توقيت القاهرة المحلي 19:57:09 آخر تحديث
  مصر اليوم -

قيادات تيار الإستقلال يرفضون " أخونة " جهاز القضاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قيادات تيار الإستقلال يرفضون  أخونة  جهاز القضاء

القاهرة - علي رجب

رفض أحمد الفضالي رئيس جمعية الشبان المسلمين اليوم ما وصفه بمحاولات جماعة الإخوان بالدفع بأربعة آلاف محام من المنتمين للجماعة إلى جهاز القضاء.  وأكد أحمد الفضالي أن تيار الإستقلال سيلجأ إلى الأساليب الشرعية والدولية لوقف الإعتداء على القضاء المصري ، معتبرًا جمعة تطهير القضاء هى في حقيقتها إعتداء على مجلس القضاء الأعلى في مصر .وقال الفضالي خلال مؤتمر "تيار الاستقلال" الذى عُقد اليوم "الاثنين" بمقر جمعية الشبان المسلمين في القاهرة إنهم سيتقدمون ببلاغ للنائب العام ومجلس القضاء الأعلى ضد جبهة الضمير التى جرى تشكيلها  في شباط الماضى لأن تكون ممثلة لكل ألوان الطيف السياسي والثقافي والاجتماعي في مصر . وتناول المؤتمر شهادات القوى السياسية والفنانيين والإعلاميين ممن تمت محاصرتهم بمقر جمعية الشبان المسلمين من قبل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين خلال أحداث مليونية "تطهير القضاء" حيث روى من تم حصارهم ما حدث خلال الجمعة الماضية وما تعرضوا له.من ناحيته قال نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان في كلمته خلال المؤتمر إن "العالم يشهد ما حدث لجمعية الشبان المسلمين، ومحاصرتها من قوى من يُسمون أنفسهم الإخوان المسلمين"، متساءلا "ماذا يعنون بتطهير القضاء؟ أولى بهم تطهير أنفسهم أولا من الأسلحة التي حملوها الجمعة الماضي، والأعتداء على الرجل المسن نبيل زكي، القيادي بحزب التجمع". وأكد "جبرائيل" أن وزارة الداخلية لم تستطع التعامل مع ما كان من اعتداءات علينا، لدرجة أننا استغثنا بوزير الدفاع"، مختتما قوله إن "ما حدث وصمة عار في جبين الإخوان المسلمين، والرئيس محمد مرسي.وإعتبر جبرائيل الرئيس محمد مرسى بانه مشترك معهم، لأنه فى حديث الجزيرة لم ينكر الهجمات على دار القضاء وجمعية الشبان، وقال إن المظاهرة لها مبرراتها وكأنه يؤيد ويبحث عن تبرير لما يرتكبوه، مضيفا "الإخوان عايزين قضاء خصوصى". كما رفض نبيل رشوان، القيادى بالحزب الاشتراكى المصرى، الدعوات التى خرجت من مكتب الإرشاد تطالب القوى السياسية بالجلوس مع المجلس الأعلى للقضاء لتفهم وجهة نظره، ومناقشة وضعه،مؤكدا على أن القوى السياسية لا تعادى القضاء وتشهد له بالنزاهة والشرف، وترفض كل محاولات الإيقاع به. ودان عدد من المشاركين في المؤتمر إعتداءات "الجماعة" وأنصارها، متهمين المشاركين في تظاهرات مليونية "تطهير القضاء"، الجمعة الماضي، بالتعدي على عدد من الشخصيات السياسية والحزبية المعارضة، أثناء إجتماعهم في جمعية الشبان المسلمين، وكذلك على المقر.وكانت نيابة قصر النيل قد إستمعت  إلى أقوال الكاتب الصحفى نبيل زكى المتحدث الرسمى باسم حزب التجمع فى البلاغ المقدم ضد جماعة الإخوان المسلمين بعد الإعتداء عليه فى شارع رمسيس أثناء مظاهرات "جمعة تطهير القضاء" .وأكد زكى فى بلاغه أن عناصر جماعة الإخوان قاموا بالاعتداء عليه وضربه ضربًا عنيفًا بعدما تحققوا من شخصيته ما أدى إلى نقله الى المستشفى فى حالة سيئة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قيادات تيار الإستقلال يرفضون  أخونة  جهاز القضاء قيادات تيار الإستقلال يرفضون  أخونة  جهاز القضاء



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أبرز إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن - مصر اليوم

GMT 10:18 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

هيفاء وهبي ترفض العودة مجددًا لأحمد أبو هشيمة

GMT 07:40 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

طريقة سهلة لتحضير الكوُسكوُس بالزبدة والحامض

GMT 16:56 2020 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

فرنسا تعلنُ فرض الحجر الصحي الشامل على البلاد

GMT 00:39 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

هيثم سعيد يطرح فيديو كليب أغنيته الجديدة "أكتر"

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ديوان جديد لوائل السمري عن «هيئة الكتاب»

GMT 11:11 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

دار الإفتاء توضح كيف توعد النبي المحتكر للسلع
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon