توقيت القاهرة المحلي 18:10:24 آخر تحديث
  مصر اليوم -

9 أدعية للنقشبندي وتلاوات تُذاع لأول مرة في الإذاعة المصرية

"ماسبيرو" يكتشف "غرفة" تحتوي موادًا نادرة لم تُفتح منذ عهد صفوت الشريف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ماسبيرو يكتشف غرفة تحتوي موادًا نادرة لم تُفتح منذ عهد صفوت الشريف

الإذاعة والتليفزيون "ماسبيرو"
القاهرة - مصر اليوم

أعلن قيادات الإذاعة والتليفزيون "ماسبيرو" عن إطلاق عدد من المواد النادرة خلال شهر رمضان، تتضمن أدعية لم تُذاع للنقشبندي، وتلاوات نادرة. وكشف ماسبيرو عن اكتشافه مفتاح غرفة لم تُفتح من عهد صفوت الشريف وزير الإعلام الأسبق، تحتوي موادًا إخبارية وثائقية ستكون سلاحًا في منافسة أي قناة إخبارية أخرى بما تملكه من مواد متميزة ونادرة للغاية. يأتي ذلك لسد العجز في خرائط برامج شهر رمضان بعد صعوبة وجود أعمال درامية متميزة جديدة على شاشات الهيئة الوطنية للإعلام وتوقف عجلة الإنتاج الدرامي.

مواد إذاعية نادرة

واضطر أغلب رؤساء القنوات والمحطات الإذاعية إلى التقليب في دفاترهم القديمة بالدخول لمكتبات المبنى العتيق المطل على كورنيش النيل للبحث في كنوز تراثه وجلب المواد التي يمكن استغلالها في أيام الشهر الفضيل والتي يمكن أن تحقق لهم نوعا من التميز عن شاشات الفضائيات والمحطات الإذاعية الخاصة.

إقرأ أيضًا:

"إعلام المصريين" ترعى قنوات "ماسبيرو" بـ3 عقود حصرية

وكان من بين ما حصلوا عليه ٩ أدعية جديدة ستذاع لأول مرة على موجات إذاعة البرنامج العام للشيخ النقشبندي وتبدأ إذاعتها من اليوم الرابع للشهر الفضيل حيث توصل حسن مدني رئيس الشبكة لتلك الأدعية بالصدفة أثناء التفتيش في شرائط قديمة داخل مكتبات الإذاعة ومع حرص الشبكة على وجود أدعية النقشبندي عقب أذان المغرب كان التفكير في تنقية الشرائط المعثور عليها وتجهيز المواد الخاصة بها للبث في أول أيام رمضان.


شاشات التلفزيون تنفرد

أدعية النقشبندي التراثية لم تكن الكنز الوحيد الذي حظي به ماسبيرو في تغطية خرائط رمضان بل إنه وفي سياق متصل نجح عبد العزيز عمران رئيس الإدارة المركزية للبرامج الدينية بشاشات التليفزيون في اكتشاف مجموعة من التلاوات النادرة لكبار القراء ومشاهير دولة التلاوة سيتم بثها خلال الشهر الكريم على شاشة ماسبيرو زمان الأولى قبل أذان المغرب.

وفي السياق ذاته كان العمل يجري على شاشة ماسبيرو زمان التابعة لقطاع القنوات المتخصصة حيث وجه أسامة البهنسي رئيس القطاع منى الهنسي رئيسة القناة بضرورة البحث في المكتبات عن مواد جديدة وعدم تثبيت المعروض على شاشة المحطة من برامج ومواد تراثية بل التفتيش عن كنوز جديدة مما جعل الخريطة الخاصة برمضان للقناة تزخر العام الحالي بالنوادر التي ستكون مفاجأة كبيرة للمتابعين.

قطاع الأخبار برئاسة ميرفت محسن هو الآخر كان على موعد مع اكتشاف تراثي نادر سيجري الاستفادة منه خلال الأيام القليلة المقبلة حيث جرى نقل شرائط تراثية في إحدى الغرف التابعة للقطاع بالدور الثالث حيث توجد بها مواد إخبارية وثائقية تعود لعشرينات القرن الماضي وتضم نوادر التراث خاصة وأن تلك الغرفة لم يكن صفوت شريف وزير الإعلام الأسبق حسب مصادر موثقة داخل المبنى يسلم مفاتيحها لأي شخص.

ومؤخرا وبعد مراجعات عديدة لما تحويه مكتبات الأخبار، أعلن أمين المكتبة عن وجود مفتاح لغرفة مملوءة بالشرائط في الدور الثالث لتقرر بعدها ميرفت محسن بتوجيهات رئيس الهيئة حسين زين نقل تلك المواد والاستفادة بها في إنتاج أفلام وبرامج وثائقية ستكون سلاح ماسبيرو في منافسة أي قناة إخبارية أخرى بما تملكه من مواد متميزة ونادرة للغاية.

قد يهمك أيضًا:

صرف علاوات لموظفي التليفزيون قبل عيد الفطر

الوزراء يكشف مصير مبني ماسبيرو

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماسبيرو يكتشف غرفة تحتوي موادًا نادرة لم تُفتح منذ عهد صفوت الشريف ماسبيرو يكتشف غرفة تحتوي موادًا نادرة لم تُفتح منذ عهد صفوت الشريف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماسبيرو يكتشف غرفة تحتوي موادًا نادرة لم تُفتح منذ عهد صفوت الشريف ماسبيرو يكتشف غرفة تحتوي موادًا نادرة لم تُفتح منذ عهد صفوت الشريف



خلال عرض فيلمها المُشارك في الدورة الثانية والسبعين

كوتيار تخطف الأنظار على السجادة الحمراء في مهرجان "كان"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 01:51 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

بذور البطيخ ترفع الخصوبة لدى الرجال

GMT 03:03 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

مضادات الأكسدة تحمي جسم الإنسان من الأمراض

GMT 12:57 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

جواز إزالة المرأة شعر جسدها في نهار رمضان

GMT 23:03 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

تعرف على حكم تذوق الطعام فى نهار رمضان

GMT 00:22 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

ليدي غاغا ترتدي ملابس جريئة خلال حفل عشاء

GMT 11:41 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

5 أعراض تؤكّد إصابة الإنسان بمرض نفسي

GMT 09:43 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon