توقيت القاهرة المحلي 03:41:45 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"كبار العلماء": عدم العودة إلى الأزهر في "الصكوك" سبب للطعن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كبار العلماء: عدم العودة إلى الأزهر في الصكوك سبب للطعن

القاهرة ـ علي رجب

حذر عضو هيئة "كبار العلماء" الدكتور محمد رأفت عثمان من تَعرُضِ مشروع قانون "الصكوك" للطعن، حال إقراره من جانب مجلس الشورى دون العودة إلى الأزهر، مثلما حدث في قانون الانتخابات. وشدد عثمان، في تصريح خاص لـ "مصر اليوم"، على أهمية عرض قانون "الصكوك" على هيئة كبار العلماء، بغية الإطمئنان عليه من الناحية الشريعة، كما حدث في القانون السابق الذي عُرِضَ علي هيئة كبار العلماء، ورفضته لعدم توافقه مع الشريعة، وذلك لتطلع الهيئة على سلامة الاستجابة إلى الملاحظات التي أبداها مجمع البحوث الإسلامية. وأوضح عثمان أن عدم عرض القانون على "الأزهر" يفتح باب  الطعن عليه من أي جهة  أو شخص، وهو ما يهدد ببطلان القانون.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كبار العلماء عدم العودة إلى الأزهر في الصكوك سبب للطعن كبار العلماء عدم العودة إلى الأزهر في الصكوك سبب للطعن



ظهرت ساحرة باختيارها فستانًا أزرق بالقماش الجينز

إليكِ إطلالات كيت ميدلتون برفقة أولادها بلوك مُشرق وكاجوال

لندن ـ مصر اليوم

GMT 17:32 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

الاعترافات الكاملة لمتحرش الجامعة الأميركية

GMT 04:05 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

راغب علامة يكشف حقيقة ابنته من زوجته الفرنسية

GMT 07:17 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

تعرفي على طريقة إعداد مافن اومليت بالخضار

GMT 09:37 2020 الجمعة ,24 إبريل / نيسان

طرق لختم القرآن في رمضان وفضل ودعاء ختمه
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon