توقيت القاهرة المحلي 15:18:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"النَّصر" يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النَّصر يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ

البحر الأحمر - صلاح عبدالرحمن

أكد رئيس حزب "النصر" الصوفي المهندس محمد صلاح زايد، أن المرحلة الانتقالية تحتاج إلى السرعة في اتخاذ القرارات، وتنفيذها، والخطوات البطيئة تعطي الفرصة، لمن يريدون إعاقة خارطة الطريق، وإفشال ثورة 30 يونيو. قال زايد: إن المفوضة العليا للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون، ومن ورائها، يبحثون عن بديل للإسلام المتشدد، بعد سقوط جماعة الإخوان المسلمين، لأنهم لا يريدون لمصر الاستقرار والأمن، مشيرًا إلى أن "حزب "النور" السلفي، هو الأقرب لهذه المهمة". وتابع زايد: إنه رغم وجود اختلافات أيديولوجية، وثقافية، واقتصادية، بين الأميركان والأوروبيين، والصينيين والروس، إلا أنهم سرعان ما يتحدون ضد الإسلام. وأوضح زايد أن "جميع المسلمين يتبعون السلف الصالح، وهو ليس حكرًا على فرد، أو جماعة بعينها، مستدلا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، خير القرون قرني، ثم الذي يليه، ثم الذي يليه". ونوه زايد إلى أن "الآخرين يتبعون أفكارًا لشخص متشدد، وليس لديه مذهب، ولم يضف شيئا للإسلام، وهو ما رفضه الأزهر الشريف"، مشيرًا إلى أن "من حصلوا على شهادات علمية في الطب، والهندسة، وغيرها، ذهبوا إلى السعودية، وعادوا دعاة ومعهم التمويل اللازم لنشر الفكر البعيد عن الإسلام الوسطي، واخترقوا الجامعات بهذا الفكر". وأعلن زايد "رفضه لتأسيس الأحزاب ذات المرجعية الدينية، مع عدم المساس بالمادة الثانية من الدستور، وأن يكون الأزهر هو المسؤول عن نشر تعاليم الدين الإسلامي". واستنكر زايد هجوم حزب "النور"، على المتحدث باسم لجنة الخمسين الدكتور محمد سلماوي، عندما قالوا له "أنت واجهة سيئة"، متسائلا "هل الدين الإسلامي دلكم على ذلك؟". وطالب زايد حزب "النور" بـ "عدم التهديد"، مشيرًا إلى أن "الصوفية على أتم الاستعداد للحفاظ على الثورة وعلى الدستور وإذا كانت هناك تعبئة فالصوفية أهل لها". وتسائل زايد "أين كان حزب "النور" من تهدداته بجميع الخيارات، أيام الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي"، مشيرًا إلى أن "ترديد عبارات ضد الإسلام، ومن ليس معك فهو ضد الإسلام، لا معني لها الآن، فالزمان تغير".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النَّصر يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ النَّصر يؤكِّد احتياج المرحلة الانتقالية لسرعة التَّنفيذ



GMT 08:25 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نشاط الرئيس السيسي يتصدر اهتمامات صحف القاهرة

GMT 06:57 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الداخلية تستجيب لنداء سيدة بشأن الاعتداء عليها من طليقها

GMT 06:53 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أبوشقة يدعو أعضاء الوفد للاحتفال بذكرى نصر أكتوبر

GMT 06:50 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مصر للطیران تسير 47 رحلة لنقل 5400 راكب الخميس

GMT 06:46 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الهجرة تصدر عددًا خاصًا من مجلة "مصر معاك"

ارتدت سروالًا زهريًّا مع تي شيرت باللون الأبيض

طُرق تنسيق إطلالات خريفية أنيقة على طريقة كيت ميدلتون

لندن ـ مصر اليوم

GMT 04:16 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على "حذاء المقاتلين" آخر صيحات موضة شتاء 2020
  مصر اليوم - تعرفي على حذاء المقاتلين آخر صيحات موضة شتاء 2020

GMT 02:31 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات شاطئية في تشيلي تستحق الزيارة في 2020 تعرف عليها
  مصر اليوم - وجهات شاطئية في تشيلي تستحق الزيارة في 2020 تعرف عليها

GMT 02:19 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
  مصر اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 03:49 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

مدير أعمال مصطفى قمر ينفي شائعات وفاته

GMT 07:25 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

علماء يكشفون قائمة أطعمة تحمي من وباء "كورونا"

GMT 23:50 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

سناء يوسف تعبّر عن سعادتها بالمشاركة في مهرجان قرطاج

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

والد مودة الأدهم ينفي ارتكابها أفعال مخلة

GMT 16:32 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

فرج والوليلي يحافظان على صدارة التصنيف الشهري للاسكواش

GMT 09:25 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا محمود ياسين تؤكد أنها تتمنى تجسيد شخصية السيدة نفيسة

GMT 12:17 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

آستون فيلا تكشف موقف تريزيغيه من لقاء السيتي

GMT 00:34 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

افضل عطر روبرتو كفالي النسائي لنفحات تأسر القلوب

GMT 13:25 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

كاريس بشار تبدا تصوير مشاهدها في خاتون
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon