توقيت القاهرة المحلي 14:18:01 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم" عن شخصيته في "تراب الماس"

إياد نصار يُؤكّد أنّ "البطولة" لا تُشغله والسينما لها سحر خاص

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص

الفنان إياد نصار
القاهرة- إسلام خيري

كشف الفنان إياد نصار عن سعادته بنجاح فيلم "تراب الماس" الذي يتم عرضه خلال الفترة الحالية في دور العرض السينمائية وبخاصة في ظل عرضه خلال موسم عيد الأضحى، مشيرا إلى أن فكرة عرضه في موسم عيد لم تقلقه نهائيا إذ إنه دائما ما يتم الترويج بنجاح الأفلام بالنسبة إلى الإيرادات في موسم الأعياد، وهذا اعتقاد خاطئ نظرا لأن الجمهور الذي يدخل السينما لا يتجاوز مليونَي شخص في حين أنه من المفترض أنه يتم دخول قاعات السينما ما لا يقلّ عن 20 مليونا.

النجاح الحقيقي عودة الثقة لدى الجمهور
أعلن إياد نصار، خلال حديث خاص له إلى "مصر اليوم"، أنّ النجاح الحقيقي بالنسبة إليه في الفن بشكل عام دائما هو عودة الثقة لدى الجمهور للذهاب إلى المسرح وقاعات السينما، وبخاصة أنه ما يزيد على 15 مليون مشاهد غائبون عن الوجود السينمائي والمسرحي"، مشيرا إلى أنه يرى أن فيلم "تراب الماس" من الممكن أن يبدأ في استعادة الجمهور الذي خسرناهم إلى السينما وعودة ثقتهم في الأفلام، وفي ما يخص رأيه في أنه تكون القرصنة السبب في غياب نسبة كبيرة من الجمهور عن قاعات السينما، أفاد قائلا: "أنا متأكد أن هناك جمهورا كبيرا ما زال يعشق فكرة الشاشة الكبيرة وبخاصة أن للسينما سحرا خاصا ما زال موجودا وله تأثير كبير ولن يتغير حتى الآن".

 

إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص

 

تفاصيل شخصية "شريف مراد"
وأوضح إياد نصار تفاصيل شخصيته في فيلم "تراب الماس" قائلا إنه يقدم شخصية إعلامي يدعى "شريف مراد" وهو شخص ناجح يقدم برنامج "توك شو" يناقش من خلاله العديد من القضايا الإنسانية والسياسية التي تشغل اهتمام الناس مما يخلق ثقة بينه وبين الجمهور ويشعره أنه صاحب قضية لكونه يعبر عن رأيه بشكل صدامي لكسب تأييد الناس وبالفعل ينجح في ذلك، مشيرا إلى أنه تحمس جدا لتقديم شخصية "شريف" لكونه دورا مميزا ومتفقا معه فكريا وبخاصة أنه من الممكن أن تكتشف أنك تعيش مع شخص فترة طويلة تصل إلى ربع قرن وتجد نفسك لا تعرفه، وهذا يعني أن حكمك على الآخر متغير من خلال ما تراه من شخصيته، وهذا ما حدث في الصدمة التي تلقّتها شخصية "سارة" والتي قدمتها "منّة شلبي" حينما اكتشفت حقيقته.

وجود شخصية جديدة على الرواية يعدّ تقنية من تقنيات هذا العلم
ونفى إياد قلقه مِن فكرة عدم وجود شخصية "شريف مراد" من البداية في رواية "تراب الماس"، وأكد أنه لم يشعر بأي قلق من هذا الأمر، وبخاصة أنه كان متفقا مع الموضوع علميا، وذلك لأن فكرة تحويل الرواية لعمل فني وبشكل جديد يعدّ تقنية من تقنيات هذا العلم هذا إلى جانب أن إضافة شخصيات جديدة أمر جيد، لكن ليس لمجرد الوجود لكن هذا الأمر يضاف حسب السياق العام داخل العمل في ظل رؤية جديدة ومختلفة للأحداث، ولذلك تعدّ شخصية شريف مراد واحدة من هذه التقنيات، وهنا تتم مشاهدة العمل بغض النظر عن قراءة الرواية من قبل.

شريف مراد لم يتأثّر بأي إعلامي
وبيَّن نصار أنّ "شريف مراد" لم يتأثّر بأي شخصية موجودة على الساحة الإعلامية، قائلا": "بالعكس حاولت أن لا أتأثّر بأي شخصية إعلامية لكن ما سعيت إليه هو البحث في تفاصيل شخصية شريف، والتساؤل لماذا أصبح نجما وبخاصة أن النص لم يكتب به أنه نجم، لكن من المفترض أن هناك أشياء وأمورا جعلت من شريف أحد نجوم الإعلام، ورأيت أن نجوم الإعلام يصبحون كذلك إما بسبب الموضوعات والقضايا التي يطرحونها أو نظرا لقربهم من الناس أو لتمتعهم بالكاريزما، فوجدت أن جميع العناصر تخلق نجم "توك شو"، ولذلك كنت أبحث في سحر "شريف مراد" وسبب نجوميته وتقريبا كل هذه العناصر تجمعت به".

 

إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص

 

رحيل ياسر المصري
وتحدّث عن وفاة الفنان الأردني ياسر المصري قائلا: "حتى الآن لم أصدّق هذا، وحزنت كثيرا لوفاته بل وصدمت أيضا لأنه يعدّ بمثابة الأخ والصديق، إذ إنني نشأت معه في فرقة الفنون الشعبية وكان يجمعنا الموهبة الفنية، وبالفعل كل منا نجح في أن يظهر موهبته في التمثيل، فقد كان له العديد من الأعمال الرائعة، ورحل عنا بجثمانه فقط لكن تظل أعماله خالدة تتحدث عنه حتى بعد رحيله".

البطولة المُطلقة
اختتم إياد حديثه عن تقديم عمل يحتوي على بطولة جماعية وليس مطلقة، قائلا إنه "لا يشغل باله نهائيا بفكر أن يكون العمل الفني دراميا أو سينمائيا بطولة جماعية أو مطلقة خاصة.. إنه ليست له حسابات في عمله، لكن كل ما يشغله الاستمتاع بالعمل وأن يصلح للجمهور، ويقوم بتقديمه على أكمل وجه، لذلك فكرة البطولة المطلقة من عدمها لا تشغله"، مؤكدا أنه لن يُقدِّم أعمالا لمجرد تقديم مشروع بطولته فقط.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص إياد نصار يُؤكّد أنّ البطولة لا تُشغله والسينما لها سحر خاص



GMT 03:54 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيم الحكمي يجهز لعمل غنائي في غضون أيام

GMT 03:52 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تُؤكّد على انتهائها مِن تصوير فيلم "زنزانة 7"

GMT 03:04 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دلال عبدالعزيز تُوضِّح أنّ فيلم "كازابلانكا" عمل مُهمّ

خلال استقبال الوفود بمناسبة القمة "البريطانية -الأفريقية"

كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة إليزابيث بإطلالة جريئة

لندن ـ مصر اليوم

GMT 04:36 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
  مصر اليوم - أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
  مصر اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في الترتيب

GMT 04:52 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

"نيكولا غيسكيير" يجعل من حقائب لويس فويتون مبتكرة وأنيقة
  مصر اليوم - نيكولا غيسكيير يجعل من حقائب لويس فويتون مبتكرة وأنيقة

GMT 07:16 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي
  مصر اليوم - أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 01:54 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

أمين الشرطة المضبوط في أحضان عشيقته يفجر مفاجآت جديدة

GMT 12:43 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

وفاة الأمير السعودي بندر بن محمد بن عبدالرحمن

GMT 15:01 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

أبرز الأحداث الفلكية في 2020 ومنها ظاهرة تحدث كل 20 عامًا

GMT 12:21 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

نصائح لانقاذ الهاتف عند سقوطه في الماء

GMT 04:03 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

النجمة جينفر لوبيز بفستان "فينتاج" من ألبرتا فيريتي

GMT 12:19 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تحصد 31 ميدالية متنوعة مع ختام بطولتي الرماية

GMT 06:54 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

استهلاك القهوة لا يؤثر على حساسية الأنسولين

GMT 05:34 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

سحب تطبيق "توتوك" بعد شكوك في الإمارات

GMT 02:41 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

دار نهضة مصر تعلن عن كتاب "فرحتي" لخبيرة علم النفس يمنى سمير

GMT 05:32 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أغرب 5 دراسات علمية في عام 2019

GMT 00:38 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

مواقيت الصلاة في مصر اليوم الإثنين 6 يناير/ كانون الثاني

GMT 05:27 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

أبرز ما قدمته "فيسبوك" من مزايا لكسب مستخدمين جدّد في 2019
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon