توقيت القاهرة المحلي 05:11:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المجلس الشرعي في لبنان يؤكد أن تجاهل الانتماء العربي "خيانة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المجلس الشرعي في لبنان يؤكد أن تجاهل الانتماء العربي خيانة

رئيس الحكومة نجيب ميقاتي
بيروت ـ ميشال سماحة

شدد المجلس الشرعي الإسلامي في لبنان على أن الانتماء العربي يمثل "صونا" للبنان، وتجاهله "خيانة وطنية كبرى".وتوقف المجلس بعد اجتماع موسع، عقد السبت، برئاسة مفتي الجمهورية اللبنانية وحضور رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ورئيس الوزراء الأسبق فؤاد السنيورة، بألم واستغراب شديدين، أمام ظاهرة التعثر المتمادي في معالجة الأزمة الخانقة التي تعصف بلبنان، والتي تؤكد الوقائع أنها في أساسها من صنع المسؤولين أنفسهم نتيجة "قصر نظر وسوء التصرف". وقال المجلس في بيان إن "الإمعان في ارتكاب المحرمات الوطنية المتمثلة في انتهاك الدستور وضرب وثيقة الوفاق الوطني عرض الحائط، وإخضاع المصالح العليا للدولة لخدمة منافع شخصية وخاصة وأخرى خارجية، هو إمعان في الإساءة إلى لبنان الوطن".
وأضاف أنه يشكل أيضا "إمعانا في الإساءة إلى علاقات لبنان الأخوية مع الدول العربية، وفي نسف جسور الاحترام والتعاون مع المجتمع الدولي" .
 واستهجن المجلس الشرعي بشدّة هذا التمادي في الإساءة الى لبنان، دولةً وشعباً ودوراً، "حدّ محاولة تجريده من هويته العربية، وتشويه هذه الهوية والعبث بها، وذلك من خلال الإساءات المتعمّدة والمتكررة إلى إخوانه في الأسرة العربية الواحدة الذين وقفوا معه قديماً وحديثاً في السراء والضراء، ولم يترددوا في دعمه ومساعدته معنوياً ومادياً من أجل المحافظة على استقلاله وسيادته وعمرانه وحرياته ووحدته الوطنية وأمنه المجتمعي".
وتابع: "بدلاً من التوجه إليهم بالتقدير والثناء والامتنان الذي يستحقونه، وفي مقدمتهم إخواننا وأهلنا في المملكة العربية السعودية، وفي دول مجلس التعاون، يتسابق بعض المسؤولين إلى رميهم بحجارة التنكّر والإنكار".
وأردف: "هم لا يفعلون ذلك من خلال ارتكاب موبقات الافتراء والكذب والتشويه فحسب، ولكن أيضا من خلال محاولات ترقيع تلك الموبقات واحتوائها. فإذا بالتصحيح يكشف عما في النفوس من خبث وكراهية، وفي العقول من قصر نظر" .
 وأعرب عن اعتقاده بأن أخطر وأسوأ ما يواجهه لبنان اليوم هو أن يتولى ملف العلاقات الأخوية مع الدول العربية من لا يؤمن بهذه الأخوة.
 وحذر المجلس من "النتائج الكارثية لهذه السياسة اللاأخلاقية واللاوطنية واللاعروبية، منبها من "خطورة المضيّ قدماً في هذا النهج التدميري للعلاقات الأخوية مع الأشقاء والأصدقاء".
وذكّر المجلس أولي الأمر خاصة، واللبنانيين عامة، بأن الدول العربية الشقيقة لم تتردد في مدّ يد العون للبنان، معنوياً ومادياً، خلال كل مراحل الأزمات التي مرّ بها، وأن الحدّ الأدنى من الوفاء لهذه الدول أن نقول لها شكراً .
وشدد على أن "الانتماء العربي ونظام المصلحة العربية صون للبنان وتجاهله خيانة وطنية كبرى".
وعلى صعيد آخر، أكد المجلس الشرعي دعمه ووقوفه إلى جانب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي يتبنى موقفا حازما بوضع خريطة طريق يبنى عليها للخروج من المأزق الذي يعيشه لبنان في علاقاته مع أشقائه العرب وخاصة المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.
 ودعا المجلس الشرعي الفرقاء كافة على الساحة اللبنانية، إلى "التعاون مع ميقاتي لاحتواء تداعيات هذه العاصفة للخروج من الأزمة التي ينبغي أن تحل لبنانيا أولا بعدم إطلاق المواقف غير المسؤولة تجاه السعودية وسائر دول الخليج العربي والتي لا تشبه اللبنانيين الحريصين على أصالتهم العربية وعلاقاتهم مع أشقائهم العرب".
 وشدد على أن الاستمرار بالمكابرة والتشبث بأي موقع وزاري لأسباب سياسية وكيدية يتناقض مع المصلحة اللبنانية ومؤذ للبنانيين داخليا وخارجيا، داعيا إلى ضرورة أن "تتقدم المصلحة الوطنية على أي اعتبار آخر تجاه السعودية والخليج العربي، ولا يمكن لأي فريق لبناني أن يبني لبنان على مقاس مصالحه الخاصة".
ولفت المجلس الشرعي إلى أن مجلس الوزراء هو المكان الطبيعي لمعالجة أي قضية وتعطيل انعقاد جلساته من قبل البعض، يتعارض مع مصلحة بناء الدولة القوية العادلة وبناء مؤسساتها

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

لبنان يحاول حل الأزمة مع السعودية وفرنسا تتدخل للتهدئة والجامعة العربية تُناشد دول الخليج

ميقاتي يؤكد على التطلع لمعاودة جلسات الحكومة في أقرب وقت

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجلس الشرعي في لبنان يؤكد أن تجاهل الانتماء العربي خيانة المجلس الشرعي في لبنان يؤكد أن تجاهل الانتماء العربي خيانة



ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهره - مصراليوم

GMT 12:38 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
  مصر اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 15:04 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
  مصر اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 08:55 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

مصر للطيران تنظم أول رحلة لطائرة صديقة للبيئة إلى باريس
  مصر اليوم - مصر للطيران تنظم أول رحلة لطائرة صديقة للبيئة إلى باريس

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك

GMT 05:01 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

شركة"واتساب" تطلق تحديث لنسختي سطح المكتب والويب

GMT 05:21 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على مواصفات وأسعار رينو داستر موديل 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مشاكل "Hangouts" الأكثر شيوعًا وكيفية إصلاحها

GMT 02:30 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

تفاصيل أزمة "تيك توك" مع 89 مليون مستخدم

GMT 05:04 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

كيفية لعب وتحميل فورتنايت على الكمبيوتر واللاب توب

GMT 02:58 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

ألفونسو ديفيز يفوز بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في كندا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon