلى أن فكرة عرضه في موسم عيد لم تقلقه نهائيا إذ إنه دائما ما يتم الترويج بنجاح الأفلام بالنسبة إلى الإيرادات في موسم الأعياد، وهذا اعتقاد خاطئ نظرا لأن الجمهور الذي يدخل السينما لا يتجاوز مليونَي شخص في حين أنه من المفترض أنه يتم دخول قاعات السينما ما لا يقلّ عن 20 مليونا.

النجاح الحقيقي عودة الثقة لدى الجمهور
أعلن إياد نصار، خلال حديث خاص له إلى "مصر اليوم"، أنّ النجاح الحقيقي بالنسبة إليه في الفن بشكل عام دائما هو عودة الثقة لدى الجمهور للذهاب إلى المسرح وقاعات السينما، وبخاصة أنه ما يزيد على 15 مليون مشاهد غائبون عن الوجود السينمائي والمسرحي"، مشيرا إلى أنه يرى أن فيلم "تراب الماس" من الممكن أن يبدأ في استعادة الجمهور الذي خسرناهم إلى السينما وعودة ثقتهم في الأفلام، وفي ما يخص رأيه في أنه تكون القرصنة السبب في غياب نسبة كبيرة من الجمهور عن قاعات السينما، أفاد قائلا: "أنا متأكد أن هناك جمهورا كبيرا ما زال يعشق فكرة الشاشة الكبيرة وبخاصة أن للسينما سحرا خاصا ما زال موجودا وله تأثير كبير ولن يتغير حتى الآن".

 

إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص

 

تفاصيل شخصية "شريف مراد"
وأوضح إياد نصار تفاصيل شخصيته في فيلم "تراب الماس" قائلا إنه يقدم شخصية إعلامي يدعى "شريف مراد" وهو شخص ناجح يقدم برنامج "توك شو" يناقش من خلاله العديد من القضايا الإنسانية والسياسية التي تشغل اهتمام الناس مما يخلق ثقة بينه وبين الجمهور ويشعره أنه صاحب قضية لكونه يعبر عن رأيه بشكل صدامي لكسب تأييد الناس وبالفعل ينجح في ذلك، مشيرا إلى أنه تحمس جدا لتقديم شخصية "شريف" لكونه دورا مميزا ومتفقا معه فكريا وبخاصة أنه من الممكن أن تكتشف أنك تعيش مع شخص فترة طويلة تصل إلى ربع قرن وتجد نفسك لا تعرفه، وهذا يعني أن حكمك على الآخر متغير من خلال ما تراه من شخصيته، وهذا ما حدث في الصدمة التي تلقّتها شخصية "سارة" والتي قدمتها "منّة شلبي" حينما اكتشفت حقيقته.

وجود شخصية جديدة على الرواية يعدّ تقنية من تقنيات هذا العلم
ونفى إياد قلقه مِن فكرة عدم وجود شخصية "شريف مراد" من البداية في رواية "تراب الماس"، وأكد أنه لم يشعر بأي قلق من هذا الأمر، وبخاصة أنه كان متفقا مع الموضوع علميا، وذلك لأن فكرة تحويل الرواية لعمل فني وبشكل جديد يعدّ تقنية من تقنيات هذا العلم هذا إلى جانب أن إضافة شخصيات جديدة أمر جيد، لكن ليس لمجرد الوجود لكن هذا الأمر يضاف حسب السياق العام داخل العمل في ظل رؤية جديدة ومختلفة للأحداث، ولذلك تعدّ شخصية شريف مراد واحدة من هذه التقنيات، وهنا تتم مشاهدة العمل بغض النظر عن قراءة الرواية من قبل.

شريف مراد لم يتأثّر بأي إعلامي
وبيَّن نصار أنّ "شريف مراد" لم يتأثّر بأي شخصية موجودة على الساحة الإعلامية، قائلا": "بالعكس حاولت أن لا أتأثّر بأي شخصية إعلامية لكن ما سعيت إليه هو البحث في تفاصيل شخصية شريف، والتساؤل لماذا أصبح نجما وبخاصة أن النص لم يكتب به أنه نجم، لكن من المفترض أن هناك أشياء وأمورا جعلت من شريف أحد نجوم الإعلام، ورأيت أن نجوم الإعلام يصبحون كذلك إما بسبب الموضوعات والقضايا التي يطرحونها أو نظرا لقربهم من الناس أو لتمتعهم بالكاريزما، فوجدت أن جميع العناصر تخلق نجم "توك شو"، ولذلك كنت أبحث في سحر "شريف مراد" وسبب نجوميته وتقريبا كل هذه العناصر تجمعت به".

 

إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص

 

رحيل ياسر المصري
وتحدّث عن وفاة الفنان الأردني ياسر المصري قائلا: "حتى الآن لم أصدّق هذا، وحزنت كثيرا لوفاته بل وصدمت أيضا لأنه يعدّ بمثابة الأخ والصديق، إذ إنني نشأت معه في فرقة الفنون الشعبية وكان يجمعنا الموهبة الفنية، وبالفعل كل منا نجح في أن يظهر موهبته في التمثيل، فقد كان له العديد من الأعمال الرائعة، ورحل عنا بجثمانه فقط لكن تظل أعماله خالدة تتحدث عنه حتى بعد رحيله".

البطولة المُطلقة
اختتم إياد حديثه عن تقديم عمل يحتوي على بطولة جماعية وليس مطلقة، قائلا إنه "لا يشغل باله نهائيا بفكر أن يكون العمل الفني دراميا أو سينمائيا بطولة جماعية أو مطلقة خاصة.. إنه ليست له حسابات في عمله، لكن كل ما يشغله الاستمتاع بالعمل وأن يصلح للجمهور، ويقوم بتقديمه على أكمل وجه، لذلك فكرة البطولة المطلقة من عدمها لا تشغله"، مؤكدا أنه لن يُقدِّم أعمالا لمجرد تقديم مشروع بطولته فقط.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص



GMT 03:54 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيم الحكمي يجهز لعمل غنائي في غضون أيام

GMT 03:52 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تُؤكّد على انتهائها مِن تصوير فيلم "زنزانة 7"

GMT 03:04 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دلال عبدالعزيز تُوضِّح أنّ فيلم "كازابلانكا" عمل مُهمّ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص



تختار أحياناً القصة الكلاسيكية وآخر مع الحزام

أجمل إطلالات ميغان ماركل الشتوية بالمعطف الأبيض

لندن ـ مصر اليوم
تطلّ دوقة ساسيكس ميغان ماركل في معظم الأوقات بمعاطف أنيقة تنسّقها مع إطلالاتها. ولعلّ الإطلالة الأبرز التي ما زالت عالقة في ذهن متابعين، هي ظهورها للمرة الأولى كخطيبة الأمير هاري بمعطف أبيض من ماركة Line the Label. لكن دوقة ساسيكس المعروفة بحبّها للإطلالات المونوكروم، تختار في بعض الأحيان معطف بنقشات ملونة، والمثال معطف من Burberry  بنقشة الكاروهات، وآخر لفتت فيه الأنظار خلال جولتها في استراليا من مجموعة Karen Walker. اقرأ أيضًا:  ماركل تسير على خُطى الملكة إليزابيث في الموضة     وتنسّق ماركل إطلالتها بالمعطف مع الفستان الميدي أو السروال، وغالباً ما تختار ألوان مثل الأبيض، الكحلي، البيج والأسود. أما في ما يتعلّق بالقصات، فهي تختار أحياناً القصة الكلاسيكية، أو المعطف الـDouble Breasted وحتى الترانش Trench Coat، وكذلك المعطف مع الحزام الذي يشدّ حول الخصر. قد يهمك أيضاً :  ميغان تسطعُ بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري  إطلالة فريدة لماركل

GMT 07:12 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إقفال سجن "الكاتراز" التاريخي
  مصر اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إقفال سجن الكاتراز التاريخي

GMT 06:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام
  مصر اليوم - لافروف يؤكد أن حجب فيسبوك صفحاتRT ضغط على الإعلام

GMT 07:43 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

روتردام الساحرة تُقدم 5 أفكار جديدة لزائريها
  مصر اليوم - روتردام الساحرة تُقدم 5 أفكار جديدة لزائريها

GMT 15:41 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"مصر المقاصة" يُجهز جون أنطوي لمواجهة "الزمالك"

GMT 10:04 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

"الأرصاد الجوية" تتوقع حالة الطقس الخميس في محافظات مصر

GMT 13:34 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"خفض ضغط الدم" يمنع الإصابة بمرض "ألزهايمر"

GMT 14:36 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

التغيرات المناخية تلعب دورًا موثرًا في جنس الجنين

GMT 05:50 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

"التسريحات الناعمة" للعروس أحدث موضة لصيف 2018

GMT 06:19 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

طريقة تحضير هريس الحبش

GMT 07:52 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

مقاطعة سويسرية تناقش منح حقوق أساسية للقردة

GMT 15:41 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

"يوتيوب" يشن حربَ عقوباتٍ على التحديات والمقالب "الخطيرة"

GMT 23:32 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

مفاوضات برشلونة وغريزمان تنتقل إلى صالح مانشستر يونايتد

GMT 14:41 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

"اليوفي" يشكر "بنعطية" والأخير يرد برسالة عاطفية

GMT 15:45 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"غزل المحلة" يتعاقد مع محمد زيكا لمدة موسم ونصف

GMT 19:11 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

كوبر يتمسك بخوض وديتين في معسكر مارس

GMT 15:17 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

المكسيكي أغيري يقضى إجازة جديدة فى إسبانيا

GMT 06:29 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

طريقة تحضير كعكة الجبنة المخبوزة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon