توقيت القاهرة المحلي 13:30:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

القضاة يؤيدون تعليق عمل المحاكم حتى سقوط "الدستوري"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القضاة يؤيدون تعليق عمل المحاكم حتى سقوط الدستوري

الفاهرة ـ صهيب ياسين

قررت الجمعيتان العموميتان لمحكمتي النقض والاستئناف، ظهر الأربعاء، تعليق العمل في المحكمتين إلى حين إلغاء الإعلان الدستوري الصادر عن رئيس الجمهورية د.محمد مرسي، الخميس الماضي، فيما أكد رئيس نادي قضاة المنوفية المستشار عبد الستار إمام، أن قرار محكمتى النقض والاستئناف، أن "تعليق العمل يؤكد رفض القضاة التام للإعلان الذي يعد عدوانًا على السلطة القضائية وكبتًا للحريات". وحضر الجمعية العمومية لقضاة النقض نحو 300 قاضٍ، برئاسة رئيس محكمة النقض المستشار محمد ممتاز، وأصروا على تعليق العمل في المحاكم إلى حين إلغاء الإعلان الدستوري، وعودة النائب العام إلى منصبه، بينما حضر نحو 370 قاضيًا من قضاة محكمة الاستئناف الذين اتجهوا إلى اتجاه محكمة النقض نفسه، إضافة إلى إعلانهم الامتثال إلى قرارات الجمعية العمومية لنادي القضاة، والتي صدرت بداية الأسبوع الجاري. يُذكر أن نيابات ومحاكم مصر كلها أصيبت بالشلل التام بعد قرارات الجمعية العمومية لنادي القضاة بتعليق العمل في المحاكم، اعتراضًا على الإعلان الدستوري الصادر من رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي، والذي يعتبره القضاة مساسًا بالسلطة القضائية. وأكد رئيس نادي قضاة المنوفية المستشار عبد الستار إمام، أن "قرار محكمتي النقض والاستئناف، الأربعاء، عن تعليق العمل يؤكد رفض القضاة التام للإعلان الدستوري الذي يعد عدوانًا على السلطة القضائية وكبتًا للحريات". وأضاف إمام، أن "المحكمتين قررا تعليق العمل في المحاكم مع عدم الإخلال بمصالح المواطينين في قضايا تجديد الحبس والنفقات وغيرها، وأن الأمر لم يتطرق لسحب الثقة من رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار سمير أبو المعاطي، لأن جميع أعضاء محكمة الاستئناف الذي هو عضو فيها، يقدر دور مجلس القضاء الأعلى بعضوية رئيس الاسئتناف، لأن مجلس القضاء الأعلى موقفه مع موقف جميع القضاة". وفي السياق نفسه، أكد وكيل نادي القضاة المستشار عبدالعظيم العشري، ما قاله سابقه، موضحًا أن "القضاة أجمعهم يعلنون الرفض التام للإعلان الدستوري الصادر من رئيس الجمهورية، ومستمرون فى الاعتصام داخل ناديهم، حتى يسقط الإعلان بأكمله"، وقال المستشار العشري, أن تعليق العمل في المحاكم ينبغي ألا يضر بمصلحة المواطنين, لأن التعطيل لايشمل المحاكم ذات النفقات الأسرية, وقضايا الجنايات الخاصة بالفساد وتجديد الحبس بالنيابات والقضاء المستعجل وما دون ذلك فهو ضمن تعليق العمل به، مضيفًا أن "محاكم الاستئناف والنقض تضامنت مع القرارات التي أصدرتها الجمعية العمومية الغير عادية التي انعقدت في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، من أجل إسقاط الإعلان الدستوري، مؤكدًا ضرورة استمرار اعتصام القضاة من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة وعدم التدخل في اختصاصات السلطة القضائية. وأشار وكيل نادي القضاة, إلى أن "ما حدث في المحلة كان بمثابة الأمر المفجع الذي لم يتوقعه أحد، وأن ما تمر به البلاد الآن هو محاولة الاستئثار بالسلطة، رغم انتهاء هذا العهد وإسقاط النظام السابق بكل ماكان به من رموز"، مناشدًا مؤسسة الرئاسة أن "تضع مصر وشعبها نصب أعينها، لأن هذا الاحتكار للسلطة القضائية سيولد انفجارًا لاندرك مداه". وأعرب العشري، عن "تخوفه من عودة ما حدث للرئيس السابق حسني مبارك" قائلاً "إن هناك اختلاف واضح وكبير بين إسقاط نظام مستبد، وبين رئيس جاء عبر الانتخابات الشرعية المصرية"، مضيفًا أنهم "ليسوا ضد رئيس جاء بالشرعية الثورية، ولكنهم ضد أي قرارات تمس اختراق السلطة القضائية أو تهين الشعب المصري". بينما قال وكيل نادي قضاة الزقايق المستشار محمد عبد الرازق، إن "القرار الصادر الأربعاء من محكمة استئناف القاهرة، هو قرار تاريخي، لأنها المرة الأولى في تاريخ محكمة الاستئناف، أن يصدر منها مثل هذا القرار وبإجماع أعضاء الجمعية العمومية في جميع الدوائر لرفض الإعلان الدستوري وما ترتب عليه من آثار، مشيرًا إلى أن "القضاة لا نظرون مطلقًا إلى المصالح الفئوية، ولكن القاضي هو من يعبر عن نبض المجتمع، وأن القضاة قرروا الاعتصام في بيتهم في نادي القضاة، حتى تنقشغ غمة الإعلان الدستوري الجاشم على صدور المصريين". كما طالب عبدالرازق، وزير العدل المستشار أحمد مكي، بألا "يسطر بيده مذبحة جديدة للقضاة، كتلك التي حدثت في عهد الرئيس جمال عبدالناصر"، مذكرًا إياه بمعاركة السابقة من أجل استقلال القضاء .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاة يؤيدون تعليق عمل المحاكم حتى سقوط الدستوري القضاة يؤيدون تعليق عمل المحاكم حتى سقوط الدستوري



GMT 20:11 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

وفد أمني مصري في غزة لبحث تخفيف الأوضاع الإنسانية

GMT 14:34 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

الرئيس تبون يغادر الجزائر متوجهًا إلى مصر في زيارة رسمية

دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة - مصر اليوم

GMT 15:21 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
  مصر اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 18:02 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

أحمد فهمي يكشف عن تفاصيل برنامجه الجديد "أحلى كلام"
  مصر اليوم - أحمد فهمي يكشف عن تفاصيل برنامجه الجديد أحلى كلام

GMT 12:38 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
  مصر اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك

GMT 21:09 2020 الأربعاء ,05 شباط / فبراير

مقتل 8 أشخاص في انهيار جليدي شرق تركيا

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

رابطة الكالتشيو تفشل في انتخاب رئيس جديد لها

GMT 19:16 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أول تعليق للموسيقار محمد علي سليمان بعد وفاة ابنته غنوة

GMT 03:27 2016 الجمعة ,26 شباط / فبراير

وزير التجارة والصناعة الربيعة يكرم بنك البلاد

GMT 04:49 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

حرائق "غير مسبوقة" في أميركا والقطب الشمالي حصاد 2020
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon