توقيت القاهرة المحلي 20:30:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 20:30:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيّنت لـ "مصر اليوم" أن حياتها الزوجية قائمة على التفاهم

داليا مصطفى تتعامل مع الفقراء بغرور في "الكبريت الأحمر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - داليا مصطفى تتعامل مع الفقراء بغرور في الكبريت الأحمر

الفنانة داليا مصطفى
القاهرة _إسلام خيري

كشفت الفنانة داليا مصطفى عن سعادتها بعرض أحدث أعمالها الدرامية مسلسل "الكبريت الأحمر" في أول يوم من السنة الهجرية الجارية على قناة "أون تي في"، لا سيما بعد فترة طويلة من توقفه بسبب المشاكل والأزمات المالية التي كان يعاني منها المسلسل.

وأعلنت مصطفى في حديث خاص إلى "العرب اليوم"،  أنها كانت تعاني من حزن شديد بسبب تأجيل تصوير المسلسل، طيلة هذه الفترة لا سيما أنه جيّد، وتتوافر فيه جميع العناصر الفنية المميّزة لنجاح أي عمل فني، كما أن موضوع العمل مشوّق، وبخاصة أنه يناقش قضية مهمّة للغاية وهي الدجل والشعوذة، ووجهت نظر جميع الطبقات كالطبقة المثقفة والفقيرة والغنية وغيرها، في هذا الموضوع، خصوصًا أنه موجود بشكل كبير داخل المجتمع المصري.

وأشارت مصطفى إلى أنها ستظهر في المسلسل بشخصية جديدة عليها تماما، ومختلفة عمّا قدمته من قبل، وبخاصة أنها شخصية شريرة للغاية، فضلًا عن كونها منحرفة وسيئة السمعة، كما أن هذا الشر على الرغم من أنه العامل الأساسي في قبولها للدور، لكونه مختلف، إلا أن لديها خوف شديد من كره الناس لها في المسلسل لكون الشخصيّة تتمتع بكمية شر كبيرة جدا.

وأكدت أنها تقدم شخصية "جيرمين" والتي تكون فتاة من الطبقة الارستقراطية وغنية جدًا ومغرورة، تتعامل مع الفقراء والطبقة الأقل منها بتعجرف شديد وتعال ،وتكره الطبقة الفقيرة وتتعامل معها معاملة سيئة جدا، بالإضافة إلى علاقاتها المتعددة بالرجال، والتي تصل إلى حدّ الإنحلال والإنحراف، فعلى الرغم من أنها متزوجة من الفنان هاني عادل في المسلسل، لكنها تخونه مع عشيقها، الذي يجسّد شخصيته الفنان "أحمد السعدني"، مضيفة أنها امرأة أخلاقها سيئة للغاية، تفعل ما تريده "سواء كان صح أم غلط" من دون النظر إلى رأي الناس، فهي "امرأة ملهاش كبير" كما أنها تتخيل أن لديها جن معها.

وكشفت مصطفى أن هذه الشخصية صعبة جدًا بالنسبة لها وأرهقتها بشكل كبير، ولكن رغبتها في التحدي والاختلاف هو الذي دفعها للمشاركة في العمل وخوض التجربة، مشيرة إلى أنه بالإضافة إلى الدور الجيّد، فالسيناريو الذي كتبه عصام الشماع، متميز جدًا ومشوّق وسيكون عامل جذب أساسي للمشاهدين في المسلسل، فضلا عن وجود مخرج كبير، كخيري بشارة، وكوكبة من النجوم، كالفنان أحمد صلاح السعدني وهاني عادل وريهام حجاج، فكل هذه العوامل كانت بمثابة دوافع قوية لموافقتها على القيام ببطولة المسلسل.

ونفت مصطفى شعورها بالغضب بسبب عرض المسلسل خارج رمضان، مؤكدة أنه جيّد ويفرض نفسه في أي توقيت لعرضه، فمثلًا مسلسل "العصيان" كان من المقرر عرضه في رمضان، لكنه عرض خارجه، وحقق نجاحًا كبيرًا، فالمسألة توفيق من عند الله واجتهاد وموضوع جيّد.

وعن غيابها عن السينما في الوقت الحالي، أكدت انه لا يوجد فرق بين السينما والدراما، وهذا الفرق كان موجودًا في الثمانينات ولكن في الوقت الحالي، نجوم السينما اتجهوا إلى الدراما والتليفزيون. ولكن في كل حال، السينما بدأت في الانتعاش، مشيرة إلى أنها دائمًا ما تبحث عن الأعمال المميّزة والجيّدة، وليس التواجد لمجرد التواجد فقط، فحتى الآن لم يتم عرض عمل سينمائي ينال إعجابها، ويكون بمثابة العودة إلى سينما من جديد، وخصوصًا أنها تريد العودة إليها بعمل قوي.

وتحدثت مصطفى أيضًا عن حياتها الأسرية، قائلة "لا يوجد أي حياة زوجية لا تخلو من المشاكل ولكن على الزوجين التفاهم لحل مشاكلهم وإلا لن تستمر الحياة الخاصة، إلا أنني لاحظت خلال الفترة الأخيرة كمًّا كبيرًا للغاية من حالات الطلاق، نظرًا لعدم وجود تفاهم بين الزوجين، ولكن الحمد الله أنا وشريف سلامة زوجي متفاهمين جدًا، وأنا دائما آخذ رأي شريف في كل عمل فني أقدم عليه، وهو كذلك، ولكن للأمانة هو لا يفرض عليّ أيّ رأي في اختياراتي الفنية وإنما يقول رأيه الشخصي، ويترك لي الحرية فهو ليس من نوعية الأزواج الدكتاتوريين". واختتمت داليا حديثها بالقول إن هوايتها المفضلة السفر ولعبة "الإسكواش"، كما أنها لا تحب العصبيّة وتكره الخيانة جدًا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داليا مصطفى تتعامل مع الفقراء بغرور في الكبريت الأحمر داليا مصطفى تتعامل مع الفقراء بغرور في الكبريت الأحمر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داليا مصطفى تتعامل مع الفقراء بغرور في الكبريت الأحمر داليا مصطفى تتعامل مع الفقراء بغرور في الكبريت الأحمر



ارتدت فستانًا بطبعة جلد الحيوان وأقراط أذن كبيرة

جاني سيمور تُظهر تميُّزها خلال احتفال سنوي في فيغاس

فيغاس ـ مارينا منصف
تُثبت النجمة البريطانية جاني سيمور أن العمر مجرد رقم، إذ ظهرت الجمعة للاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لـ"تيري فاتور"، في فندق وكازينو "ذا ميراج" في فيغاس، وبدت النجمة البالغة من العمر 68 عاما، متألقة في فستان بطبعة جلد الحيوان، والذي كان مناسبا على جسدها الممشوق. وارتدت النجمة التي لديها 4 أطفال، أقراط أذن كبيرة وكذلك خواتم، واعتمدت حذاء بسيطا باللون الأسود، كما وضعت مكياجا بسيطا، إذ ظلال عيون خفيف باللون الأسود وكحل، ووضعت أحمر شفاه بلون الجلد الطبيعي. والتقت الممثلة أثناء الحفلة، نجمي "بروبرتي بروذر"، وهما التوأم جوناثان ودريو سكوت، 40 عاما، وذهبت النجمة إلى تطبيق "إنستغرام" لنشر صورها والتعبير عن سعادتها لحضور ذلك الحدث، قائلة "الليلة الماضية كانت مذهلة.. قضينا وقتا رائعا نحتفل برجل، أنا محظوظة بوصفه صديق.. تهانينا على النجاح الذي تستحقه.. سنوية عاشرة سعيدة!". أقرأ أيضًا: ريهانا تتألق بقميص أبيض مثير من علامتها التجارية ولعبت جاني
  مصر اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 10:46 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

عهد التميمي

GMT 22:03 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"الزليج" المغربي يمنح الديكور العصري لمسة تقليديّة

GMT 06:47 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسعار اللحوم في الأسواق المصرية الخميس

GMT 17:52 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مدرب ليفربول يؤكد أن النادي يحدد فترات مشاركة محمد صلاح

GMT 20:23 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مصر تحصل على سلاح جديد من روسيا تزامنًا مع زيارة بوتين
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon