توقيت القاهرة المحلي 17:48:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شدد الملك عبد الله الثاني على ضرورة تكثيف الجهود لتحقيق سلام شامل ودائم

كوشنر يروّج لخطته في الشرق الأوسط والعاهل الأردني يؤكد على "حلّ الدولتين"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كوشنر يروّج لخطته في الشرق الأوسط والعاهل الأردني يؤكد على حلّ الدولتين

إفطار العاهل المغربي محمد السادس لجاريد كوشنر والوفد المرافق
عمان ـ مصر اليوم

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لدى لقائه أمس في عمان كبير مستشاري الرئيس الأميركي، جاريد كوشنر، موقف الأردن الثابت بضرورة تكثيف الجهود لتحقيق سلام شامل ودائم، على أساس حلّ الدولتين، يحظى بقبول الأطراف كافة.

وبدأ كوشنر والمبعوث الأميركي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، والممثل الأميركي الخاص لإيران برايان هوك، ومساعد كوشنر، آبي بركويتس، جولتهم في العاصمة المغربية الرباط، ثم إلى العاصمة الأردنية عمان، وأخيراً إلى القدس.

وشدّد عبد الله الثاني، بحسب بيان مقتضب للديوان الملكي، أولوية ضمان إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط 4 يونيو (حزيران) عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأن تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، وفق قرارات الشرعية الدولية.

اقرأ أيضًا:

مسؤول أميركي يكشف موعد طرح الشقّ السياسي من "خُطة السلام"

وفيما يتحفظ الأردن على الإعلان الرسمي حول موقفه من التسريبات حيال خطة السلام الأميركية، أو ما بات يعرف بصفقة القرن، لم تُعلن عمان حتى اللحظة عن موقفها من المشاركة في مؤتمر المنامة، أو سقف تمثيلها، على أن تصريحات الرسميين الأردنيين متمسكة بموقف بلادهم الثابت من خيار حلّ الدولتين، مع ضرورة تكثيف الجهود لتحقيق هذا الخيار عبر العودة إلى المفاوضات المباشرة.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس، أجرى مساء أول من أمس، في الرباط، محادثات مع جاريد كوشنر المستشار السياسي للرئيس الأميركي. وقالت وكالة الأنباء المغربية، إنها تناولت تعزيز الشراكة الاستراتيجية العريقة والمتينة والمتعددة الأبعاد بين المغرب والولايات المتحدة، وكذا التحولات والتطورات التي تشهدها منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

وتوقف المراقبون في الرباط عند اقتصار جولة كوشنر على المغرب والأردن وإسرائيل، وسط أنباء عن تحفظ مغربي - أردني على «صفقة القرن»، وتوقعوا أن تدخل الرباط وعمان في تنسيق جديد، بهدف الخروج بمواقف موحدة إزاء ذلك.

ولم تتسرب أي معلومات حول تفاصيل مباحثات كوشنر مع ملك المغرب، رئيس لجنة القدس. بيد أن مصدراً دبلوماسياً في الرباط لم يستبعد في تصريح لمصادر إعلامية، أن يكون الهدف من زيارة كوشنر للرباط، هو تليين الموقف المغربي من «صفقة القرن».

وزاد قائلاً: «إن زيارة كوشنر للرباط والأردن تحمل في طياتها إشارة إلى أهمية دور الرباط وعمان، لجهة تعبيد الطريق أمام عملية السلام التي يعتزم ترمب البدء فيها».

يذكر أن عاهلي المغرب والأردن أصدرا بياناً أثناء زيارة قام بها الملك عبد الله الثاني لمدينة الدار البيضاء المغربية في مارس (آذار) الماضي، ندّد بـ«جميع الخطوات والإجراءات الأحادية التي تتخذها إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، لتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم والوضع الديمغرافي، والطابع الروحي والتاريخي في القدس الشرقية، وخصوصاً المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة».

وكان الملك محمد السادس، قد أقام بعد المباحثات، مرفوقاً بولي عهده الأمير مولاي الحسن، بالإقامة الملكية بسلا، مأدبة إفطار على شرف كوشنر، حضرها عن الجانب الأميركي جايسون غرينبلات الممثل الخاص للمفاوضات الدولية، وعن الجانب المغربي مستشار ملك المغرب فؤاد عالي الهمة، ووزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة.

والجولة تشبه تلك التي قام بها كوشنر وجرينبلات في فبراير (شباط) لدول الخليج، بهدف حشد التأييد للشقّ الاقتصادي من خطة السلام في الشرق الأوسط، التي يعكفان على وضعها، بطلب من ترمب.

وتأتي الزيارة في وقت تستعد فيه واشنطن لعقد مؤتمر دولي في البحرين، يومي 25 و26 يونيو المقبل، لبحث الجوانب الاقتصادية لخطة السلام، التي تعتزم واشنطن إعلانها بعد شهر رمضان. ومن المتوقع خلال المؤتمر أن يكشف كوشنر النقاب عن الجزء الأول من خطة ترمب للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وسبق زيارة كوشنر للعاصمة عمان اعتصام نفّذته قوى سياسية معارضة، إسلامية وحراكات شعبية، أمام مقرّ السفارة الأميركية ليل الثلاثاء، رفضاً لزيارة كوشنر وتسويقه لصفقة القرن. فيما عبر عدد من النواب الأردنيين عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي رفضهم لزيارة كوشنر وطروحاته حول صفقة القرن والترويج لها، تحت عناوين مختلفة، تصدرها موقف النائب عن التيار المدني في البلاد، قيس زيادين.

قد يهمك أيضًا:

صُحف عربية تنتقد تصريحات مستشار الرئيس الأميركي بشأن "صفقة القرن"

كوشنر يؤكد أن خطته للسلام في الشرق الأوسط ستتجنب ذكر حلّ الدولتين

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كوشنر يروّج لخطته في الشرق الأوسط والعاهل الأردني يؤكد على حلّ الدولتين كوشنر يروّج لخطته في الشرق الأوسط والعاهل الأردني يؤكد على حلّ الدولتين



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات ناعمة بأسلوب النجمات العرب

بيروت ـ مصر اليوم

GMT 06:27 2020 الأربعاء ,29 إبريل / نيسان

تعرف على حل مشكلة "الصدأ" في السيارات في 10 خطوات

GMT 05:06 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

ابنة رجاء الجداوي تطالب الجمهور بالدعاء لوالدتها

GMT 00:48 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

اللاعب عماد متعب يعلق على واقعة تنمر زوجته

GMT 06:50 2020 الجمعة ,08 أيار / مايو

عمرو زكي يؤكد أنه يحب المستشار مرتضى منصور

GMT 08:57 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

الموت يفجع الفنان تامر شلتوت

GMT 23:57 2020 الأحد ,26 إبريل / نيسان

السنغال تسجل 57 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 01:20 2020 الأحد ,26 إبريل / نيسان

أحمد بتشان يطرح دعاء "أنا شاكرك" عبر اليوتيوب

GMT 10:16 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 01:25 2019 الجمعة ,07 حزيران / يونيو

صورة نادرة لحسين فهمي تجمعه بابنته ووالده
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon