توقيت القاهرة المحلي 05:36:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"تمرد" تجدد رفضها توقيع شفيق على استماراتها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تمرد تجدد رفضها توقيع شفيق على استماراتها

القاهرة ـ مصر اليوم

جددت حركة "تمرد" رفضها توقيع الفريق أحمد شفيق على استمارتها، موضحة أنها تؤمن بأهداف الثورة التي كان أحد أهم مطالبها هو تطبيق قانون العزل السياسي، الذى يقوم بموجبه حرمان كل من شارك فى إفساد الحياة السياسية، والاجتماعية، في مصر على مدار السنوات العشر الأخيرة من النظام السابق من حقوقه السياسية كاملة بما فيها حق التصويت. وأوضحت الحركة - في بيان صدر عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" أنها ضد مرسي وضد شفيق ومن أجل الملايين التي نزلت وشاركت، في الثورة المصرية وناضلت بكل الطرق بما فيها صندوق الانتخاب ، بغية إنجاحها ومن أجل كل مواطن مصري يعيش واقع صعب ومرير خلقه نظام مبارك الفاسد المستبد، على مدار 30 عاماً، ويكمله الآن نظام استبدادي يرتدي ثوب الدين. وضافت أن ذلك يتم من أجل إخضاع مصر وتمكين جماعة فاشية منها، وهذه هي الروح التي انبثقت منها "تمرد"، وتستمر روح الثورة التي بدأت منذ 25 كانون الثاني/يناير، وهدفها إعلاء صوت الحق دون النظر لكثرة عدد من يمثلوه. وتابع البيان أنه يتحمل كل من المجلس العسكري، وجماعة الاخوان المسؤولية الكاملة عن عدم تفعيل هذا المبدأ عند وصولهم للسلطة، بما يعني مشاركتهم في استمرار حالة الفساد، رافضة  أي محاولة لجرها نحو توازنات سياسية أو حسابات مغلوطة. وأكدت الحركة على أنها من أبناء الثورة التي قامت وستستمر حتى يصل الشعب إلى حريته، ويحقق كرامته. وأشارت إلى أن هدفها هو الجمعية العمومية للشعب المصري التي من حقها أن تقف ضد كل من ينقض على أهداف الثورة ويحاول النيل منها حتى، ولو جاء عن طريق صندوق الانتخاب. ورأت أن الرئيس مرسي أنقض على الديمقراطية، باصداره إعلانات دستورية استبدادية، وما تلاها من ممارسات وصلت به إلى التورط في الدم المصري الحرام، ومن ثم وإزاء هذا كله كانت الدعوة الصريحة لانتخابات رئاسية مبكرة حتى يقول الشعب كلمته.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمرد تجدد رفضها توقيع شفيق على استماراتها تمرد تجدد رفضها توقيع شفيق على استماراتها



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أبرز إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن - مصر اليوم

GMT 18:57 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

وفاة الملحن خليل مصطفى بعد صراع طويل مع مرض خطير

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

أول رد من المتهمة بخيانة زوجها 11 عاما عليه

GMT 09:30 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة هشام ماجد لابنته كارما في «الفاميليا»

GMT 03:53 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فهمي يُعلن أسباب ظهور شيكو وهشام ماجد وأحمد فهمي في "ديدو"

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليكم زلاقة بطول 388 مترًا وقاع زجاجي لمحبي المغامرة

GMT 09:44 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أيام الخريف في مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية الثلاثاء

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

قائمة "نيويورك تايمز" لأعلى مبيعات الكتب
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon