توقيت القاهرة المحلي 08:58:11 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المسلماني وقيادات "النور" يعقدون مؤتمرا صحافيا للتشاور في قضايا مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المسلماني وقيادات النور يعقدون مؤتمرا صحافيا للتشاور في قضايا مصر

القاهرة - الديب أبوعلي

قال المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية أحمد المسلماني، إن "مصر تحتاج لتجديد النخبة السياسية فيها، وأن يتسع النسيج السياسي في السلطة والمعارضة أكثر من ذلك"، وأضاف المسلماني في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس حزب النور يونس مخيون وعدد من قيادات الحزب، إننا حريصون على بقاء الدولة المصرية التي صمدت على مدار 7 آلاف عام، مُوضحا "لابد أن نقف ضد الإمبريالية الجديدة التي هدفها أن تركع مصر.. لا نريد أن نفعل مثل ما حدث في فيلم تيتانك عندما قعدوا يعزفوا ثم نفاجأ بأن المركب يغرق"، وشدد المسلماني على أن "السلطة الحالية جزء من الإطار الأخلاقي للوطن ولن تكون ضد الدين في أي لحظة، والقيم الأسرية والاجتماعية التي تربى عليها الجميع تحكمنا"، لافتا إلى أن "البعض يشن هجوما بأننا جئنا لنهدم الدين"، وتابع "الدولة حريصة على الحوار السياسي مع الجميع، وحزب النور لديه رؤية واضحة للدستور الجديد"، منوها بأن المستشار عدلي منصور، الرئيس المؤقت، يعتزم مقابلة كافة القوى السياسية وفق حوار صريح وشفاف ومناقشة مواقفهم حيال ما يجري في مصر" وقال يونس مخيون، إنه لا يجد كلمات تعبر عن حزنه تجاه الدماء التى أريقت والأرواح التي أزهقت لأرواح الشعب المصري سواء فى الميادين والشوارع أو من أبنائنا من رجال الشرطة والجيش"، وقال إنه "لابد أن نعلم أن الجيش المصري وطني وخط أحمر وسيبقى صلبا ولن يتم هدمه، وهو الجيش الوحيد المتبقي فى الوطن العربي، وهناك محاولات ومؤامرات لهدمه ومن يراهن على هدمه ذلك يعتبر خيانة، ولابد لكل مصري أن يحرص على تماسك الجيش"، فيما رفض إهانة شيخ الأزهر، مؤكدا أن "قوة مصر مستمدة من قوة مؤسساتها وعلى رأسها الأزهر"، وأوضح أن أهم أهداف حزب النور في هذه المرحلة هو تحقيق الاستقرار وعودة الهدوء للشارع المصري والحيلولة دون وقوع احتراب أهلي وحدوث مصالحة وطنية حقيقية بتهيئة الأجواء بالمرونة والتضحية من جميع الأطراف، وعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين والتزام المتظاهرين بالسلمية التامة، ووقف الخطاب الإعلامي التحريضي، وعدم التوسع في الملاحقات الأمنية والاعتقالات العشوائية وأكد مخيون أنه لا تراجع عن حرية التعبير وتكوين الأحزاب وإعلاء مبدأ دولة القانون واحترام كرامة الإنسان باعتبارها مبادئ أساسية ومن مكتسبات الثورة، وأنه لابد من عدم عودة الدولة القمعية أو البوليسية وطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق بالتشاور مع القوى السياسية والخبراء والشخصيات العامة والحقوقية، للتحقيق في أحداث الحرس الجمهوري والمنصة وفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وواقعة وفاة محتجزي الإخوان في سجن أبو زعبل "إذا كنا نريد شفافية ومشاركة حقيقية في المصالحة" وبيًن أن حزب النور له اعتراضات منها الشكلية وأخرى تتعلق بمضمون ما هو في الدستور، وتساءل عن معايير تشكيل لجنة العشرة التي تتولى تعديله.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المسلماني وقيادات النور يعقدون مؤتمرا صحافيا للتشاور في قضايا مصر المسلماني وقيادات النور يعقدون مؤتمرا صحافيا للتشاور في قضايا مصر



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 02:46 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

إليك أفضل شواطئ المملكة المتحدة التي تستحق الزيارة
  مصر اليوم - إليك أفضل شواطئ المملكة المتحدة التي تستحق الزيارة
  مصر اليوم - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 06:36 2020 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

تفاصيل الحالة الصحية المخرج المسرحى مراد منير

GMT 08:01 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أساليب تنسيق حفلات الزفاف في المنزل

GMT 18:18 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

الأزهر الشريف يوجه 4 نداءات إلى العالم بأسره

GMT 00:33 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

وفاة الفنان أحمد دياب عن عمر يناهز الـ 75 عاما

GMT 20:51 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

فرقة "ومضة" تقدم "الفيل في المدينة" 25 يناير
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon