توقيت القاهرة المحلي 18:39:34 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مصدر أمني يؤكد أنه تم حدد هوية مدرب الجيم المعروف إعلاميا بـ "عنتيل التجمع"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصدر أمني يؤكد أنه تم حدد هوية مدرب الجيم المعروف إعلاميا بـ عنتيل التجمع

مديرية أمن القاهرة
القاهرة ـ مصر اليوم

قال مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، إنه تم حدد هوية مدرب الجيم المعروف إعلاميا بـ«عنتيل التجمع»، مؤكدا بانه حتي الان لم يتم ضبطه أو التحفظ عليه، بسبب أن الأجهزة الأمنية لم تتلق أي بلاغات رسمية أو شكوي في تلك القضية، مؤكدا بانه تم جمع المعلومات والتحريات تمهيدا لضبط حال ثبوت عليه ما وردت في بيان «أنتي الأهم»

وكان هاشتاج عنتيل التجمع تصدر موقع التواصل الاجتماعي تويتر خلال الساعات الأخيرة، بعد أن فجرت مبادرة «أنتي الأهم» قضية تحرش جنسي تعرضت لها فتاة تم استغلالها جنسيا وماديا، من قبل مدرب رياضي يعمل في إحدى صالات الجيم في منطقة التجمع الخامس.

وعلق عدد من رواد تويتر، وكتب احدهم «بعيدا عن الفعل الاجرامي الذي ارتكبه هذا المجرم.. ولكن ايه العالم إلى احنا عايشين فيه ده ،بقى التفريط في الشرف اسهل من الصحيان بدرى»، وكتبت أخرى «يعني تحرش وعنف وكمان اعتداء جنسي لابد من التدخل المشرع بسن قوانين تشدد عقوبة تلك النوعية من الجرائم»، وطالب اخر الفتاة بسرعة بتقديم شكوي رسمية للنائب العام وكذلك بضرورة تحرك السيدات التي تعرض للاعتداء من هذا الشخص.

كانت مبادرة «أنتي الأهم» قد فجرت القضية، في بيان لها، وقالت إن فتاة تم استغلالها جنسيا وماديا، من قبل أحد الأشخاص المترددين على إحدى صالات الجيم في منطقة التجمع الخامس، وقالت الفتاة في رسالتها للمبادرة: «لا أعرف كيف أصف ما حدث معي، بدأت القصة منذ عدة أشهر.. تعرفت عليه في أحد الجيمات الشهيرة، وكان شاب جذاب ولديه حضور طاغي استطاع أن يلفت انتباهي وحدثت أكثر من محادثة معه بشكل سطحي في البداية سرعان ما اعتدت على وجوده».

وأضافت: «تقاربنا سريعا وأصبحنا نتحدث بشكل متواصل ونتقابل خارج الجيم بشكل متكرر.. وجدته حنونا وكريما.. وكانت تقلقني جرأته الزائدة ولكني تغاضيت عنها.. سرعان ما تحولت علاقة الصداقة إلى علاقة عاطفية لا أعلم إلى الآن كيف استدرجني لتصبح علاقة جنسية.. أعرف أني أخطأت ولا أبحث عن مبرر لخطيئتي ولكن لم أتخيل أن تنهار مقاومتي أمامه لأجد نفسي أمام مجرم محترف ابتزني ماديا بكل الطرق.. لأكتشف بعد ما بحثت في تليفونه على أشياء كارثية.. فلم أكن أنا ضحيته الأولى ولن أكون بالطبع الأخيرة».

وتابعت: «قرأت محادثات أثناء نومه بينه وبين زوجة شخص شهير، واكتشفت أن هذا الشخص الوضيع على علاقة بهذه الزوجة وابنتها في نفس الوقت وكان يتردد عليهن في منطقة غرب الجولف ومحتفظ على هاتفه بصور لهذه السيدة قامت بإرسالها له.. بالطبع هي مجرمة مثله لأنها تعرف أنه على علاقة عاطفية مع ابنتها في نفس الوقت الذي يقيم معاها علاقة غير مشروعة.. ما أعرفه عن عنتيل التجمع أشياء كثيرة ولدي ما يثبت كل ما أقوله.. وعندما واجهته قام بضربي وابتزازاي ولكني قررت أن آخذ حقي وحق جميع الفتيات اللاتي خدعهن واستغلهن، وسوف اقوم بإبلاغ السلطات بكل ما أعرفه عن هذا الشخص المجرم وعن ضحاياه.. ومنهم زوجة الرجل الشهير التي أحتفظ بصورها ومحادثاتها معه.. وأطلب من (أنتي الأهم) أن تقدم لي الدعم وان تقف بجانبي في قضيتي.

قد يهمك أيضـــــــًا  :

"النيابة العامة" المصرية تأمر بحبس المتهمتيْنِ "شيري هانم" و"زمردة"لانتهاكهما حُرمة الحياة الخاصة

القصة الكاملة لأزمة بنات شريف منير على مواقع التواصل الاجتماعي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصدر أمني يؤكد أنه تم حدد هوية مدرب الجيم المعروف إعلاميا بـ عنتيل التجمع مصدر أمني يؤكد أنه تم حدد هوية مدرب الجيم المعروف إعلاميا بـ عنتيل التجمع



GMT 13:48 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
  مصر اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 10:23 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
  مصر اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 13:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
  مصر اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 09:37 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

توقعات بمفاجآت كبيرة في حدث " WWDC 2021" من "آبل"
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon