توقيت القاهرة المحلي 18:20:22 آخر تحديث
  مصر اليوم -

للسيطرة على زمام الأمور والشعور بالأمان

تعرف على الأبراج التي تتأثر أكثر من غيرها بموسم "الثور"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تعرف على الأبراج التي تتأثر أكثر من غيرها بموسم الثور

برج الثور
القاهرة ـ مصر اليوم

تختبر حالياَ جميع الأبراج  الطاقة الخاصة ببرج الثور وذلك لان الفترة الحالية هي موسمه. وبعد فترة من الطاقة المتفجرة الخاصة بموسم الحمل، الفترة الحالية هادئة الى ما وتسير بإيقاع بطيء.. ولكن هذا لا يعني بان الطاقة هذه لا تجلب معها التغييرات. فطاقة البرج خلال موسمه تؤثر على جميع الأبراج ولكن بعض الأبراج تتأثر أكثر من غيرها، فطاقة الثور تتمحور حول الإيقاع الذي يناسب كل برج من الأبراج والشعور بالامان وبالسيطرة على زمام الامور. البرج هذا يحب الروتين والامور المبنية على أسس متينة. ستشعر الابراج برغبة بالقيام بتغييرات ولكن الرغبة هذه لن تكون حادة كما كانت عليه خلال موسم الحمل الناري .

فمن هي الأبراج التي ستتأثر أكثر من غيرها بموسم الثور؟

الثور 20 أبريل / نيسان - 20 مايو / أيار

من المنطقي أن يكون الذين ينتمون الى برج الثور هم الأكثر تأثراً بموسمهم.. فالفترة هذه هي فترتهم. سيكون البرج هذا في قمة سحره وعليه هو يمكن استغلال هذا السحر من اجل الحصو على ما يريده. سيشعر الثور بأنه في أفضل مراحله وسيكون هناك الكثير من المشاعر الإيجابية كما انه سيقوم بما يحب القيام به من تدليل للذات وعليه المشاعر الإيجابية التي سيختبرها الثور ستكون مضاعفة.

الأسد 23 يوليو / تموز - 22 أغسطس/ آب

الثور معروف بعناده ما يجعله يعلق في مكانه لفترات طويلة وذلك لانه يرفض المساومة.. ولكن الوضع لن يكون كذلك للاسد. الأسد خلال موسم الثور سيجد نفسه امام فرصة مثالية لا تعوض على الصعيد المهني. سيختبر البرج هذا الكثير من الابداع خلال موسم الثور، كما انه سيجد نفسه متحمساً لإنجاز الكثير من الامور. الابراج تنصحه بعدم رفض الفرصة التي ستقدم له خلال الفترة القادمة.

أقرأ أيضًا:

إليك أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيار/ مايو 2019

العقرب 23 أكتوبر / تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب خلال هذه الفترة سيكون في وضع لا يشبهه.. سيجد البرج هذا نفسه يوجه كل إهتمامه وطاقته نحو الشريك والعلاقات بشكل عام. بطبيعة الحال العقرب سيتأثر بطاقة الثور الخاصة بالروتين وبتنظيم الامور ولكنه سيتأثر بشكل كبير بطاقة الثور الخاصة بحب البقاء في المنزل وإمضاء الوقت مع من يحب. وبما ان العقرب حسي ويختبر المشاعر أضعافاً مضاعفة عن غيره فما سيحصل هو انه سيضع جميع الامور في المرتبة الثانية والثالثة وسيركز كل اهتمامه على العلاقات التي تهمه في حياته خلال الفترة الحالية.

الدلو 20 يناير / كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

موسم الثور سيكون مرحلة هامة وحساسة للدلو.. البرج هذا ومنذ فترة بلاحظ أن قناعاته وفلسفته تجاه الحياة والاخرين بشكل عام تتبدل وخلال هذه الفترة التبدل سيكون واضحاً وملموساً ومؤثراً لاننا سنجد الدلو يخرج نفسه من مكان ما أو موقع ما أو حالة جمود ما قبع فيها لوقت طويل. الدلو سيخرج من موسم الثور كنسخة حديثة محسنة عن الدلو القديم.

وقد يهمك أيضًا:

كتاب جديد يكشف ما تخبئه الأفلاك من أحداث لمواليد أيار

تعرف على أبرز 3 أحداث فلكية ترسم ملامح هذا الأسبوع

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على الأبراج التي تتأثر أكثر من غيرها بموسم الثور تعرف على الأبراج التي تتأثر أكثر من غيرها بموسم الثور



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بالمُجوهرات البراقة

ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 04:03 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب القصص في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
  مصر اليوم - أغرب القصص في عام 2019 منها شاب يقفز من الطابق 11

GMT 11:26 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
  مصر اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 11:32 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جديد لـ لفنانة منى فاروق مع السبكى

GMT 21:31 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

وفاة والد المطرب الشعبي ياسر عدوية

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معاينة حريق شقة سكنية في وسط البلد

GMT 07:31 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إعادة بناء جمجمة احفورية لماموث تعود إلى مليوني عام في إيران

GMT 15:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

10 نتائج قوية للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019

GMT 03:17 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المصرية تدعو لإعدام مضاد حيوي يعالج الإكتئاب

GMT 08:13 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار احتكاك السيارة بالرصيف على الإطارات

GMT 02:27 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الاختلاف بين الشامة الحميدة والمرَضية

GMT 03:05 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"القصر الأحمر" أبرز الأماكن التي يمكن زيارتها في السعودية

GMT 01:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تظهر بإطلالة جديدة على "إنستغرام"

GMT 10:12 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

كريم نيدفيد يؤكّد أنّ "الزمن أثبت أن حسام البدري على حق"

GMT 07:16 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسباب اضطرابات النوم وكيفية التغلب عليها

GMT 03:08 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تونسية تقتحم عالم الفلاحة وتنشأ مشروع لتربية الأبقار

GMT 16:32 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"مش عايزة الورد يا إبراهيم" ندوة أدبية في دير مواس
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon