توقيت القاهرة المحلي 14:38:32 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ترحيب دولي بالتقارب بين الخرطوم وجوبا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ترحيب دولي بالتقارب بين الخرطوم وجوبا

الخرطوم ـ عبدالقيوم عاشميق

رحبت المنسقة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، بنتائج اجتماع رئيسيْ السودان، عمر البشير، وجنوب السودان، سلفا كير ميارديت، والذي عقد في الخرطوم الثلاثاء الماضي، وقالت، إن "علاقات الخرطوم وجوبا أمر حيوي".وقال المتحدث باسم المنسقة العليا، مايكل مان، بحسب شبكة "الشروق" الإخبارية، في بيان لها، إن "آشتون تشعر بالتشجع إزاء الالتزامات المتجددة التي أعرب عنها كلا الطرفين  للمضي قدمًا في تفعيل اتفاقيات أديس أبابا، التي تم التوصل لها في 27 أيلول/سبتمبر من العام الماضي، والعمل من أجل حل قضايا عالقة أخرى".وذكر البيان، أن "المنسقة العليا تأمل في أن تتم ترجمة تلك الالتزامات إلى تحرك ملموس دون المزيد من الإرجاء"، مشيرًا إلى أن "التأكيد الذي قدمته حكومة السودان، بأن الصادرات النفطية من جنوب السودان ستستمر في التدفق، هو خطوة مهمة للأمام في هذا الشأن".وأضاف البيان، أن "العلاقات السلمية بين السودان وجنوب السودان، أمر حيوي من أجل تنمية البلدين، وتحقيق الرفاهية لشعبيهما"، مؤكدًا أن "المنسقة العليا، تشجع السودان وجنوب السودان، على الاستمرار في حوارهما البناء من أجل تطبيع علاقاتهما.ورحب الاتحاد الإفريقي، الذي يرعى المحادثات بين السودان وجنوب السودان، بنتائج لقاء القمة بين البشير وسلفا كير، حيث أشادت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي، دلاميني زوما، في بيان  لها، الخميس  بالنتائج  الإيجابية الأخيرة، لاسيما قرار الحكومة السودانية  الخاص بالسماح بنقل وتصدير بترول الجنوب عبر أراضي السودان، دون أن تحدد سقفًا زمنيًّا لذلك، وحثت زوما كل الأطراف المعنية ومواطني البلدين على مواصلة دعم زعمائهم في جهودهم للتعامل مع هذه التحديات.ورحبت الصين، اللاعب الرئيسي في ملف البترول، بالتقارب في علاقات السودان وجنوب السودان، ودعت الخارجية الصينية الخرطوم وجوبا إلى مواصلة العمل؛ لتجاوز القضايا الخلافية، وصولًا لعلاقات مستقرة.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، هونغ لي، في مؤتمر صحافي، إن "بلاده  تقدر الموقف المرن للجانبين، وأيضًا الجهود المتواصلة للمجتمع الدولي، ولاسيما الاتحاد الأفريقي في هذا الصدد".وأضاف، أن "بلاده ترحب بالاتفاق"، موضحًا أن "بلاده ستواصل العمل مع المجتمع الدولي لتعزيز تحسن وتقدم العلاقات بين السودان وجنوب السودان، كما رحب القائم بأعمال السفارة الأميركية في الخرطوم بالاتفاق.وعبرت الخارجية السودانية عن تقديرها  لاهتمام الأطراف الدولية والإقليمية بأمر العلاقات بين السودان وجنوب السودان، وقال الناطق الرسمي باسمها، السفير أبوبكر الصديق، "نتوقع أن تشجع هذه الأطراف هذه الخطوة ، لتنفيذ اتفاقات التعاون،  والأهم من ذلك الوفاء بالالتزامات السابقة، ممثلة في مساعدة بلاده  في سعيها لإعفاء الديون الخارجية، وتقديم المساعدات التي تمكنها من مواجهة تبعات فقدان السودان لأكثر من 70% لثروته البترولية".وأضاف الصديق في تصريحات مساء الجمعة لـ"العرب اليوم"، أن "المجتمع الدولي أعلن عن  استعداده  للمساهمة  في سد الفجوة"، كاشفًا عن "تحضيرات تقوم بها الخرطوم وجوبا؛ لمخاطبة  المجتمع الدولي في مسألة الديون الخارجية"، مشيرًا إلى أن "بلاده تتوقع أن تكون  هناك استجابة واضحة وسريعة من المجتمع الدولي؛ لأن هذه الإجراءات لا تنفصل عن الترتيبات الخاصة بتبعات  ما بعد انفصال جنوب السودان".وأشار الصديق إلى "الشعور بالارتياح لهذه المواقف، والأمل في أن تتجاوز المواقف مرحلة الترحيب اللفظي، إلى الالتزامات المحددة، ولاسيما من جانب الدول الغربية،  والمتمثلة في مساعدة السودان، وعلى رأس هذه الدول، الولايات المتحدة  التي التزمت سابقًا  بإلغاء العقوبات الاقتصادية، وإزالة السودان من قائمتها للدول الرعاية للإرهاب، وربطت ذلك بالتنفيذ الكامل والأمين لاتفاقية السلام المُوقَّعة بين الشمال والجنوب في العام 2005".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترحيب دولي بالتقارب بين الخرطوم وجوبا ترحيب دولي بالتقارب بين الخرطوم وجوبا



GMT 08:25 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نشاط الرئيس السيسي يتصدر اهتمامات صحف القاهرة

GMT 06:57 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الداخلية تستجيب لنداء سيدة بشأن الاعتداء عليها من طليقها

GMT 06:53 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أبوشقة يدعو أعضاء الوفد للاحتفال بذكرى نصر أكتوبر

GMT 06:50 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مصر للطیران تسير 47 رحلة لنقل 5400 راكب الخميس

GMT 06:46 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الهجرة تصدر عددًا خاصًا من مجلة "مصر معاك"

ارتدت سروالًا زهريًّا مع تي شيرت باللون الأبيض

طُرق تنسيق إطلالات خريفية أنيقة على طريقة كيت ميدلتون

لندن ـ مصر اليوم

GMT 04:16 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على "حذاء المقاتلين" آخر صيحات موضة شتاء 2020
  مصر اليوم - تعرفي على حذاء المقاتلين آخر صيحات موضة شتاء 2020

GMT 02:31 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات شاطئية في تشيلي تستحق الزيارة في 2020 تعرف عليها
  مصر اليوم - وجهات شاطئية في تشيلي تستحق الزيارة في 2020 تعرف عليها

GMT 02:19 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
  مصر اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 03:49 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

مدير أعمال مصطفى قمر ينفي شائعات وفاته

GMT 07:25 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

علماء يكشفون قائمة أطعمة تحمي من وباء "كورونا"

GMT 23:50 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

سناء يوسف تعبّر عن سعادتها بالمشاركة في مهرجان قرطاج

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

والد مودة الأدهم ينفي ارتكابها أفعال مخلة

GMT 16:32 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

فرج والوليلي يحافظان على صدارة التصنيف الشهري للاسكواش

GMT 09:25 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا محمود ياسين تؤكد أنها تتمنى تجسيد شخصية السيدة نفيسة

GMT 12:17 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

آستون فيلا تكشف موقف تريزيغيه من لقاء السيتي

GMT 00:34 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

افضل عطر روبرتو كفالي النسائي لنفحات تأسر القلوب

GMT 13:25 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

كاريس بشار تبدا تصوير مشاهدها في خاتون
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon